العدد : ١٤٨٢٠ - السبت ٢٠ أكتوبر ٢٠١٨ م، الموافق ١١ صفر ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٨٢٠ - السبت ٢٠ أكتوبر ٢٠١٨ م، الموافق ١١ صفر ١٤٤٠هـ

مسافات

عبدالمنعم ابراهيم

بشاعة الحرب في سوريا.. نهب وتهجير واضطهاد للنساء

منذ أسبوع تقريبًا توعدت (موسكو) بالتعامل بالقوة مع أي انتهاكات من جانب قوات النظام السوري في المناطق التي تم تحريرها بمشاركة من القوات الروسية، حيث تمكنت الشرطة الروسية في جنوب دمشق من إلقاء القبض على عدد من عناصر القوات الحكومية السورية بعد محاولتهم نهب وسرقة ممتلكات المدنيين.. وقد نشرت الزميلة (الشرق الأوسط) صورة تظهر اعتقال الشرطة الروسية لعناصر من قوات النظام السوري وهم منبطحون على الأرض.. بينما نفى مصدر عسكري سوري أن يكون من ظهروا في هذه الصورة جنودًا وقال: (إنهم مطلوبون للأجهزة الأمنية)!

وبالأمس الأول كشفت صحيفة (صنداي تايمز) البريطانية عن أن عامل إغاثة في سوريا أرغم أرامل فقيرات على تقديم صور عارية مقابل تسليمهن مساعدات غذائية.. وبحسب المصدر الذي نشرته الزميلة «البلاد» يوم أمس، فإن عامل الإغاثة السوري المتورط في (المساومة الجنسية) سبق أن حصل على معونات من الألبسة قدمتها منظمة خيرية غير حكومية مسجلة في بريطانيا.. ووافق عدد من النساء على إرسال صورهن العارية حتى يحصلن على الغذاء، فيما رفضت أخريات أن يرضخن لذلك الطلب، ما أدى إلى حرمانهن من مساعدة كُنّ في أمس الحاجة إليها.. ومعظم النساء اللائي جرى استغلالهن أرامل فقيرات، فقدن أزواجهن في الحرب السورية.

انظروا إلى بشاعة الحرب في سوريا.. ليس الموت وحده هو النتيجة الحتمية، بل كذلك السرقات والنهب والاضطهاد الجنسي الذي يتعرض له الأبرياء.. ولو استرجعنا الذاكرة إلى قوارب الموت التي حملت المهجرين السوريين من الشواطئ التركية إلى شواطئ اليونان وإيطاليا وغرق المئات من الأطفال والنساء والرجال في مياه البحر المتوسط لأدركنا أن الحرب الدائرة أكثر بشاعة.

للأسف سوريا كدولة لم تعد تمتلك السيادة على أراضيها.. إنها تحت الاحتلال الأجنبي.. بعض القوات الأجنبية تتواجد برضا (الحكومة السورية) مثل القوات الروسية والإيرانية والمليشيات العراقية والأفغانية والباكستانية الموالية لإيران وحزب الله اللبناني.. وهناك قوات عسكرية أجنبية من دون (رضا الحكومة) مثل القوات الأمريكية والتركية.. وفي النهاية (الشعب السوري) هو الذي يدفع الثمن.

إقرأ أيضا لـ"عبدالمنعم ابراهيم"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news