العدد : ١٤٨٢٠ - السبت ٢٠ أكتوبر ٢٠١٨ م، الموافق ١١ صفر ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٨٢٠ - السبت ٢٠ أكتوبر ٢٠١٨ م، الموافق ١١ صفر ١٤٤٠هـ

مسافات

عبدالمنعم ابراهيم

وأخيرًا.. اعترفت إيران رسميا بدعمها لـ«القاعدة».. فماذا عن قطر؟

لقد جف حلق أكثر من مسؤول سعودي منذ سنوات وهم يؤكدون الدعم الإيراني الرسمي لتنظيم (القاعدة) الإرهابي، وتمويلهم وتسهيل حركتهم وعبورهم إلى دول أخرى عبر (إيران).. ولكن المسؤولين في (البيت الأبيض) وخصوصًا في عهد الرئيس (باراك أوباما) كانوا يرفضون تصديق ذلك، ويعتبرون هذه التصريحات السعودية مبالغة!

حتى اعتراف معاون السلطة القضائية الإيرانية (محمد جواد لاريجاني) في تصريحات غير مسبوقة: (إن إيران سهلت مرور عناصر «القاعدة» الذين نفذوا هجمات 11 سبتمبر 2001 في نيويورك).. وكشف في مقابلة مع التلفزيون الإيراني الرسمي عن تفاصيل علاقة النظام الإيراني بتنظيم «القاعدة».. وكيفية إشراف مخابرات طهران على مرور واستقرار عناصر التنظيم في إيران.. وأكد أن عناصر «القاعدة» الذين كانوا يريدون الذهاب إلى أفغانستان أو أي مكان آخر، ودخلوا الأراضي الإيرانية برحلات جوية أو برية طلبوا قرب الحدود من السلطات الإيرانية عدم ختم جوازات سفرهم!

هذه المرة ليس وزير الخارجية السعودي (عادل الجبير) هو الذي يقول ذلك، وإنما مسؤول إيراني في مقابلة معه في التلفزيون الإيراني الرسمي!.. وحتى هذه اللحظة لا يزال هناك أعضاء في الكونجرس الأمريكي، وخصوصًا ضمن فريق (الحزب الديمقراطي) الذي كان ينتمي إليه الرئيس السابق (باراك أوباما) لا يريدون تصديق الدعم اللوجستي الإيراني (للقاعدة) التي فجرت في عمل إرهابي وحشي برجي مركز التجارة العالمي في نيويورك!

وهذه الأيام (جف حلق) أكثر من مسؤول سعودي وإماراتي وبحريني ومصري يقول «لواشنطن» إن قطر تدعم الإرهاب وتستضيف على أراضيها عناصر إرهابية وتوفر لهم الجوازات والأوراق الرسمية القطرية لتسهيل عبورهم وحركتهم في العالم.. وإن قطر تدعم «جبهة النصرة» الإرهابية المنبثقة من (القاعدة) في سوريا، وتدعم (الحوثيين) في اليمن، والجماعات الإرهابية في البحرين والسعودية، ولكن أيضًا هناك أفراد في (البيت الأبيض) الأمريكي لا يريدون تصديق هذا الكلام!

المنطق يقودنا إلى التالي: إيران تدعم (القاعدة)، وقطر تصف إيران بـ«الشريفة» إذن من الطبيعي أن تدعم قطر «القاعدة» أيضًا.. لأنه لا يفعل ذلك سوى الشرفاء!

إقرأ أيضا لـ"عبدالمنعم ابراهيم"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news