العدد : ١٤٧٩١ - الجمعة ٢١ سبتمبر ٢٠١٨ م، الموافق ١١ محرّم ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٧٩١ - الجمعة ٢١ سبتمبر ٢٠١٨ م، الموافق ١١ محرّم ١٤٤٠هـ

الرياضة

الأهلي يعود إلى النهائيات وجماهيره تؤجل الاحتفالات

الثلاثاء ١٧ أبريل ٢٠١٨ - 01:20

كتب: أحمد الذهبة

عاد فريق الأهلي لكرة السلة إلى النهائيات من جديد بعد غيابه في الموسم الماضي وذلك بعد أن خطف الفوز من المحرق بنتيجة 90/87 في المواجهة الفاصلة التي جمعتهما على صالة خليفة الرياضية بمدينة عيسى ضمن المربع الذهبي من دوري زين البحرين لكرة السلة، وتأهل الأهلي لمواجهة غريمه التقليدي فريق المنامة بطل الدوري في المواسم الخمسة الأخيرة، وتنطلق المواجهة الأولى من أصل خمس مواجهات بالنهائي يوم الخميس القادم ويتوقع ان تشهد حضورًا جماهيريًا غفيرًا جدًا من مشجعي الفريقين والجماهير المحايدة.

وكان سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة رئيس الاتحاد البحريني لكرة السلة قد أعلن مفاجأة جديدة حينما وجه بالسماح للجماهير الرياضية بدخول صالة خليفة الرياضية بمدينة عيسى في جميع مواجهات النهائي بين فريقي المنامة والأهلي بالمجان، وتعد هذه المبادرة ليست بالجديدة على سموه حيث أمر أيضًا بدخول الجماهير بالمجان في نهائي كأس خليفة بن سلمان وقد سجلت الجماهير الحضور التاريخي الأكبر في الصالات على المستوى المحلي، وتأتي هذه المبادرة لتؤكد التقدير الكبير الذي يكنه سموه للجماهير العاشقة للعبة.

وكانت المواجهة أشبه بنهائي مبكر بين الفريقين وفيها عاشت الجماهير لحظات مثيرة وممتعة في نفس الوقت وحبست الأنفاس فيها حتى الثوان الأخيرة، واستحق فريق الأهلي الفوز بعد أن حول تأخره بفارق 10 نقاط إلى انتصار ثمين بفارق 3 نقاط في النهاية بفضل الريمونتادا التي قادها وبدأها نجمه هشام سرحان بتسجيله 3 ثلاثيات متتالية في بداية الربع الأخير الذي دخله الأهلي وهو متأخر بفارق 8 نقاط، وجاءت نقاط سرحان في وقت مناسب جدًا، حيث أعادت الأهلي سريعًا إلى أجواء اللقاء وأربكت خطوط المحرق ومعنويات لاعبيه، في الوقت الذي زادت معنويات لاعبي الأهلي بتحقيق الفوز، وكان الربع الأخير الأكثر اثارة وندية، حيث تبادل الفريقان التسجيل حتى الثواني الأخيرة، ولعبت خبرة صانع ألعاب فريق الأهلي حسين شاكر الدور الأكبر في ترجيح كفة فريقه لتحقيق الفوز.

في الجانب الآخر قدم فريق المحرق مباراة كبيرة رغم خسارته، وقد تأثر الفريق بشكل واضح بعدم توفيق هدافه علي عباس في التسجيل إذ لم يسجل أي نقطة في المباراة، كما تأثر المحرق بخروج نجمه بدر عبدالله جاسم قبل أربع دقائق من نهاية المباراة لحصوله على خمسة أخطاء شخصية، وأهدى فريق الأهلي الفوز إلى جماهيره التي ساندته رغم نتائجه السلبية في بطولة كأس خليفة بن سلمان، واحتفلت جماهير الأهلي بالتأهل ولكنها في نفس الوقت أجلت احتفالاتها إلى النهائي مؤكدة ثقتها في الفريق وقدرته على استعادة درع الدوري من نادي المنامة محتكر البطولات في السنوات الأخيرة.

ثلاثيات «سرحان» نقطة التحول

أشعل لاعب فريق الأهلي هشام سرحان المدرجات الأهلاوية بعد أن سجل 3 ثلاثيات متتالية في بداية الربع الأخير قلص بها فارق النقاط وأعاد فريقه إلى أجواء المباراة في الوقت المناسب، سرحان كان نجم المواجهة الفاصلة بتسجيله 22 نقطة من بينها أربع ثلاثيات سجلها من خمس محاولات، كما نجح في تسجيل 3 تصويبات ثلاثية، ونجح في تسجيل جميع الرميات الحرة التي حصل عليها، الأمر الذي يؤكد أن سرحان كان في قمة تركيزه، كما هيأ أربع كرات حاسمة للتسجيل إلى زملائه.

