العدد : ١٤٨١٦ - الثلاثاء ١٦ أكتوبر ٢٠١٨ م، الموافق ٠٧ صفر ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٨١٦ - الثلاثاء ١٦ أكتوبر ٢٠١٨ م، الموافق ٠٧ صفر ١٤٤٠هـ

مصارحات

إبـــراهيـــم الشيــــــــخ

eb.alshaikh@gmail.com

 مشروع إعادة بناء جميع مدن البحرين العريقة

المشروع الذي أعلنه محافظ المحرق في مجلس المحافظة الأسبوعي أمس الأول، والمتمثل بهدية عاهل البلاد لأهالي المحرق بإعادة بناء فرجان هذه المدينة العريقة على مراحل، خبر مهم جدا في محتواه معنويا وسكانيا وعمرانيا، بل حتى على صعيد هويتنا الوطنية الغائبة.

فكرة المشروع وطريقته لا تزال غير واضحة، بل إن الخبر نفسه لم يأخذ حقه في الانتشار والتوضيح، مع أنه يتوافق مع رغبة قديمة متجددة ليست لدى أهالي المحرق وحدهم.

نتمنى من جميع المحافظات في البحرين تقديم مشروع متكامل بهذا الشأن للديوان الملكي، لتنفيذ مشروع متكامل لبناء الفرجان القديمة في محافظات البحرين الأربع، بهدف تأصيل الهوية السكانية والعمرانية والثقافية لهذا الوطن، والحفاظ عليها من ضياع واندثار محتّم؛ تم تشويهه سكانيا بتهجير العوائل البحرينية من تلك المدن أولا وبطريقة غير مباشرة، تلاه تشويه عمراني فظيع من خلال مجالس بلدية مُنتخبة دمرت التصنيف العمراني للمناطق، وحولت فرجان المناطق والمدن القديمة إلى عمارات سكنية وسط البيوت ومن دون مواقف، وإلى محلات تجارية عند كل منزل، بل في كل شارع، مهما كان تصنيفه.

إهمال متراكم تسبب في هجرة العوائل البحرينية، وإحلال العمالة الأجنبية والعزاب مكانها، والذين تنوعت مشاكلهم بين المشاكل الأخلاقية والسلوكية، التي قضت على من تبقى من عوائل بحرينية في تلك المناطق.

مشروع إعادة بناء المدن وإرجاع هويتها الوطنية إليها قرار في غاية الأهمية، لكنه يحتاج إلى مشاريع مساندة، أولها تفريغ تلك المدن من العزاب والعمالة الآسيوية أولا، وإعادة تخطيطها عمرانيا عبر التخلص التدريجي من فوضى التصانيف العشوائية، حينها بإمكاننا أن نتحدث عن بناء جديد لتلك المدن.

تلك الرؤية الملكية قيّمة جدا، لكنها بحاجة إلى أن تُدفع لتشمل الرفاع ومدينة عيسى والمنامة فضلا عن المحرق، لأن البلاء والتعدي واحد.

برودكاست: الحديث عن تلك المشاريع شبيه بتنفيذ عملية جراحية شديدة التعقيد، لكن المريض بحاجة إليها حماية لوجوده.

قد يبدو الأمر صعبا، لكن مشاريع نوعية ومرحلية مدروسة بإمكانها أن تُصلح ما فسد! 

إقرأ أيضا لـ"إبـــراهيـــم الشيــــــــخ"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news