العدد : ١٤٨٢٢ - الاثنين ٢٢ أكتوبر ٢٠١٨ م، الموافق ١٣ شوّال ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٨٢٢ - الاثنين ٢٢ أكتوبر ٢٠١٨ م، الموافق ١٣ شوّال ١٤٣٩هـ

الاسلامي

رمضانـــــــي شرف المؤمن! (12)

الاثنين ١١ يونيو ٢٠١٨ - 11:04

إعداد: طارق مصباح

لقد أثنى الله على أقوام حافظوا على قيام الليل، فقال سبحانه: «إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَعُيونٍ ءَاخِذِينَ مَا ءَاتَاهُمْ رَبُّهُمْ إِنَّهُمْ كَانُوا قَبْلَ ذَلِكَ مُحْسِنِينَ كَانُوا قَلِيلاً مِنَ اللَّيلِ مَا يهْجَعُونَ وَبِالأَسْحَارِ هُمْ يسْتَغْفِرُونَ»، وبين في آيات أخرى أنهم من عباده الأبرار، «وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يمْشُونَ عَلَى الأرض هَوْنًا وإذا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلامًا * وَالَّذِينَ يبِيتُونَ لِرَبِّهِمْ سُجَّدًا وَقِيامًا»، فلم يشغلهم النوم عن القيام لله تعالى لينالوا ما أعد الله لهم من الجزاء الأوفى، ذلك لأنهم أخفوا لله عملاً بالليل فأخفى الله لهم الجزاء، وأثنى عليهم فقال سبحانه: «إِنَّمَا يؤْمِنُ بِآياتِنَا الَّذِينَ إذا ذُكِّرُوا بِهَا خَرُّوا سُجَّدًا وَسَبَّحُوا بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَهُمْ لا يسْتَكْبِرُونَ * تَتَجَافَى جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ يدْعُونَ رَبَّهُمْ خَوْفًا وَطَمَعًا وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ ينْفِقُونَ * فَلا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَا أُخْفِي لَهُمْ مِنْ قُرَّةِ أَعْينٍ جَزَاءً بِمَا كَانُوا يعْمَلُونَ».

قال نبينا صلى الله عليه وسلم: (عَلَيكُمْ بِقِيامِ اللَّيلِ، فَإِنَّهُ دَأْبُ الصَّالِحِينَ قَبْلَكُمْ، وَهُوَ قُرْبَةٌ إلى رَبِّكُمْ، وَمَكْفَرَةٌ لِلسَّيئَاتِ، وَمَنْهَاةٌ لِلإِثْمِ)، وقال: (أتاني جبريل فقال: يا محمد، عش ما شئت فإنك ميت، وأحبب من شئت فإنك مفارقه، واعمل ما شئت فإنك مجزيٌّ به، واعلم أن شرف المؤمن قيامه بالليل، وعزه استغناؤه عن الناس).

رمضا، شهر القيام، وأجمل القيام وأكمله عندما يخلو العبد وحده في ظلمة الليل بين يدي ربه منكسرًا مفتقرًا راجيا ما عنده.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news