العدد : ١٤٨١٨ - الخميس ١٨ أكتوبر ٢٠١٨ م، الموافق ٠٩ صفر ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٨١٨ - الخميس ١٨ أكتوبر ٢٠١٨ م، الموافق ٠٩ صفر ١٤٤٠هـ

مسافات

عبدالمنعم ابراهيم

حتى لا يتكرر (الخريف العربي).. السعودية تقود مهمة إنقاذ للأردن

ليست المرة الأولى ولا الأخيرة التي تقود فيها الشقيقة الكبرى (السعودية) معركة إنقاذ وحماية للأمن القومي العربي، ومساعدة دول عربية شقيقة تتعرض لمحن أو مؤامرات سياسية واقتصادية.. وقد سبق أن فعلت ذلك إزاء (مصر) العروبة حين تعرضت لمؤامرة أمريكية (أوبامية) إخوانية في عام 2011.. كما سبق لها أن قادت «مجلس التعاون الخليجي» لدعم البحرين وسلطنة عمان حين تعرضتا للمؤامرة نفسها في عام 2011، وقادت السعودية محورًا خليجيًا لمساعدة مصر والبحرين وسلطنة عمان للخروج من الأزمة بمساعدات اقتصادية تمكنها من التصدي للمؤامرات الخارجية.. ليس هذا فحسب، بل إن السعودية قادت ولا تزال تحالفًا عسكريًا عربيًا لدعم الشرعية في اليمن.. ولا تزال تقاتل هي والإمارات العربية المتحدة والبحرين ومصر والسودان والمغرب والأردن ودول عربية كثيرة ليس ضد الحوثيين الانقلابيين وحدهم في اليمن، ولكن السعودية تعرف تمامًا أنها تقاتل إيران هناك.

وها هو العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز يتحرك بسرعة ويعقد اجتماعا رباعيًا في مكة المكرمة يضم السعودية والإمارات والكويت والأردن لمناقشة سبل دعم الأردن اقتصاديًا في إطار اهتمام خادم الحرمين الشريفين بأوضاع الأمة العربية، وحرصه على كل ما يحقق الأمن والاستقرار فيها، ومن أجل دعم الأردن للخروج من الأزمة الاقتصادية التي يمر بها، وذلك بسبب تدفق اللاجئين السوريين إلى الأردن منذ 2011، وإغلاق حدوده مع سوريا والعراق بعد سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) على مناطق شاسعة فيهما.

الأردن.. بلد عربي شقيق.. وأي أحداث سياسية أو أمنية أو اقتصادية تتسبب في اضطراب الأمن فيه لهو إخلال بالأمن القومي العربي.. وهناك من يسعى لاستثمار المشاكل الاقتصادية بإحداث فوضى جديدة في أقطار الوطن العربي على أمل إحياء (ثورات الخريف العربي) من جديد!.. ولكن مثلما حطمت (السعودية) مؤامرات عام 2011 في دول عربية كثيرة، ها هي الآن تتصدى بعزيمة لا تلين وتقود اجتماعا مهمًا مع الأشقاء في الإمارات والكويت والأردن للتصدي للخطر المحدق بالأردن.. ولم يخطئ من قال إن السعودية هي جدار صلب تتحطم عليه كل المؤامرات التي تحاك ضد الأمة العربية.

إقرأ أيضا لـ"عبدالمنعم ابراهيم"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news