العدد : ١٤٧٦٠ - الثلاثاء ٢١ أغسطس ٢٠١٨ م، الموافق ١٠ ذو الحجة ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٧٦٠ - الثلاثاء ٢١ أغسطس ٢٠١٨ م، الموافق ١٠ ذو الحجة ١٤٣٩هـ

بريد القراء

رسالة مفتوحة لحماية حقوق المواطنين

الثلاثاء ٠٨ مايو ٢٠١٨ - 10:53

رسالة مفتوحة إلى سمو رئيس الوزراء الموقر وإلى وزير الداخلية الموقر، بشأن واقعة ارتكاب جريمة سرقة وهروب خارج البلاد في نفس يوم التبليغ عن الحادثة.

سيدي سمو رئيس الوزراء الموقر، بما أن سموكم تولون أهمية بالغة لشؤون المواطنين البحرينيين ومشاكلهم الحياتية أولا بأول وتسهرون على راحتهم وأمنهم في ظل جهودكم الدؤوبة في الحفاظ على حقوقهم وكرامتهم، أتوجه لسموكم بالأمر التالي الذي يمس مباشرة صلب أمن المواطنين وحقوقهم، ولعلكم تعلمون أن ارتكاب الجرائم والهروب من البلاد من دون عقاب لا يصب في مصلحة البحرين ولا سمعتها مقارنة بالإجراءات التي تطبق في دول الخليج الشقيقة. وقد يعتقد البعض من الناس أن هذا الموضوع الذي أتطرق إليه في السطور التالية أنه موضوع عابر وليس له من الأهمية بمكان، في حين أن المواطنين البحرينيين متضررون بأقصى درجات الضرر من هذه الظاهرة الغريبة والدخيلة على مجتمعاتنا، وبصفتي بحرينيا أشعر بامتعاض شديد جراء هذا الاستغلال وانتهاك حقوقي الشخصية التي هي من مسؤولية الدوائر الرسمية في الدولة في الحفاظ عليها بالدرجة الأولى.

بتاريخ 19 أبريل 2018 انتهزت عاملة المنزل وهي كينية الجنسية غياب العائلة من المنزل وأقدمت على سرقة حقيبة المجني عليه في منزله بمنطقة عالي بمحتوياتها من نقود ودفتر شيكات وبطاقات البنوك وبطاقات الصراف الآلي وجواز سفر المجني عليه.

 لقد قمت على الفور بتحرير بلاغ رقم 1153/2018 وقد اطمأنت نفسي عندما أخبرتني شرطة البحث والتحري أنه تم التعميم عن هذه الحادثة حيث لن يكون لها من مجال للهروب من دون أن تنال جزاءها على هذا العمل الإجرامي، كما اطمأنت نفسي أكثر عندما شاهدت حضور الشرطة إلى منزلي من أجل التقاط بعض الصور في مسرح الجريمة، ظنا مني أن إلقاء القبض عليها سوف يكون وشيكا.

وفوجئت بخبر مغادرتها إلى خارج البحرين في المساء في نفس يوم ارتكاب الجريمة من دون أي مساءلة، على الرغم من تعميم مركز الشرطة لحادثة السرقة والهروب، الأمر الذي أثار دهشتي الشديدة واستغرابي، وأخبروني أن التعميم لا يشمل المنافذ الجوية والبرية والبحرية التي لها أهمية قصوى في هذه الحالة. 

فضلا عن أن إقامة الخادمة مازالت صالحة ولم ينته عقد العمل وفي مثل تلك الظروف لا بد من اعتبار مغادرتها مشبوهة ولا يجب السماح لها بمغادرة البلاد بهذه السهولة إلا بوجود كفيلها معها للتأكد من أنها لم ترتكب أي جريمة وتحاول الهروب والإفلات من العقاب. 

سيدي سمو رئيس الوزراء الموقر أناشد سموكم بقلب محترق راجيا إعادة النظر في هذه الإجراءات التي من شأنها أن ترفع من مستوى الأمان بما يحفظ للمواطنين حقوقهم حتى لا يقعون فريسة للعصابات الإجرامية المتفشية في البلاد. 

وبهذه المناسبة أيضا أناشد سموكم أن يكون التعميم من مركز الشرطة شاملا جميع المنافذ في بداية الأمر وإذا كانت هناك إجراءات إضافية يجب على المتضرر القيام بها مثل إجراء المنع من السفر الذي لا يمكن للمتضرر اتخاذها إلا خلال ساعات العمل الرسمية، وهذا التعميم الشامل على الأقل يضمن للمواطن حقه بالمستوى الأدنى وسد الثغرات التي يمكن استغلالها من قبل العصابات الإجرامية والأجانب الذين لا يحترمون وجودهم في هذا الوطن المعطاء.

وفي ختام كلمتي هذه أرجو أن أكون عند حسن ظن سموكم كما أرجو من سموكم اتخاذ ما ترونه مناسبا بهذا الشأن.

محمد علي الشاهر

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news