العدد : ١٤٨٥٢ - الأربعاء ٢١ نوفمبر ٢٠١٨ م، الموافق ١٣ ربيع الأول ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٨٥٢ - الأربعاء ٢١ نوفمبر ٢٠١٨ م، الموافق ١٣ ربيع الأول ١٤٤٠هـ

بيئتنا

حتى يطمئن المستهلكون.. دراسة بجامعة البحرين:

الثلاثاء ٠١ مايو ٢٠١٨ - 11:30

خلوّ منتجات المزارع التي تستخدم المياه المعالجة من المضادّات الحيوية

بقلم: الدكتور علي بن ثاني

تشير عدة دراسات إلى إمكانية تلوث المزروعات التي تتم سقايتها بالمياه المعالجة من الصرف الصحي بالمبيدات الحشرية أو الملوثات الصناعية. بدورها تشكل هذه الملوثات خطرًا على صحة الإنسان والبيئة.

إن التقدم الصناعي وتبعاته يشكل عبئًا على الموارد الطبيعية وفي أحيان كثيرة تستنزف تلك الموارد نظرًا إلى الاستهلاك الكبير، والمبالغ فيه أحيانًا كثيرًا. ونظرًا إلى الثقافة البيئية المتصاعدة والتي باتت تنتشر بشكل أفضل بكثير من الماضي، فإن هذا يستلزم إجراء فحوصات علمية دورية للمناطق الجغرافية المختلفة لمملكة البحرين، للوقوف على ما يمكن أن يحدث فيها من متغيرات تبعًا للأنشطة البشرية والصناعية، ومتابعة الملوثات من المناطق الصناعية وذلك لإمكانية تسرب المواد الصناعية إلى المياه الجوفية والمزارع المحلية، ما ينعكس سلبًا على المنتجات الزراعية.

ومن مبدأ الحفاظ على الموارد الحياتية في المملكة، تقوم جامعة البحرين بفحص نباتات المزارع التي تستخدم مياه الصرف الصحي المعالجة في ري المزروعات، وذلك انطلاقًا من الدور الذي تؤديه الجامعة في خدمة المجتمع، والإسهام في نشر الوعي فيه، وإنتاج المعرفة، بصفتها بيت الخبرة الأهم والأكبر في مملكة البحرين بما تحتويه من طاقات علمية، وإمكانيات وتجهيزات متقدمة وخصوصًا من الجانب المختبري، وأهمية وضرورة التعاون مع القطاع الخاص في مجال فحص الأغذية النباتية.

من هذا المنطلق، شكّل الباحث الدكتور علي بن ثاني، الأستاذ المساعد في قسم علوم الحياة بكلية العلوم بجامعة البحرين، فريق عمل من مجموعة طلبة مقرر (بيولوجي 499)، حيث قام الفريق في الفترة من نوفمبر 2017 إلى يناير 2018 بزيارة عدد من المزارع الواقعة في منطقة الجنبية وباربار وفحص اكثر من نوع من النباتات التي تطرح للمستهلكين في السوق المحلية، وذلك للوقوف على حالتها، والتأكد من خلوها من المواد الضارة التي قد تؤثر بالسلب على صحة المستهلك.

لقد قام الفريق البحثي بفحص عدد مختلف من أنواع الخضار وهي: الفجل، والحلبة، والنعناع، والبقدونس والبصل. حيث تبيّن من النتائج الأولية خلوّ تلك المنتجات من المضادات الحيوية أو أيّ مواد ضارة.

وخلال البحث، قام الفريق بوضع أجزاء النباتات على أطباق الاستزراع لأنواع من البكتيريا الموجودة في المختبر. كما قام بإرسال أجزاء من النباتات وعينات من تربة المزارع إلى الفحص الكيميائي في مختبرات (IFAD) المتخصصة للتأكد من صحة النتائج المستخلصة. وجاءت نتائج الفحص الكيميائي مطابقة لما توصل إليه فريق البحث، إذ أكدت بدورها خلو تلك العينات من المضادات الحيوية التالية:flubendazole، flumequine، oxytetracycline، tylosin erythromycin،.

لقد خرج الباحث من هذه التجربة بعدد من الخلاصات المهمة، فإلى جانب قيام الفرق العلمية المتخصصة في جامعة البحرين بدراسات ميدانية ومسحية تمسّ المستهلك مباشرة، وهي نتائج تدحض ما يجري تناقله من غير تدقيق ولا تحقيق في وسائل الإعلام، وخصوصًا وسائل الإعلام الاجتماعي، وغالبية ما ينشر فيها عارٍ من الصحة، فإن هذا النوع من الدراسات العلمية الرصينة، والآتية من مؤسسة علمية لها وزنها في المجتمع كجامعة البحرين، تعمل على تعزيز الدور المهم الذي تعنى به الجامعة لزيادة الوعي لدى المستهلك وفرص التعاون مع القطاعات المختلفة في المملكة. كما أنّ هذه التجربة، وغيرها الكثير من النشاطات العلمية المشابهة التي تجري في الأقسام والكليات المختلفة في جامعة البحرين، من شأنها أن تؤسس لباحثين من الشباب البحريني الممتلئ حماسًا ورغبة في العمل على تعزيز البحث العلمي، والعمل به في واقع كثير من التناقضات والتشويش حتى قد تضيع الحقائق العلمية وسط الكثير من الرسائل غير الصحيحة.

قسم علوم الحياة – كلية العلوم -جامعة البحرين

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news