العدد : ١٤٦٩٦ - الاثنين ١٨ يونيو ٢٠١٨ م، الموافق ٠٤ شوّال ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٦٩٦ - الاثنين ١٨ يونيو ٢٠١٨ م، الموافق ٠٤ شوّال ١٤٣٩هـ

مسافات

عبدالمنعم ابراهيم

كلما طُردت «داعش» من منطقة.. يتم استنساخها في منطقة أخرى!

  لماذا تعود مليشيات (داعش) إلى مناطق سبق تحريرها من قبل؟ هي عادت بعملياتها الإجرامية في العراق.. ولا تزال موجودة في سوريا.. ولا تزال موجودة في (سيناء) مصر رغم بسالة الجنود المصريين في التصدي لعملياتهم الإرهابية هناك.. وبالأمس كشفت (الشرق الأوسط) عن عودة (داعش) إلى مدينة (سرت) الليبية التي سبق إعلان تحريرها نهاية عام 2016.. وأن قوة حماية وتأمين المدينة عثرت على 25 صاروخًا في أحد أوكار (داعش) إلى جانب قاذفات.

هذا يؤكد صحة النظرية السابقة بأن تنظيم (داعش) هو صناعة (استخبارات أجنبية)، (داعش) برموزه وخلاياه وحضوره الإعلامي الإلكتروني وعملياته الإرهابية والتفجيرات من بغداد حتى سرت وصولاً إلى (سيناء) هو صناعة استخبارات أجنبية.. يتم استخدامه في كل (دولة) لابتزازها سياسيا! ولتبرير وجود القوات الأجنبية في الأراضي العربية.

ففي العراق لا يزال وجود (داعش) مهمًّا لاستخدامه قفازا ضد أي حكومة تتشكل من دون التوافق الأمريكي -الإيراني! وفي سوريا لا يزال وجود (داعش) مهمًّا للنظام السوري لضرب الفصائل المعارضة الأخرى.. ومهمًّا أيضًا لتبرير وجود القوات الروسية والمرتزقة الإيرانيين وحزب الله اللبناني.

ووجود تنظيم (داعش) لا يزال مهمًّا في (ليبيا) لاستخدامه ضد الأطراف المتنازعة على السلطة هناك.. وفي (سرت) تحديدًا لابتزاز قوات (خليفة حفتر) العسكرية.

أما وجود (داعش) في سيناء مصر فهو لا يزال ضمن الأولويات للاستخبارات الأجنبية والدول الداعمة والمؤيدة للتنظيم الدولي (للإخوان المسلمين)، ولإشغال الجيش المصري بعمليات مواجهة للإرهاب في سيناء بدلاً من تطوير قدراته القتالية والعسكرية كجيش يدافع عن (الأمن القومي العربي).

إذن (داعش) كقوة إرهابية سيظل موجودًا في الوطن العربي والإسلامي نظرًا إلى الأطماع الأجنبية الخارجية في كل (دولة) يتم استخدام (داعش) فيها كـ(مسمار جحا) لمزيد من التدخل في أراضيها.. ولا تنسوا أن (إيران) عبر مليشياتها كانت أكثر المستفيدين من وجود (داعش) في العراق وسوريا ولبنان.. لذا حكما إذا طُرد تنظيم (داعش) من منطقة فسوف يتم استنساخه من جديد في منطقة أخرى.

إقرأ أيضا لـ"عبدالمنعم ابراهيم"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news