العدد : ١٤٧٥٥ - الخميس ١٦ أغسطس ٢٠١٨ م، الموافق ٠٥ ذو الحجة ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٧٥٥ - الخميس ١٦ أغسطس ٢٠١٨ م، الموافق ٠٥ ذو الحجة ١٤٣٩هـ

بالشمع الاحمر

د. محـمـــــد مـبــــارك

mubarak_bh@yahoo.com

صفعة على وجه النظام القطري!

في تقرير مثير نشرته يوم أمس الأول مجلة بوليتيكو الأمريكية، وكتبه بن شريكنجر، تلقى النظام القطري صفعة قاسية جداًّ بعد خسارته عدداً من الشخصيات المتنفذة التي ساعدته خلال الأشهر الماضية على الولوج إلى صانع القرار الأمريكي والتأثير في إضفاء نوع من النعومة على موقف الإدارة الأمريكية تجاه النظام القطري في أعقاب المقاطعة التي قوبل بها من دول التحالف الرباعي.

التقرير ذكر أن رجل أعمال يهوديا من أصل سوري يدعى جوي اللحام وله علاقات نافذة في المجتمع اليهودي في واشنطن، كان قد دأب على مساعدة النظام القطري في الاستثمار في الولايات المتحدة الأمريكية والوصول إلى الشخصيات والتجمعات والمنظمات اليهودية، وأيضاً إلى شخصيات نافذة في البيت الأبيض ومقربة من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب. وما جرى مؤخراً هو أن جوي اللحام أعلن توقفه التام عن دعم النظام القطري أو لعب أي دور لمساعدته في أزمته الحالية. وكشف اللحام عن الأسباب التي دعته إلى فعل ذلك، حيث قال إن النظام القطري دائماً ما قدم نفسه على أنه حام للحريات والسلام في المنطقة، إلا أن ذلك يبدو أبعد ما يكون عن الواقع. وبخسارة دعم جوي اللحام، يكون النظام القطري قد خسر أيضاً دعم شخصيات أخرى هي كل من آلان ديرشويتز وهو مستشار للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ومورت كلين وهو رئيس المنظمة الصهيونية في الولايات المتحدة الأمريكية وصديق مقرب من مستشار الأمن القومي جون بولتون، وذلك بعد أن كان جوي اللحام قد عمل على دعم النظام القطري من خلال تأثيره على هذه الشخصيات التي عمل معها في قطاع المطاعم وغيرها من الاستثمارات.

في الوقت نفسه، خسر النظام القطري شخصية داعمة أخرى هي نيك موزن، وهو مستشار سابق للسيناتور الأمريكي تد كروز، حيث كان للمستشار موزن تأثير أيضاً على موقف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تجاه النظام القطري في أعقاب الأزمة القطرية.

ووصف تقرير بوليتيكو أنه بخسارة النظام القطري هذه الشخصيات النافذة، يكون قد تلقى ضربة موجعة وتراجعاً في نفوذه داخل دوائر صنع القرار في البيت الأبيض.

ومن اللافت أن كلا من رجل الأعمال اليهودي جوي اللحام ومورت كلين (مصدر نفوذ النظام القطري في البيت الأبيض) قد عبر عن غضبه من قيام النظام القطري بدعوة رجل الدين المتشدد والأب الروحي لتنظيم «الإخوان المسلمين» يوسف القرضاوي لحضور مأدبة إفطار أقامها أمير قطر خلال الأسبوع الماضي من شهر رمضان. أحدهما قال إن النظام القطري يستضيف يوسف القرضاوي الذي يؤيد تنفيذ عمليات انتحارية ضد المواطنين اليهود.

في المحصلة النهائية، سوف يتبين حجم خسارة النظام القطري بفقدانه دعم جميع هذه الشخصيات النافذة والأساسية بالنسبة إليه من خلال ملاحظة موقف الإدارة الأمريكية تجاه النظام القطري في المرحلة القادمة.

إقرأ أيضا لـ"د. محـمـــــد مـبــــارك"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news