خبرة «شاكر» ترجح الكفة

رجح حسين شاكر قائد فريق الأهلي كفة فريقه في المواجهة الفاصلة بعد أن سجل نقاط مهمة جدًا في الدقائق الأخيرة من بينها ثلاثية بالإضافة إلى نجاحه في تسجيل الرميات الحرة الأخيرة، كما ارتكب خطأ تكتيكيا ليفوت الفرصة على المحرق في محاولة معادلة النتيجة عبر التصويبة الثلاثية، وتعول الجماهير الأهلاوية الكثير على هذا اللاعب في المباريات النهائية، وإذا ما استعاد مستواه المعهود فستكون حظوظ الأهلي كبيرة في منافسة المنامة على درع الدوري.

البدر يغادر الملعب وقت الحسم

تأثر فريق المحرق كثيرًا بخروج اللاعب بدر عبدالله جاسم الذي كان متألقًا في المباراة بتسجيله 26 نقطة كثاني أفضل المسجلين لفريقه بعد المحترف، البدر حصل على خمسة أخطاء شخصية وخرج من الملعب قبل 4.44 دقائق من النهاية الأمر الذي أجبر مدرب الفريق على الدفع بلاعب بديل من مقاعد البدلاء.

علي عباس خارج التغطية

لم يكن هداف فريق المحرق علي عباس في يومه وفورمته الطبيعية اطلاقًا حيث شارك في 37 دقيقة أمام الأهلي في المواجهة الفاصلة ولم يسجل فيها أي نقطة الأمر الذي أثر كثيرًا على المحرق، ويلام مدرب الفريق الصربي راجكو ترومان على عدم استبداله اللاعب الذي لم يكن موفقًا في المباراة حيث أضاع 7 تصويبات ثلاثية وتصويبتين ثنائيتين، يذكر أن علي عباس سجل في المواجهة الأولى 19 نقطة في سلة الأهلي وسجل في المواجهة الثانية 15 نقطة، كما سجل 16 نقطة في اللقاء الذي جمع الفريقين في بطولة كأس خليفة بن سلمان وبالتالي من المستغرب جدًا أن يكون علي عباس خارج التغطية في المواجهة الفاصلة، وكان علي عباس نجم المباراة النهائية في بطولة كأس خليفة بن سلمان حيث سجل 31 نقطة في سلة المنامة وحصد جميع الألقاب الفردية وهي الهداف وأفضل مسجل للثلاثيات وكذلك أفضل لاعب في النهائي.

الأهلي يقرر مصيره في 10 دقائق

في المواجهة الفاصلة دخل الأهلي الربع الأخير والعشر دقائق الحاسمة بالنسبة إليه في الموسم والتي تقرر مصيره بكل قوة وتركيز وحول تأخره بفارق 8 نقاط إلى تقدم بفارق 3 نقاط في نهاية المباراة، وقدم الأهلي أداء مثاليا للغاية في الدفاع والهجوم ونجح في تسجيل 33 نقطة مقابل 22 نقطة للمحرق.

ثلاثي الحالة يصنع الفارق

صنع ثلاثي فريق الحالة الذين استعان بهم فريق الأهلي مؤخرًا الفارق في المواجهة الفاصلة أمام المحرق، حيث سجل الثلاثي 33 نقطة، إذ سجل المحترف الأمريكي لورن وودز 18 نقطة وحسن قراشي 10 نقاط وحسين سلمان 5 نقاط، وأدى كل لاعب الدور المطلوب منه في الدقائق التي لعب فيها، حيث برز وودز تحت الحلق في التسجيل وأيضًا في المتابعات الدفاعية وحوائط الصد، في حين برز قراشي في الثلاثيات والرميات الحرة، بينما تألق حسين سلمان في صناعة اللعب وفي الفاست بريك وقطع الكرات المهمة، ويبدو أن الانسجام بدأ يزداد بين لاعبي الحالة المعارين ولاعبي الأهلي، ولذلك يتوقع أن يقدم الأهلي مستوى كبيرا في المباريات النهائية أمام فريق المنامة حامل اللقب بشرط أن يحسن المدرب القبرصي بانتليس غافريل توظيف اللاعبين واختيار الخطط الفنية المناسبة لمواجهة المنامة أقوى المرشحين للقب.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news