العدد : ١٤٦٦٩ - الثلاثاء ٢٢ مايو ٢٠١٨ م، الموافق ٠٦ رمضان ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٦٦٩ - الثلاثاء ٢٢ مايو ٢٠١٨ م، الموافق ٠٦ رمضان ١٤٣٩هـ

مسافات

عبدالمنعم ابراهيم

«مدينة سلمان».. إضافة جديدة في مسيرة الأمن والاستقرار

المدن تسمى بأسماء شخصيات مهمة في تاريخ الأمم والشعوب.. لكي تؤكد العمق السياسي والتاريخي لكل وطن.. ومثلما احتفلنا في وقت سابق بافتتاح (مدينة خليفة) تيمُّنا باسم صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء.. افتتح جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى في احتفال تاريخي كبير (مدينة سلمان) تيمنًا باسم صاحب السمو الملكي ولي العهد وتقديرًا لجهوده الحثيثة والمخلصة في خدمة الوطن.

وجلالة الملك المفدى يسير على نهج الآباء والأجداد من حكام البحرين السابقين.. فقد كانت هناك (مدينة عيسى) و(مدينة حمد) اللتان شيدتا في عهد المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة (طيب الله ثراه).

طبعًا مملكة البحرين لا تبتدع شيئًا في إطلاق أسماء المدن بشخصيات مهمة في تاريخ الأسرة الخليفية الحاكمة (حفظهما الله).. فقد شهدت المجتمعات البشرية هذه المبادرات العمرانية في تاريخ الممالك والإمبراطوريات والجمهوريات قاطبة.. ففي عهد أسرة (آل رومانوف) في روسيا القيصرية كانت هناك مدينة (سان بطرس بورغ)، وحين جاءت الثورة البلشفية الشيوعية جاءت معهما مدينة (لينين غراد) تيمنًا باسم زعيم الثورة (فلاديمير السيتش لينين).

وفي الولايات المتحدة الأمريكية أطلقوا اسم العاصمة (واشنطن) تيمنًا باسم الزعيم الأمريكي (جورج واشنطن).. حتى (فيتنام) الدولة الفقيرة التي خرجت منتصرة من حربها ضد أمريكا غيرت اسم العاصمة (سايغون) إلى اسم (هوشي منه) تيمنًا باسم زعيم الثورة الفيتنامية آنذاك.. وهناك كثير من أسماء المدن في العالم التي حملت أسماء شخصيات تاريخية في مسيرة الشعوب.. ويحق لنا أن نفتخر في البحرين بأن يكون لدينا مدينة عيسى ومدينة حمد ومدينة زايد ومدينة خليفة ومدينة سلمان.. فهي أسماء نعتز بها في الذاكرة الشعبية لتاريخ البحرين.

وبالإضافة إلى الأسماء علينا أن نتذكر الجهود الكبيرة التي تبذلها الدولة في توفير آلاف الوحدات السكينة للمواطنين لكي تتوافر للعائلات مساكن مريحة وتجلب الاستقرار في وطن آمن.. وهي رسالة إنسانية نبيلة.. ولنتذكر أن هناك شعوبًا ابتُليت بالحروب والفتن والدمار والفوضى، وتهدم منازلهم كل يوم، ويحرمون من سقف يحمي عائلاتهم وأطفالهم ويشردون في العراء.. بينما هنا في البحرين تقدم (الدولة) كل شهر تقريبًا مسكنًا جديدًا لعائلة جديدة.. فاشكروا الله على نعمة الأمن والاستقرار.

إقرأ أيضا لـ"عبدالمنعم ابراهيم"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news