العدد : ١٤٦٦٩ - الثلاثاء ٢٢ مايو ٢٠١٨ م، الموافق ٠٦ رمضان ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٦٦٩ - الثلاثاء ٢٢ مايو ٢٠١٨ م، الموافق ٠٦ رمضان ١٤٣٩هـ

أخبار البحرين

نواب ومواطنون يعبرون عن فرحتهم بافتتاح «مدينة سلمان»

أجراها: مكي حسن

الخميس ١٧ مايو ٢٠١٨ - 01:20

 

بمناسبة افتتاح عاهل البلاد المفدى جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين المفدى أمس الأول المدينة الشمالية «مدينة سلمان» بحضور كل من صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد بالإضافة الى عدد من المسؤولين الكبار في الدولة.

 فقد استبشر المواطنون على اختلاف مناطقهم خيرا, وطاروا من البهجة والفرح بهذا الافتتاح الكبير الذي تخلله العديد من الفعاليات من جهة, ومن جهة ثانية, ثبت باليقين ان مشروع «مدينة سلمان» والمضي فيه قدما في المرحلة المقبلة لتوفير سكن لـ100 ألف مواطن إنما هو احدى ثمار الإنجازات التنموية والحضارية في مملكتنا الحبيبة منذ اكثر من نصف قرن.

وفي هذه الأجواء الطيبة, قامت «أخبار الخليج» بالتواصل مع عدد من المواطنين، ننشر بعضا منها, وقد سألتهم عن مدى فرحتهم بهذا الإنجاز ولا سيما مع تزامنه مع إطلالة الشهر الفضيل (شهر رمضان), وكيف ينظرون الى هذا المشروع كإحدى اللبنات الأساسية في تحقيق التنمية السكنية والعمرانية وأثر ذلك على تقليل مدة انتظار طالبي السكن؟ فلنقرأ معا ماذا قالوا؟ وماهي تعليقاتهم؟

تقول النائبة رؤى الحايكي ان افتتاح جلالة الملك لمدينة سلمان هو حديث الساعة وهو في الوقت ذاته ثمرة من ثمار المشروع الإصلاحي لجلالة الملك، مشيرة الى ان خطوات الإصلاح كانت متواصلة, يتلمسها المواطنون وينتظرونها بكل محبة وتقدير وخاصة ان المدينة الشمالية «مدينة سلمان» احتوت على مرافق متنوعة من الخدمات مما سيزيد من أمل وتطلع المواطنين الى حلحلة الملف الإسكاني أو تحقيق غيرها من المشاريع التي تنوي القيادة في البلاد تشييدها.

وتابعت النائبة تقول ان مملكة البحرين تقوم بمشاريع تنموية وتحقق أهدافها في التنمية والتي تأتي ضمن تصورات جلالة الملك لتطوير وتعمير البلاد, وأوضحت: فلطالما وجدت الرؤى تعمق الإيمان بتحقيق هذه الرؤى, منوهة في هذا الصدد الى ما نشاهده من إنجازات متتالية، واختتمت تعليقها حول توافق الافتتاح مع قرب اطلالة شهر رمضان بالقول: «ان هذه لفتة جميلة من جلالة الملك من ناحية, ومن ناحية أخرى, ينجلي الجانب الإنساني والعلاقة الحميمة بين القائد والشعب متمنية للبحرين بهذه المناسبة دوام الرخاء والتقدم». 

فيما اعرب النائب أسامة الخاجة عن انه حظي بشرف التواجد في حفل الافتتاح, قائلا انها مدينة نموذجية ورائعة لم نكن نتوقع ان تكون بهذه المواصفات، وكنا نعتقد انها مجرد وحدات سكنية كما هو معهود، لكن تبين ان هناك خطة مدروسة من وزارة الإسكان ووزارة الأشغال والبلديات وغيرهما من الجهات الرسمية، منوها الى ان الشكل والبحر والمناطق الخضراء والتقسيم المنظم للمدينة بالإضافة الى الخدمات المقدمة كانت مثار إعجاب الجميع، واختتم الخاجة بالقول: «ان تسمية المدينة باسم (مدينة سلمان) كانت موفقة وفي محلها لكون سموه قائما على نهضة البحرين», وقدم التهاني والتبريكات لمن حصلوا على وحدات سكنية في مدينة سلمان.

