العدد : ١٤٦٩٦ - الاثنين ١٨ يونيو ٢٠١٨ م، الموافق ٠٤ شوّال ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٦٩٦ - الاثنين ١٨ يونيو ٢٠١٨ م، الموافق ٠٤ شوّال ١٤٣٩هـ

مسافات

عبدالمنعم ابراهيم

الحذر مطلوب سواء كان الإرهاب نشطاً أو متراجعاً

أياً كان الوضع الأمني في البحرين.. نشطاً أم متراجعاً, فإن الحذر من الارهاب والمنظمات الارهابية والحكومات التي تدعم الارهاب مطلوب.. وهذا المنظور يسري على جميع الدول وليس البحرين فقط, وهذا ما أكده الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد ابوظبي منذ يومين «بأن محاربة التطرف والارهاب اعلاميا وفكرياً لا تقل أهمية عن محاربته أمنياً وعسكرياً, بل قد تكون أكثر أهمية لما للاعلام من تأثير مباشر في نشر قيم التسامح والتعايش المشترك وقبول الآخر وترسيخ الايجابية في المجتمعات».

اذن الجاهزية في مواجهة الارهاب حاجة ملحة على الدوام, وخصوصاً أننا في البحرين مهددون باستمرار بهجمات إعلامية تستهدف سمعة البحرين دولياً, وتضليل الرأي العام في قضايا حقوق الانسان.. ولتأكيد ذلك نشير الى انه على الرغم من انتهاء المداولات القضائية بكافة مراحلها في قضية المحكوم عليهم في محاولة (اغتيال القائد العام) وتكرم جلالة الملك المفدى -حفظه الله- بالموافقة على تحويل أحكام الاعدام الى المؤبد, وتنازل (المشير) عن حقه الشخصي في ذلك فإن الأبواق المعادية للبحرين لا تزال تثير المعلومات المغلوطة حول هذه المحاكمات للمجموعة الارهابية. وبالأمس أكدت «المؤسسة الوطنية لحقوق الانسان» في البحرين انه لا صحة لادعاءات التعذيب والاختفاء القسري في قضية (محاولة اغتيال المشير)، مشددة ان القضاء العسكري وفر الضمانات الضرورية لممارسة الحق في الدفاع في جميع مراحل التحقيق والمحاكمة, وتمتع جميع المتهمين ممن صدرت بحقهم احكام بأن يكون لهم محام يدافع عنهم بموافقتهم, فضلاً عن علانية الجلسات القضائية كافة».. جاء ذلك في رد (المؤسسة الوطنية لحقوق الانسان) على خطابات لبعض المنظمات الحقوقية الدولية حول ادعاءات تفيد بتعرض عدد من المحكومين لحالات اختفاء قسري! وحالات تعذيب!

مهما كانت صفحات البحرين بيضاء في مجال حقوق الانسان, فإنه يظل هناك أعداء حاقدون على البحرين, ويستمرون في حملات التشويه الاعلامي لسمعة البحرين في الخارج.. وبالتالي فإنه من الضروري التصدي لهم بحزم وقوة, وخصوصاً أنهم يشاهدون أن ممول حملاتهم يحتضر في ايران ويعاني من المظاهرات الشعبية يوميا.

اليقظة مطلوبة, سواء كان الارهاب صاعداً او متراجعاً في البحرين.

إقرأ أيضا لـ"عبدالمنعم ابراهيم"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news