العدد : ١٤٧٥٤ - الأربعاء ١٥ أغسطس ٢٠١٨ م، الموافق ٠٤ ذو الحجة ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٧٥٤ - الأربعاء ١٥ أغسطس ٢٠١٨ م، الموافق ٠٤ ذو الحجة ١٤٣٩هـ

المال و الاقتصاد

تعزيزا لحجم التجارة البينية: رئيسا غرفتي البحرين والكويت يؤكدان ضرورة مواصلة التشاور

الثلاثاء ١٥ مايو ٢٠١٨ - 01:20

ناس: نتطلع إلى تطوير علاقات الشراكة في قطاعات التجارة والصناعة والعقار وزيادة الاستثمارات بينهما


اجتمع رئيس غرفة تجارة وصناعة البحرين سمير عبدالله ناس صباح يوم أمس بنظيره رئيس غرفة تجارة وصناعة الكويت علي محمد ثنيان الغانم في مقر غرفة الكويت، حيث أشاد ناس بعمق العلاقات المتنامية التي تربط بين مملكة البحرين ودولة الكويت الشقيقة، مؤكدا حرص غرفة التجارة والصناعة البحرينية والقطاع الخاص البحريني بتعزيز التعاون الثنائي بين البلدين الشقيقين في ظل التوجهات الجادة من قبل المسؤولين نحو تطوير وتنويع العلاقات الاقتصادية في مختلف قطاعاتها التجارية والصناعية والعقارية وزيادة الاستثمارات بينهما، ورغبة الوصول بمستوى هذه العلاقات الى الحجم الأمثل الذي يلبي الطموحات والآمال وأن يكون متناسبًا ومتناسقًا مع الإمكانيات المتوافرة للجانبين، وخاصة في ظل العلاقات المتينة التي تربط كلا من قيادة وشعبي البلدين الشقيقين.

ولفت ناس إلى أن تعميق التعاون بين القطاع الخاص في البلدين سيسهم في تحقيق النمو الاقتصادي والتجاري وخاصة مع وجود الإمكانيات التي يملكها هذا القطاع، مشيرًا إلى أن هذا اللقاء المهم سوف يسهم في زيادة وتطوير التعاون الاقتصادي والتجاري القائم بين مملكة البحرين ودولة الكويت. وقال ناس: «إن طبيعة العلاقات التي تربط البلدين الشقيقين أكبر من أن يتم إحصاؤها أو حصرها هنا، فهي علاقات قوية راسخة تتصف بالتميز، أساسها التواصل والمحبة بين قيادتي وشعبي البلدين الشقيقين وتحكمها المبادئ والثوابت». وأعرب ناس خلال كلمته عن أمله في تحقيق المزيد من التطور والتوسع والتنوع الاقتصادي بين البلدين، فحركة التبادل التجاري بين البحرين والكويت قد وصلت إلى نحو 361 مليون دولار أمريكي بحلول نهاية العام الماضي 2017 في جانب التجارة غير النفطية، حيث إن أهم الصادرات الرئيسية البحرينية إلى دولة الكويت هي المواد الغذائية، الفواكه والخضراوات، الألبان ومشتقاتها، زيوت المحركات والمخاليط، قضبان وعيدان من خلائط ألومنيوم، بعض أنواع المواد الكيميائية، أجهزة ولوازم الطباعة وأجهزة تكييف الهواء المركزية. أما فيما يتعلق بالصادرات الكويتية إلى مملكة البحرين فأهمها الثروة الحيوانية، المواد الغذائية، الزيوت النفطية، الكلور وأملاح الألمنيوم.  وأوضح ناس أن غرفة تجارة وصناعة البحرين ترتبط بعلاقات متنامية في الاهتمام والمستوى مع شقيقتها غرفة تجارة وصناعة الكويت، وفيما يتعلق بالاتفاقيات المبرمة بينهما فإن أهمها اتفاقية التعاون والتنسيق بين الغرفتين والموقعة في عام 2004، والتي تهدف إلى توثيق عرى الإخاء والتواصل بين الشعبين الشقيقين وتعزيز التعاون الاقتصادي والاستثماري بين البلدين وإيجاد إطار للتعاون يهدف إلى تعميق العلاقات الاقتصادية والتجارية وإقامة المشاريع الاستثمارية المشتركة بين البلدين الشقيقين. وأكد ناس أن هذا اللقاء جاء في إطار التشاور والتنسيق المستمرين بين ممثلي القطاع الخاص في البلدين الشقيقين لتنمية وتطوير علاقات التعاون البيني وتنشيط الحركة الاقتصادية في مختلف المجالات والقطاعات، مبينًا أن مملكة البحرين تمتلك ولله الحمد بيئة عمل متحررة وذلك بسبب عدم فرض أي ضرائب على الشركات الخاصة من جهة، وتعمل على توفير التسهيلات للمستثمرين بمن فيهم المستثمرون الخليجيون.

واختتم ناس كلمته بأن غرفة تجارة وصناعة البحرين سوف تواصل العمل على تحقيق المزيد من الخطوات اللازمة لتدعيم العلاقات الاقتصادية بين كل مؤسسات القطاع الخاص في البحرين والشقيقة الكويت، متمنيًا تحقيق نتائج مباشرة من هذه الزيارة تسهم في تقوية وتعميق وترسيخ علاقات الشراكة والتعاون الاقتصادي في البلدين الشقيقين. 

وبدوره رحب رئيس غرفة تجارة وصناعة الكويت علي محمد ثنيان الغانم بالوفد البحريني برئاسة سمير عبدالله ناس، داعيا إلى ضرورة الاستمرار في عقد هذه اللقاءات الحيوية لما لها من دور بارز في تعزيز العلاقات الاقتصادية وزيادة التعاون الاستثماري والتجاري.

واثنى الغانم خلال كلمته ببيئة الاقتصاد البحريني المتميزة والمتطور، ورحب بمزيد من التعاون بين القطاع الخاص الكويتي ونظيره البحريني، مشيدا بالعلاقات التاريخية والعريقة التي تربط مملكة البحرين ودول الكويت في مختلف المجالات والاصعدة.  وتم خلال اللقاء تقديم عدد من الجهات البحرينية والكويتية لعرض تفصلي حول مزايا الاستثمار في كلا البلدين الشقيقين، كما تمت إقامة حفل غداء على شرف زيارة الوفد البحريني. يذكر أن الوفد البحريني ضم كلا من رئيس غرفة تجارة وصناعة البحرين سمير عبدالله ناس، ونائبه الأول خالد محمد نجيبي، والقائم بأعمال الرئيس التنفيذي للغرفة عارف أحمد هجرس، وعضوي مجلس الإدارة عبدالحكيم إبراهيم الشمري، وأحمد صباح السلوم، وعضوي المجلس التشاوري للغرفة الدكتور عصام عبدالله فخرو وإبراهيم محمد علي زينل، والمدير الإقليمي لمنطقة الخليج بمجلس التنمية الاقتصادية بدر عبدالله، ورئيس الدعم الفني والخدمات الإلكترونية بوزارة الصناعة والتجارة والسياحة أحمد عبدالنبي، والمدير التنفيذي بقسم دعم العملاء في صندوق العمل تمكين عصام عبدعلي إبراهيم، ورئيس قسم العلاقات العامة بالغرفة محمود علم داد الله، وتنفيذي أول الإعلام بالغرفة فاروق عبدالجليل ألبي.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news