العدد : ١٤٨٢٠ - السبت ٢٠ أكتوبر ٢٠١٨ م، الموافق ١١ صفر ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٨٢٠ - السبت ٢٠ أكتوبر ٢٠١٨ م، الموافق ١١ صفر ١٤٤٠هـ

مقالات

المحرق تكرم ملك الجود والكرم

بقلم: عبدالله الذوادي

الجمعة ٠٤ مايو ٢٠١٨ - 01:43

مساء الأربعاء الموافق 16 شعبان 1439هـ 2 مايو 2018 سعدت جدا بالمفاجأة التي شاهدتها عبر شاشة تلفزيون البحرين، اعتقدت في البداية أنها عند ساحل المحرق وإذا بي أرى صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى يتقدم الجميع، فأخبرني ابني بأن هذا ليس في المحرق وانما في قصر الصافرية العامر، كان منظر سفينة الغوص (بوم الغوص)، اعتقدت أنها من السفن القديمة جيء بها ولكني أعجبت أيما إعجاب عندما أعلن السيد صالح بن عيسى بن هندي مستشار جلالة الملك لشؤون الرياضة والشباب أن هذا (البوم) صنع من الخشب «الصاج» واستغرقت صناعته عاما كاملا من قبل عائلة خلفان العريقة في صنع سفن الغوص ليقدم هدية رمزا لأصالة مدينة المحرق وأهلها الكرام إلى ملك الجود والكرم ملك البلاد المفدى بوسلمان إلى جانب صندوق (بشتخته) وميزان للؤلؤ يستخدمه نواخذة الغوص على سفنهم لحفظ ما يستخرجون من لآلئ ودانات في مواسم الغوص وبه نماذج من اللآلئ الطبيعية، ذلك ان جد صالح بن هندي وكبير عائلة بن هندي المحرقية الأصيلة من كبار تجار اللؤلؤ، وتضمنت الهدية أيضا سبحة من الكهربان الأصيل للجد الكبير لعائلة بن هندي عمرها ستين عاما، كل هذه الهدايا المحرقية عبرت بصدق ليس فقط عن عائلة بن هندي وإنما عبرت عن كل أبناء المحرق والمحرق الأصيلة في ولائها وحبها لصاحب الجلالة الملك المفدى حمد بن عيسى آل خليفة وعائلته الكريمة الخليفية التي ترعرع ملوكها وحكامها في المحرق، ولعل خير شاهد على ذلك مسجد وقصر الشيخ عيسى بن علي الجد الأكبر لجلالة الملك، وبعض منازل أنجاله، هذه الهدايا لجلالة الملك من أبنائه وأهله المحرقيين الذين تتجسد فيهم الأصالة العربية والحب والولاء للملك المفدى، وستبقى المحرق دوما رمزا أصيلا للتراث البحريني الأصيل الذي يجسد اصالة شعب البحرين، ولعل هذه الهدايا القيمة إلى ملك محبوب من شعب وفيّ يأتي متزامنا مع اختيار مدينة المحرق عاصمة للتراث الإسلامي لعام 2018، ولعل ذكاء عائلة بن هندي قد نجح في اقتناص هذه المناسبة فأعدت لها العدة بالتفكير في تقديم هدية لقائد البلاد بهذه المناسبة الغالية ترمز بحق إلى اصالة المحرق وأهلها، فأسطول الغوص الذي كان يخرج لصيد اللؤلؤ في مغاصات البحرين يجهز من المحرق وتنطلق معظم سفنه من المحرق ومعظم النواخذة من المحرق، وطبعا نواخذة الحد يتبعون المحرق لكون الحد وقلالي والقرى الأخرى من أرض المحرق، مدينة البحر واللؤلؤ والتاريخ والحلوى، فهي بحق «حليووة» في كل شيء حليووه بأهلها ببرايحها بسواحلها بأصالتها بعشقها لأهل البحرين كافة.

نعم، إذا أرادت المحافظات الأخرى ان تكرم مليكها وقادتها فعليها ان تقتدي بكرم المحرق وأهلها، فكل محافظات البحرين لها تاريخ وبها رجال لهم مكانتهم وتاريخهم الأصيل في مجالات الغوص والتجارة والاقتصاد. لكن ستبقى المحرق بعد هذه المناسبة هي السباقة وهي الأصل في اغتنام هذه المناسبة التي استعدت لها على مدى عام ونجحت في تقديم الهدية التي تعبر عن أصالتها لملك يستحق كل التقدير والتكريم، انه بوسلمان صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين ملك الجود والكرم، وشكرا لعائلة بن هندي وشكرا لمستشار جلالة الملك للشؤون الرياضية المستشار صالح بن هندي وأسرته. حفظ الله البحرين وقيادتها وشعبها. 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news