العدد : ١٤٦٧١ - الخميس ٢٤ مايو ٢٠١٨ م، الموافق ٠٨ رمضان ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٦٧١ - الخميس ٢٤ مايو ٢٠١٨ م، الموافق ٠٨ رمضان ١٤٣٩هـ

الاسلامي

(تجارة مع الله):- جدول رمضانك (2)

بقلم: رجاء يوسف لوري

الجمعة ١١ مايو ٢٠١٨ - 11:37

يقول رسول الله تعالى، صلى الله تعالى عليه وسلّم:

(ما منكم من أحدٍ إلاّ وسيُكلِّمُه اللهُ يومَ القيامةِ، ليس بين اللهِ وبينه تُرجمانٌ، ثمَّ ينظُرُ فلا يرَى شيئًا قُدَّامَه، ثمَّ ينظُرُ بين يدَيْه فتستقبلُه النَّارُ، فمن استطاع منكم أن يتَّقيَ النَّارَ ولو بشقِّ تمرةٍ) أو كما قال.

 قال الأعمشُ: حدَّثني عمرو، عن خَيْثمةَ، عن عديِّ بنِ حاتمٍ قال:

قال النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم:

(اتَّقوا النَّارَ)، ثمَّ أعرض وأشاح، ثمَّ قال: (اتَّقوا النَّارَ) 

ثمَّ أعرض وأشاح ثلاثًا، حتَّى ظننَّا أنَّه ينظُرُ إليها، ثمَّ قال:

(اتَّقوا النَّارَ ولو بشقِّ تمرةٍ، فمن لم يجِدْ فبكلمةٍ طيِّبةٍ) أو كما قال.

الراوي: عدي بن حاتم الطائي | المحدث: البخاري | المصدر: صحيح البخاري 6539 

 خلاصة حكم المحدث: صحيح.

 أي: فليجعَلْ كلُّ واحدٍ بينه وبين النَّار حاجزًا مِن الصَّدقةِ، ولو أن يتصدَّقَ بنصفِ تمرةٍ|

الدرر السنية.

وتذكّر بأنَّ تبسُّمك في وجه أخيك.. صدقة!

يقول عليه الصلاة والسلام:

(تبسُّمُكَ في وجْهِ أخيكَ لَكَ صدقةٌ، وأمرُكَ بالمعروفِ ونَهيُكَ عنِ المنْكرِ صدقةٌ، وإرشادُكَ الرَّجلَ في أرضِ الضَّلالِ لَكَ صدقةٌ، وبصرُكَ للرَّجلِ الرَّديءِ البصرِ لَكَ صدقةٌ، وإماطتُكَ الحجرَ والشَّوْكَ والعظمَ عنِ الطَّريقِ لَكَ صدقةٌ، وإفراغُكَ من دلوِكَ في دلوِ أخيكَ لَكَ صدقةٌ) أو كما قال.

 الراوي: أبو ذر الغفاري | المحدث: الألباني | المصدر: صحيح الترمذي 1956

 خلاصة حكم المحدث: صحيح.

شرح الحديث| من الدرر السنية:

صِناعةُ المعروفِ، ومساعدةُ النَّاسِ، والإحسانُ إليهم مِن أجَلِّ الأعمالِ 

التي حَثَّ عليها الشَّرعُ الحنيفُ ورغَّب فيها؛ حيث بيَّن الشَّرعُ الحَنيفُ 

عِظَمَ جزاءِ ذلك وجَزيلَ ثوابِه.

وفي هذا الحَديثِ بيانٌ لبعضِ ذلك، حيثُ يقولُ النَّبيُّ صلَّى اللهُ علَيه وسلَّم: (تبسُّمُكَ في وجهِ أخيك لك صدَقةٌ)،

أي: مَن تبَسَّمَ في وجهِ أخيه المُسلِم وجعَل وجهَه بَشُوشًا في وجهِ إخوانِه، كان له بكلِّ تبسُّمٍ كأجرِ صدَقةٍ.

( وأمرُك بالمعروفِ ونهيُك عنِ المُنكَرِ صدقةٌ)،

أي: ومَن أمَر بمعروفٍ مِن الطَّاعاتِ والخيراتِ أو نهى عن مُنكَرٍ 

مِن المعاصي أو الشَّرِّ والأذَى، كان له كأجرِ صدقةٍ. 

(وإرشادُكَ الرَّجلَ في أرضِ الضَّلالِ لك صدَقةٌ)،

أي: ومَن أرشَد أحدًا ضالاً لا يعرِفُ الطَّريقَ إلى الطَّريقِ الَّذي يُريدُه، 

كان له كأجرِ صدَقٍة، (وبصَرُكَ للرَّجلِ الرَّديءِ البصَرِ لك صدَقةٌ)،

أي: ومَن أعان ضَريرَ البصَرِ أو الأعمى على بُلوغِ أمرِه ووصولِه مطلَبَه، كان له كأجرِ صدَقةٍ، (وإماطتُك الحجَرَ والشَّوكَ والعَظْمَ عن الطَّريقِ لك صدَقةٌ)،

أي: ومَن أزاح الأذى عن طريقِ المُسلِمين كان له كأجرِ صدَقةٍ،

أيًّا كان ذلك الأَذى، حجَرًا أو عَظْمًا، أو غُصْنَ شَوكٍ، ونحو ذلك من الأذَى، (وإفراغُك مِن دَلوِكَ في دَلْوِ أخيك لك صدَقةٌ)،

أي: ومَن أعان أخاه في السَّقْيِ، فأفرَغ مِن إنائِه في إناءِ أخيه،

كان له كأجرِ صدَقةٍ، وعلى ذلك كلُّ إعانةٍ تُعِينُ بها المُسلِمين، أو تُساعِدُهم؛ ففي كلِّ مَعروفٍ صدقةٌ، وفي كلِّ إحسانٍ صدَقةٌ، وفي كلِّ مساعدةٍ صدَقةٌ.

وفي الحديثِ: بيانُ كَثرةِ طُرقِ الخَيرِ، وأنَّ الصَّدقةَ تكونُ مِن غيرِ المالِ. انتهى. 

إنَّ قائمة الخير طويلة ولا نهاية لها، وأبوابها مفتوحة لك على مصارعها فانهل من أيها شئت، وزِدّ عليها ما شئت.

- هُناك عُمرة رمضان، وفضلها العظيم،

 يقول عليه الصلاة والسلام:

(عمرةٌ في رمضانَ كحجَّةٍ معي) أو كما قال. 

 الراوي: أنس بن مالك | المحدث: الألباني | المصدر: صحيح الجامع 4098 

خلاصة حكم المحدث: صحيح. 

فلا تبخل على نفسك، 

وبدلاً من التفكير في الإفطار وقائمة الطعام -الزائلة- علينا التركيز على جدول الصالحات الباقية. 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news