العدد : ١٤٧٥٥ - الخميس ١٦ أغسطس ٢٠١٨ م، الموافق ٠٥ ذو الحجة ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٧٥٥ - الخميس ١٦ أغسطس ٢٠١٨ م، الموافق ٠٥ ذو الحجة ١٤٣٩هـ

ألوان

طفلة سعودية معاقة تجد ضالتها في ركوب الخيل

الاثنين ١٤ مايو ٢٠١٨ - 01:20

بذلت أسرة الطفلة السعودية دينا العبيدي جهدا كبيرا على مدى سنوات لعلاجها من عيب خلقي في الحبل الشوكي حتى تلقوا نصيحة بتجربة علاج مختلف.. هو ركوب الخيل.

فقد ولدت دينا بالصلب المشقوق وهو عبارة عن عيب عظمي في العمود الفقري يؤدي إلى شق فيه ولم يفلح العلاج التقليدي في شفائه تماما.

وبعد رحلة علاج طويلة في داخل المملكة وخارجها أشار البعض على الأسرة باللجوء إلى ناد للفروسية.

وقالت دينا هيثم أحمد العبيدي: أنا دينا هيثم أحمد، عمري 11 سنة، عندي ضعف أعصاب في رجلي سبب لي عدم التوازن في المشي. دكتورتي نصحت ماما أني أركب خَيل كعلاج تقوية لعضلاتي، وجينا على نادي الجوهرة، في البداية كنت أخاف من الخيل بس مدربتي فيم حببتني بالخيل، صرت أطلع كاونتر الحين وإن شاء الله أكون في يوم فارسة وأرفع رأس أهلي وعلم بلدي السعودية.

وبعد 30 جلسة علاج بركوب الخيل قال مدربو الفتاة ان حالتها تحسنت بشكل كبير وإن التدريب المكثف أدى إلى تقوية عضلاتها وأصبحت أكثر اعتمادا على نفسها.

وقال والدها هيثم العبيدي: هي أول ما ولدت فيها صلب مشقوق أثر عليها في الأعصاب. بعدها بدأنا في العلاج، رحلة العلاج حقها رحنا أكثر من دولة، بعدها جينا عند مركز الأمير نايف للعلاج الطبيعي حق الأطفال. نصحونا قالوا لنا عالجناها بشكل مكثف، بعدها نصحونا قالوا لنا روحوا للعلاج بالخيل. رحنا للخيل ما شاء الله تحسنت أكثر من أول جلسة بالخيل الواحدة تعادل جلستين علاج طبيعي.

وقالت دانيلا كارولينا المدربة في نادي الجوهرة للفروسية: الخيل أفضل علاج. وبغض النظر عن مهارات من يركبها فإن الخيل تحسن حالته. يمكنك أن تتحسن بغض النظر عما جرى في حياتك.

وقال عمر غليون مدير نادي الجوهرة للفروسية: لله الحمد الحالة الخامسة اللي تعاملنا معها في نادي الجوهرة للفروسية هي حالة الطفلة دينا. طبعا بشهادة أطباء دينا أجتنا بحالة كانت العضلات في منطقة الفخد تقريبا شبه غير مستخدمة. بعد بدأنا في الدروس، الثلاثين حصة الأولى الطبيبة زودتنا بتقارير طبية انه وضعها الصحي تحسن، البنت ثقتها بنفسها زادت واحنا لله الحمد يعني رسالتنا انه تستمر هذي البنت من وضع حسن لوضع أحسن.

وإضافة إلى علاج عيوب الحبل الشوكي أظهرت دراسة جديدة هذا العام أن العلاج بركوب الخيل قد يخفف أيضا أعراض اضطراب ما بعد الصدمة في قدامى المحاربين.

وكشفت دراسة مماثلة على مرضى الجلطات في السويد في 2017 أن أنشطة مثل ركوب الخيل والعلاج بالإيقاع والموسيقى يمكن أن تسهم في تحسن حالة المرضى وجعلهم يشعرون أنهم يتعافون بشكل أسرع حتى بعد سنوات من حدوث الجلطة.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news