العدد : ١٤٧٥٥ - الخميس ١٦ أغسطس ٢٠١٨ م، الموافق ٠٥ ذو الحجة ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٧٥٥ - الخميس ١٦ أغسطس ٢٠١٨ م، الموافق ٠٥ ذو الحجة ١٤٣٩هـ

الاسلامي

(تجارة مع الله) خيرٌ من 1000 شهر! (3)

الثلاثاء ١٢ يونيو ٢٠١٨ - 10:51

بقلم: رجاء يوسف لوري

للدكتور فاضل صالح السامرائي، في لمساته البيانية:

وفق قانون تعبيري في القرآن الكريم، وهو أنه يقتطع من الفعل، إذا كان الحدث أقلّ، إذا كان الحدث أطول يعطي الفعل درجة كاملة.

ـ هو يستعمل اللغة العليا في الفصاحة، قمّة الفصاحة، وقمّة البلاغة!

ـ هذه قاعدة عامة في القرآن الكريم، في التعبير، ضابط عجيب!

ـ هو من بركتها، أنها تنزل الملائكة والروح فيها، وليس في الليالي الأخرى.

‭{‬والروح فيها...4‭}‬ الروح: قالوا هو سيدنا جبريل عليه السلام - على الأرجح؟ ـ على الأكثر ‭{‬ فيها‭}‬ في ليلة القدر. 

‭{‬ سلام هي...5 ‭}‬ السلام فيها رأيان: الأول: التحية. الثاني: الأمان.

لو قال «هي سلام» سيكون شيئا واحدا!

ويتساءل د. فاضل: هل هي سلام من كل أمر؟ 

قالوا: نعم، لأن الله تعالى، لا يقدّر في هذه الليلة إلاّ الخير، في الليالي الأخرى يقدّر ما يشاء.  إذن فأصبحت ‭{‬ سلام...5‭}‬ ‭{‬... من كل أمر4‭}‬، قالوا: من أجل كل أمر. ـ أم هي سلام حتى مطلع الفجر؟

عندما قدّم كلمة ‭{‬سلام‭}‬ على ‭{‬هي‭}‬ جمع المعاني المطلوبة، وكلها مراده وكلها صحيحة. ـ ولو قدّم أو أخّر، تنتفي، وتصير معنى واحدا. 

الآيات تحتمل كل هذه المعاني: 

‭{‬هي‭}‬ سلام من كل أمر.

و‭{‬هي‭}‬ سلام حتى مطلع الفجر.

و‭{‬هي‭}‬ حتى مطلع الفجر. ‭{‬حتى مطلع الفجر5‭}‬ ما قال «حتى مطلع الليل» الفجر ليس من الليل، الفجر بداية الصبح، لم يبق شيء من الليل. يعني: استغرق الليل كله، لم يبق فيه لحظة واحدة!

ـ هذه مبالغة، يعني هذه الليلة كلها تحولت إلى سلام!

لاحظ! ليس سلام فيها، ولا فيها سلام، بل ‭{‬هي‭}‬ سلام.

إخبار بالحدث «سلام» عن الزمن «ليلة»، تبدأ من المغرب حتّى طلوع الفجر. 

ـ انتهت اللمسات البيانيه لـ د. السامرائي- في كتاب: تيسير الكريم الرحمن، في تفسير كلام المنان.

للمـؤلـف: عبدالرحمن بن ناصر السعدي رحمه الله تعالى:

‭{‬لَيلَةُ الْقَدْرِ خَيرٌ مِنْ ألف شَهْرٍ‭}‬... وهذا مما تتحير فيه الألباب، وتندهش له العقول، حيث منَّ الله تبارك وتعالى على هذه الأمة الضعيفة القوة والقوى بليلة يكون العمل فيها يقابل ويزيد على ألف شهر، عمر رجل مُعمِّر عمرًا طويلاً، نيفا وثمانين سنة ـ انتهى.

عن أبي هريرة رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:

 (من قام ليلة القدر، إيمانًا واحتسابًا؛ غفِر له ما تقدم من ذنبه، ومن صام رمضان إيمانًا واحتسابًا؛ غفِر له ما تقدم من ذنبه) أو كما قال. 

صحيح البخاري ـ كتاب الصوم.

قام: صلى.

احتسابًا: أي طلبًا لوجه الله تعالى وثوابه.

الله تبارك وتعالى يقول في سورة القدر:

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

«إنّآ أنزلنه في ليلة القدر(1) ومآ أدراك ما ليلة القدر(2) ليلة القدر خير من ألف شهر(3) تنزّل الملائكة والرّوح فيها بإذن ربِّهم من كل أمر(4) سلم هي حتى مطلع الفجر (5)».

أنزلناه: أنزلنا القرآن الكريم.

ليلة القدر: ليلة الشرف العظيم. 

الله تبارك وتعالى يبين لنا منزلة ‭{‬ليلة القدر‭}‬ وقدرها، وأنها ليست كألف شهر، بل هي ‭{‬خير‭}‬ من ‭{‬ألف شهر‭}‬.

فمجموع ألف شهر يساوي أكثر من ثلاثة وثمانين عامًا- يعدل عمرًا كاملا.

فإنَّ قيامك لليلة القدر... فكأنك تصلي أكثر من 83 عاما!

وإن قراءة القرآن الكريم فيها... فكأنك تقرأه أكثر من 83 عاما! 

إذا ذكرت الله تبارك وتعالى، وعبدته في ليلة القدر... فكأنك تذكره تعالى وتتعبده طوال عمرك كله!

فإن إحياء تلك الليلة... ليلة واحدة.. بضع ساعات.. تُحتسب لك حسنات أكثر من 83 عاما.

فيا له من كرم... ويا له من جود.. ويا له من عطاء.. لشلالات من الحسنات، يغتنمها ويستثمرها العقلاء، وياللخسران!

من جهل قدر ‭{‬ليلة القدر‭}‬ فبلّغه الله تعالى تلك الليلة، فطافت عليه بينما هو لاه غافل.. لم يشعر بها.. فضيعها وأهدرها في لهو وعبث!!!

ذلك هو الخسران المبين. 

والله تعالى أعلم.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news