العدد : ١٤٧٢٦ - الأربعاء ١٨ يوليو ٢٠١٨ م، الموافق ٠٥ ذو القعدة ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٧٢٦ - الأربعاء ١٨ يوليو ٢٠١٨ م، الموافق ٠٥ ذو القعدة ١٤٣٩هـ

الرأي الثالث

محميد المحميد

malmahmeed7@gmail.com

عن التقاعد الجديد.. صدق أو لا تصدق..!!

    صدق أو لا تصدق.. في قانون التقاعد الحالي أن الموظف الذي يتم فصله من العمل يحصل على راتب تقاعدي، فيما الموظف المستقيل لا يحصل على راتب تقاعدي، وإنما على مكافأة مالية فقط..!!

   صدق أو لا تصدق.. أن تقرير لجنة التحقيق البرلمانية بشأن التقاعد كشف العديد من التجاوزات والملاحظات، التي سبق وأن أشارت إليها تقارير ديوان الرقابة، فيما كان ردود الجهات المعنية غير واضحة ولا شافية..!!

     صدق أو لا تصدق.. أن هيئة التأمين الاجتماعي أصدرت بيانا ردا على ملاحظات وتوصيات اللجنة البرلمانية، وأكدت أنه لا يوجد تجاوزات ولا ملاحظات، وأن الوضع التقاعدي سليم، وتوجد خطط استثمارية طويلة الأمد.. وأن الأمور طيبة (واحنا بخير)، ولم يتطرق بيان الهيئة لكلمة واحدة عن العجز الاكتواري والخبير الاكتواري، الذي صدعت رؤوسنا به سنينا طوال..!!

     صدق أو لا تصدق.. أن الهم الأكبر والشاغل الأكثر للمواطنين الموظفين، هو النظام التقاعدي الجديد الذي تم تداوله عبر التسريبات، وتمت الإشارة إليه في بيان حكومي رسمي وحيد، لم يتم الإشارة له، لا من بعيد ولا من قريب..!! 

    صدق أو لا تصدق.. أن المبادرات التي بحثتها الحكومة الموقرة منذ مدة، والتي تكفل تعزيز استدامة تقديم المزايا التقاعدية وإطالة عمر الصناديق التقاعديَّة، لم تتم الإشارة لها، والتلميح بها من الهيئة في ردها المطول، على الرغم من أن الناس تجلس على (جمر)، وتريد أن تطفئ نار ولهيب الحديث عن (المزايا التقاعدية، وإطالة عمر الصناديق التقاعدية).. وهو ما يشير إلى إطالة عمر الموظف ومد السن قبل التقاعد، فيما لا يتحدث أحد عن (إطالة عمر المكافأة والراتب التقاعدي)..!!

    صدق أو لا تصدق.. أن تلك المبادرات التي أسندت إلى هيئة التشريع والإفتاء القانوني لوضعها في الصيغة القانونية المناسبة قبل إحالة مشروع قانون بهذا الخصوص إلى السلطة التشريعية، قد يتم إحالة تلك المبادرات بالصيغة القانونية في اللحظات الأخيرة من عمر الدورة البرلمانية الحالية.

  صدق أو لا تصدق.. أن الحديث عن إفلاس صناديق التقاعد هو (فزاعة) غير صحيحة ولا سليمة، وأن المشكلة تكمن في طريقة وأسلوب «إدارة» تلك الصناديق بعقلية استثمارية مسؤولة وأمينة، وفقا لخبرات وكفاءات وشخصيات تمتلك المؤهلات، لا أن تدخل في سوق الاستثمار بعقلية المضاربة والربح والخسارة..!!

    صدق أو لا تصدق.. أن أموال صناديق التقاعد هي في الواقع أموال الموظفين والمتقاعدين، وهم الأحق في معرفة الكيفية التي تُدار بها هذه الأموال ومجالات استثمارها، كما أشار إلى ذلك الاقتصادي الخبير (جعفر الصائغ)، وأن في كثير من البلدان عندما تكون هذه الصناديق في وضع مالي صعب يفتح تحقيق شامل وشفاف في إدارة أصول وفوائض هذه الصناديق لغرض الوقوف على أي تقصير أو اختلال في عملية إدارة الأموال والممتلكات.. فيما الوضع هنا عندما يفتح تحقيق في صناديق التقاعد فلا يوجد أي تقصير ولا ملاحظة ولا تجاوز ولا حتى إفلاس..!!

     صدق أو لا تصدق.. أن النظام التقاعدي الجديد -وفقا للمعلومات المتوافرة إن كانت صحيحة- سيكون صدمة غير مسبوقة تأخذ من مال الموظفين وما تم توفيره وما تم الحلم به ذات يوم، ليستقطع منه رغما عن الجميع، وبالقانون، من أجل تسديد خسائر وعجوزات وفشل في إدارة الصناديق التقاعدية.. وإن غدا لناظره قريب.. ولن أزيد..!!

إقرأ أيضا لـ"محميد المحميد"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news