العدد : ١٤٦٧١ - الخميس ٢٤ مايو ٢٠١٨ م، الموافق ٠٨ رمضان ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٦٧١ - الخميس ٢٤ مايو ٢٠١٨ م، الموافق ٠٨ رمضان ١٤٣٩هـ

بيئتنا

الورود التركية السوداء مهددة بالانقراض

الثلاثاء ٠١ مايو ٢٠١٨ - 11:33

بذل العلماء سنوات طويلة وجهودا مضنية لتخليق الورد الأسود، إلا أن الطبيعة سبقتهم في هذا المجال، ذلك أن الورد الأسود موجود بصفة حصرية في بلدة تركية، لكن المفارقة أن ما أنعمت به الأرض على هذه القرية يعتبر -في نظر السكان- مجلبة للشؤم من خلفية لا تمت إلى العلم بصلة، وهي نتاج ثقافة شعبية تبقى على الدوام محكومة بأمور متخيّلة، لا سيما وأن اللون الأسود مرتبط بالحزن وفقدان الأحبة.

تعتبر الورود السوداء فصيلة نادرة جدا على مستوى العالم، وهي تنمو بشكل حصري في قرية «هالفيتي» التركية، وهي ورود عادية في شكلها، تماما كأي نوع آخر من الورد المعروف، ولكنها مختلفة عن غيرها بلونها الغريب والمميز، ولم يشفع لها جمالها النادر ليصفها الكثيرون بأنها نذير شؤم ونحس. تظهر هذه الورود النادرة وكأنها سوداء قاتمة، ولكنها في الواقع هي قرمزية لونها قاتم، إذ تأخذ هذه الزهور اللون الأحمر الداكن في فصل الربيع وتتحول تدريجيا إلى الأسود خلال أشهر الصيف.

المسؤولون في القرية من جانبهم بذلوا جهودًا لحماية هذه الورود، إذ عملوا على جمع البذور من منازل القرية وقاموا بزرعها في بيوت بلاستيكية بالقرب من محيطها الطبيعي، فزاد عددها قليلا منذ ذلك الحين، إلا أن ذلك لم يلغِ حقيقة أن هذه الورود ستظل ضمن دائرة الخطر، ومآلها الانقراض.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news