العدد : ١٤٨٤٩ - الأحد ١٨ نوفمبر ٢٠١٨ م، الموافق ١٠ ربيع الأول ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٨٤٩ - الأحد ١٨ نوفمبر ٢٠١٨ م، الموافق ١٠ ربيع الأول ١٤٤٠هـ

مقال رئيس التحرير

أنـــور عبدالرحمــــــن

شكرا يا صاحب السمو...

قال أحد الفقهاء القانونيين في بدايات القرن الماضي وهو القاضي الأمريكي جورج سثرلند «الصحافة ليست فقط لنقل الخبر بل الصحافة الوطنية تعتبر مفسرا للأحداث بين الدولة والأمة، وإن أيَّ مجتمعٍ يصبو إلى قراءة التفسيرات بصورة معتدلة يجب أن يحارِب في الدفاع عن الصحافة وعدم تقييدها».

هذا ما شعرنا به دائما من خليفة بن سلمان، فحينما قلنا إن الصحافة ترعرعت في أحضان خليفة بن سلمان لم نبالغ، بل هذه حقيقةٌ تجلت منذ أوائل التسعينيات من القرن الماضي بصورة أكبر مع اندلاع الأحداث، وهذا ليس موضوعنا اليوم، إلا أننا نستطيع أن نقول إن مجلسه الأسبوعي المستمر مع الصحفيين والمجتمع رسالةٌ واضحة من سموه لإعطاء الصحافة ورجالاتها حقهم في إبداء الرأي والتعليق والتفسير بما جرى أو يجري في المستقبل، لأن المجتمع يتوقع من الصحافة الدور التنويري في شرح الأمور، وخصوصا من الكتاب البارزين في تحليلاتهم المواقف السياسية أو الاقتصادية التي تمر بها الأمة.

لذلك، فإن الاحتفال بالصحفيين وتكريمهم من سمو رئيس الوزراء، ليس فقط تشجيعا، بل تأسيسا لتراثٍ فكري في تقييم وتقدير الفكر والقلم، بحيث يكون تقليدا متبعا للأجيال القادمة.

وكلنا نعلم أن البحرين هي الدولة الوحيدة في شخص رئيس الوزراء التي تقوم بهذه الرسالة النبيلة في تقدير حملة القلم... هذه صفات رجل دولة.

 

إقرأ أيضا لـ"أنـــور عبدالرحمــــــن"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news