العدد : ١٤٨٢١ - الأحد ٢١ أكتوبر ٢٠١٨ م، الموافق ١٢ صفر ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٨٢١ - الأحد ٢١ أكتوبر ٢٠١٨ م، الموافق ١٢ صفر ١٤٤٠هـ

الرياضة

الشباب يقابل المحرق والحد يلاعب النجمة

الأربعاء ١٦ مايو ٢٠١٨ - 01:20

كتب: علي الباشا 

ستكون الجولة الثالثة (اليوم) من مرحلة المجموعات في كأس النخبة هي الأكثر اثارة، حيث ينتظر تأهل فريقين آخرين إلى جانب المالكية والحد اللذين حسما موقفيهما من الجولة الثانية، فيلتقي الشباب مع المحرق على ملعب الأهلي (7:00) من المجموعة الأولى، ويلعب الحد مع النجمة على استاد البحرين الوطني (7:00)، وحيث تصدر المالكية المجموعة الأولى بالعلامة كاملة (ست نقاط من أصل ست نقاط ممكنة)، بينما قاد فوز الحد على المنامة؛ الأول إلى الدور النصف النهائي برصيد ثلاث نقاط، تاركا البطاقة الأخرى إلى واحد من الفريقين النجمة أو المنامة، حيث سيتضح الموقف من خلال لقاء النجمة والحد اليوم الأربعاء.

وكانت الجولة الثانية قد شهدت فوزا مستحقا للمالكية على الشباب بهدفين نظيفين، مؤمنا لنفسه المركز الأول والذي سيمكنه من ملاقاة الفريق صاحب المركز الثاني من المجموعة الثانية في الدور النصف النهائي، وقدم الفريقان (المالكية والشباب) عرضا متكافئا بينهما.

وسيجمع اللقاء الأخير في المجموعة الأولى فريقا المحرق والشباب، ويلعب المحرق بفرصتي الفوز، أو التعادل باعتبار أنه يملك أفضلية الأهداف (-1)، بينما الشباب (-2)، ولا سبيل أمام الشباب غير الفوز، وسيلتقي الفريقان على استاد الأهلي، وقد تكون كفة المحرق مرجحة ورقيا ويملك أفضلية النجوم من المحترفين والمحليين، ويبرز بينهم الهداف اسماعيل عبداللطيف والمحترف محمد صولة وزياد الزيادي فضلا عن قوة دفاعية يبرز فيها العبيدلي والدربالي والحيّام، بينما الشباب يملك لاعبين شبابا اكتسبوا خبرة جيدة وأكدوا بامكانات ناديهم المحدودة أن يفرضوا أنفسهم في مسابقة النخبة، ويبرز منهم في الهجوم علي حسن وفي الوسط اللاعب سيد أحمد جعفر وفي الحراسة علي عيسى.

أما في المجموعة الثانية فإن الحد تأهل بثلاث نقاط بعد فوزه المثير على المنامة بثلاثة أهداف لهدفين، وبلغت ذروة الاثارة في الشوط الثاني وتحديدا في العشر الدقائق الأخيرة، بينما شهدت توترا عصبيا في الشوط الأول، ويمكن أن يكون الحد أولا إذا انتهى لقاؤه مع النجمة اليوم بالتعادل، حيث سيتأهل أولا والنجمة ثانيا، ولكن خسارته ستؤهل النجمة أولا وهو ثانيا، ومن سيحل ثانيا سيلاقي المالكية، والنجمة يلعب بفرصتي الفوز أو التعادل ولكن الخسارة ستؤدي إلى ارتقاء المنامة، وهو ما سيجعله يقاتل من أجل الخروج بالنتيجة الايجابية، علما بأن فريق الحد سيلعب من دون ضغوطات، ولعل ما أفرزته الجولتان الأولى والثانية يؤكد أن الجولة الثالثة ستتميز بالندية والقوة والاثارة.

ولأن الحد تأهل فسيلعب من دون ضغوطات ويعتمد أساسا على مهاجمه الرميحي كمهاجم خطر، بينما يقوم دايو بدور استثنائي في عمل اختراقات في الطرف والعمق، ويبرز اللاعب عبدالوهاب المالود كصانع لعب ومهاري، وفي المقابل فإن النجمة بنقطة يأمل الخروج بنتيجة ايجابية وسيقاتل من أجل ذلك وهو يبرز لديه المحترف أوتشي وأيضا اللاعب علي مدن وإبراهيم حبيب، ولكنه في الدفاع يحتاج إلى التركيز بصورة كبيرة لايقاف خطورة لاعبي الحد وهو ما يترتب على سيد مهدي باقر وزميله كميل القتالية لمنع الخطورة على مرمى الفريق.

ويتصدر قائمة الهدافين لاعب المالكية أحمد يوسف بهدفين، إذ بلغ مجموع الأهداف 12 هدفا.

وكان اتحاد الكرة قد استحدث المسابقة الموسم الحالي واقتصرت المشاركة فيها على ستة أندية هم بطل الدوري وبطل الكأس وأربعة أندية احتلت المراكز المتقدمة في ترتيب دوري الدرجة الأولى، ويهدف إلى زيادة عدد المباريات التي يلعبها اللاعب في الموسم الكروي، وقد ألغى اتحاد الكرة مسابقة كأس الاتحاد والتي يشارك فيها جميع أندية الدرجتين الأولى والثانية، ووجد الالغاء لمسابقة كأس الاتحاد اعتراضا من الأندية التي وجدت فيه أكثر جدوى وبالذات كمسابقة تنشيطية لبداية الموسم؛ واثناء التوقفات، وأيضا لتجربة اللاعبين المحترفين، وإشراك لاعبين تحت 23 عاما و21 عاما، ورأوا أن كأس الاتحاد يمكن أن تنقذ الاتحاد من اللغط الذي ساد الموسم الحالي من قرار اشراك لاعبين تحت 21 عاما.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news