العدد : ١٤٧٥٩ - الاثنين ٢٠ أغسطس ٢٠١٨ م، الموافق ٠٩ ذو الحجة ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٧٥٩ - الاثنين ٢٠ أغسطس ٢٠١٨ م، الموافق ٠٩ ذو الحجة ١٤٣٩هـ

مقالات

متى موعد شهر رمضان 1439هـ ( مايو 2018)

بقلم: د. وهيب الناصر.

الجمعة ١١ مايو ٢٠١٨ - 01:20

يتساءل الكثيرون، كالعادة، عن موعد دخول شهر رمضان الكريم لهذا العام 1439 هـ (مايو 2018). وإيجازا فإن الرد هو أنه سوف لن تقبل شهادة أي من الشهود في دول الخليج العربي مساء الثلاثاء 15 مايو (29 شعبان 1439هـ)، بل ربما لن يتقدم أحد لرؤية الهلال في أراضي دول الخليج العربي. 

ورغم أنه فلكيا (دون شرط الرؤية) -بحسب تقويم ام القرى والتقويم البحريني- يكون موعد دخول شهر رمضان هو يوم الاربعاء 16 مايو فان الاعلان سيكون من هيئات الرؤية في دول الخليج العربي أن هلال رمضان قد غم علينا و تعذر مشاهدته وان الأربعاء سيكون متمما لشهر شعبان (أي يكون 30 شعبان) وعليه يكون يوم الخميس 17 مايو هو غرة رمضان 1439هـ، وسبب ذلك أن زمن مكث الهلال في الأفق مساء الثلاثاء قصير جدا (أقل من دقيقة)، الأمر الذي يصعب جدا جدا رؤيته حتى لو كانت الظروف الجوية في أتم حالاتها.

وهذا لا يعني انه من بدأ الصوم يوم الاربعاء 16 مايو في بعض الدول قد أخطأ؛ فهذا غير صحيح مطلقا، فالهلال يوم 15 مايو موجود في الافق (ولكنه سيكون لصيقا بالأفق)، وأن موعد ولادة الهلال (الساعة 2:47 مساء) هي قبل غروب الشمس على مكة، وأن القمر سيغرب بعد غروب الشمس على مكة المكرمة؛ وهذه هي معايير دخول الشهر القمري الإسلامي في التقاويم الفلكية (ام القرى، والتقويم البحريني) إذ لا يتطلب التقويم شرط الرؤية وإنما يعتد بها في عبادة الصوم لشهر رمضان اقتداء بالسنة النبوية والتي بسببها تضطر كل الدول الإسلامية أن تتحرى الهلال مساء 29 شعبان سواء ولد الهلال أو لم يولد أو يغرب بعد غروب أو قبلها. وهنا يأتي دور الحساب الفلكي؛ فهو يعطي الإحداثيات والمواقيت للهلال ولكنه لا يمكنه أن يجزم و يحدد هل سيرى أم الهلال في زمن مكث وعمر وموقع محدد إذ يترك ذلك لقاضي الشرع وحرصه على التأكد من صحة الرؤية. 

للعلم، تشير الحسابات التي أجراها مركز الفلك الدولي في الإمارات الى أن القمر يوم الثلاثاء سيغيب قبل غروب الشمس بخمس دقائق في بغداد، وقبل الشمس بأربع دقائق في كل من الكويت ومسقط وبيروت ودمشق، وقبل الشمس بثلاث دقائق في كل من الدوحة والمنامة وأبوظبي وعمّان والقدس، وقبل الشمس بدقيقتين في الرياض، وقبل الشمس بدقيقة واحدة في القاهرة، وسيغرب القمر مع الشمس في تونس، وسيغرب القمر بعد الشمس بدقيقة واحدة في كل من مكة المكرمة وطرابلس والجزائر، وسيغرب القمر بعد الشمس بدقيقتين في صنعاء، وسيغرب بعد الشمس بأربع دقائق في الخرطوم والرباط. ورؤية الهلال في جميع هذه المناطق السابقة هي ما بين مستحيلة وغير ممكنة حتى باستخدام التلسكوب الفلكي. 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news