العدد : ١٤٧٩٤ - الاثنين ٢٤ سبتمبر ٢٠١٨ م، الموافق ١٤ محرّم ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٧٩٤ - الاثنين ٢٤ سبتمبر ٢٠١٨ م، الموافق ١٤ محرّم ١٤٤٠هـ

على مسؤوليتي

علي الباشا

البنية الرياضية

في الأسبوع الجاري شرّف جلالة الملك المفدى برعايته وحضوره، وبمعيته سمو رئيس الوزراء الموقر وولي العهد الأمين؛ افتتاح مدينة سلمان التي تعد واحدة من أفضل المدن النموذجية العصرية التي تقيمها مملكة البحرين، من حيث ما تحويه من منشآت سكنية وتعليمية ورياضية وصحية وسياحية، وهي حاليا أتمّت جزءا من البيوت السكنية على جزرها المترامية الأطراف.

طبعا هناك أولويات لدى الحكومة وفق أهدافها لاقامة السكن الملائم، فالتعليم يتطلب سرعة البدء بإقامة المدارس المتنوعة، والصحية تحتاج إلى المستشفيات والمراكز الصحية، كما أن المنشآت الخدمية لها الأولوية عن غيرها، لأن كل ذلك يمثل أولويات للمواطن الذي سيقدم إلى المدينة الجدية من مناطق شتى، واقامة كل ذلك سيتطلب وقتا ومالا.

لكن يبقى من الأولويات المنشآت والساحات الرياضية التي يحتاج إليها شباب المدينة الجديدة، والحاجة ملحة لإقامة بعضها بشكل متدرج مع المنشآت الخدمية الأخرى، لأنه من غير المعقول ألّا تكون هناك ساحات في مختلف الجزر ليمارس عليها الشباب هواياتهم من الألعاب الرياضية الجماعية، وناد رياضي على أعلى المستويات يمكن أن تتمثل به المدينة الجديدة مستقبلا.

ولا يختلف اثنان على أن إقامة استاد رياضي لكرة القدم وبمواصفات نموذجية؛ وصالة كبيرة؛ من أساسيات حاجة مدينة سلمان النموذجية، وبحيث يمكنهما استضافة مختلف الأحداث الرياضية المحلية، وبالذات أننا نعاني نقصا في عددها والمملكة تحتاج إليها، وهو نقص نستشعره حاليا خلال إقامة المباريات المحلية، والمستقبل المنظور لاستضافة الأحداث القارية.

ما نقوله ليس خارجا عن المخطط العام للمدينة الجديدة، فكل ذلك بالتأكيد لم يمر مرور الكرام على أذهان المسؤولين في مختلف الوزارات، ولكننا نريد أن تكون المنشآت الرياضية من الأولويات التي لا يجب أن تتأخر كثيرا، وأن يكون هناك تنسيق بشأن الصالات والملاعب بين وزارتي التربية والشباب عبر زيادة طاقتها الاستيعابية، وخصوصا أن مساحاتها محددة سلفا ومعلومة لديها.

أيضا صار على الساكنين الجدد أن يفكروا في اقامة ناد يمكن أن يمثلهم ولو بعد سنوات قلائل مع اكتمال المنشآت الرياضية، وفي مختلف الألعاب، لأن أكبر مدينة رياضية لا يجب أن تكون خارجة عن حسبة التمثيل في مختلف الألعاب الجماعية التنافسية، ويمكن للنادي المقترح أن يكون منافسا قويا في الألعاب الجماعية والفردية إذا ما خطط له جيدا.

إقرأ أيضا لـ"علي الباشا"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news