كما قدم عبدالرحمن الباكر مسؤول بـ«جمعية جود» التهاني لقيادة وشعب البحرين على حلول شهر رمضان، مضيفا تقديره الكبير للقيادة الرشيدة على هذا الإنجاز المميز (مدينة سلمان)، مشيرا الى ان «اختيار الاسم جاء في محله ومكانه، فوليّ العهد الأمير سلمان هو احد الرموز البارزة في قيادة دفة البلاد الى النهضة والتنمية», وتمنى ان تحقق هذه المدينة تطلعات المواطنين حيث اعمال الإسكان وتوفير الوحدات السكنية جارية منذ ستينيات القرن الماضي بدءا بمدينة عيسى ثم مدينة حمد والآن مدينة سلمان.

من جانب آخر تحدثنا مع مديرة مجمع سار التجاري (اسمهان حسن بوخوة) وطلبنا منها تعليقا حول حفل الافتتاح وانطباعاتها عن المدينة الجديدة «مدينة سلمان» إذ كانت متواجدة امس الأول, فأوضحت ان المدينة يمكن وصفها بالصرح الجميل, وقد ابهرت من حضروا جميعا، والمشروع مشيد على مساحة كبيرة وخضراء وتطل على البحر، فعلا يمثل صرحا بحرينيا عريقا، مشيرة الى ان شركة فرنسية هي من قامت بتنفيذ المشروع, فتم انجاز 3000 وحدة سكنية بشوارع واسعة، واختتمت بالقول ان هذه المدينة فعلا هي من أحلى مدن البحرين لكونها متنفسا من ناحية وجزيرة من ناحية ثانية.

وذكر الدكتور شبر الوداعي (ناشط بيئي) ان خطوة افتتاح المدينة الشمالية أثلجت صدور المواطنين ورحبوا بها غبطين, وأعتقد أن القيادة السياسية في البلاد تؤمن بأن أمن وحياة واستقرار المواطن تكمن في توفير أرضية مناسبة لهذا المواطن في شكل وحدات سكنية تؤمن له السكن والبقاء والراحة.

واسترسل: مما لا شك فيه ان المدينة الشمالية «مدينة سلمان» لها طابع حضاري حيث روعي فيها توفير الجوانب الخدماتية ومرافق الأخرى بما يتماشى مع متطلبات المدينة المستدامة وشروطها الـ(17) في الدول المعنية بشؤون البيئة, واختتم الدكتور شبر بتوجيه الشكر والتقدير الى القيادة السياسية في البلاد على هذا التوجه، مستندا على مقولة (أمن السكن أهم مسألة يمكن الاعتماد عليها في تهيئة الأمن الاجتماعي). 

ومن ضمن التعليقات التي تلقيناها من أحد المواطنين إفادة جاء فيها ان المدينة الشمالية في المحافظة الشمالية كانت حلما وتحقق على الواقع جزء كبير منه، وستستفيد منه الأسر التي انتظرت طويلا لتحصل على وحدات سكنية خاصة لمن كانوا قاطنين مع أسرهم, وتابع: ومما زاد من جمال المناسبة تزامنها مع حلول شهر رمضان المبارك, ولا يسعنا في هذا الصدد إلا أن نبارك لجميع الأسر المنتفعة من أكبر مشروع إسكاني بالمحافظة الشمالية، ونتمنى ان تعمم مثل هذه التجربة على بقية المناطق، مقدرا في ختام حديثه ان اطلاق «مدينة سلمان» على المدينة الشمالية جاء تيمنا باسم ولي العهد الأمين. 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news