العدد : ١٤٧٩٤ - الاثنين ٢٤ سبتمبر ٢٠١٨ م، الموافق ١٤ محرّم ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٧٩٤ - الاثنين ٢٤ سبتمبر ٢٠١٨ م، الموافق ١٤ محرّم ١٤٤٠هـ

مسافات

عبدالمنعم ابراهيم

جلالة الملك يؤكد الثوابت العربية والفلسطينية

  اختتمت يوم أمس القمة العربية في مدينة الظهران بالسعودية وسط أجواء سياسية وعسكرية ساخنة في منطقة «الشرق الأوسط» والعالم.. ولكن أكثر الأمور خطورة على الأمن القومي العربي هي المؤامرة التي تعرضت لها الدول العربية فيما يسمى «ثورات الربيع العربي» التي عصفت ببعض الدول العربية ومزَّقتها.. وقد ألمح عاهل البلاد جلالة الملك المفدى في كلمته أمام القمة الأخيرة، وأكد ضرورة إنقاذ الدول العربية التي تعرضت أنظمتها السياسية للتدمير، وتعيش حاليًّا في الفوضى والعنف والإرهاب.. وذلك حفاظا على الأمن القومي العربي.

ولم تكن هذه المسألة هي الوحيدة التي تعرض لها جلالة الملك المفدى في كلمته أمام القمة، بل أكد بوضوح ضرورة الوقوف بحزم ضد التدخلات الخارجية في الشؤون الداخلية البحرينية.. والتدخلات أيضا في الشؤون الداخلية للدول العربية الأخرى.

ولا يخفى على أحد أن التدخلات الخارجية صارت كثيرة في الوطن العربي.. سواء من قبل دول إقليمية (غير عربية) أو دول أجنبية عالمية أيضًا.. وهذا يشكل خطرًا كبيرًا على مصالح الشعوب العربية قبل الأنظمة.

إذن.. عاهل البلاد المفدى توقف أمام مسألتين مهمتين تتصلان ببعضهما.. مسألة (الدمار الماضي) وما يرسمه لنا من دمار في الحاضر والمستقبل.. لكن عاهل البلاد لم يقتصر فقط على ذلك، بل أكد بوضوح مكانة القضية الفلسطينية في الهموم والشجون العربية.. وأكد في كلمته أهمية الثوابت التاريخية بوجود دولتين لحل القضية الفلسطينية مع إسرائيل بتأكيده أهمية قيام دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها (القدس الشرقية).. بل إن خادم الحرمين الشريفين سمى هذه القمة «قمة القدس».

إذن هناك تلاقٍ واضح في الأفكار والمواقف السياسية بين البحرين والسعودية فيما يتعلق بالأمن القومي العربي والقضية الفلسطينية.

كلمة جلالة الملك المفدى (حفظه الله) كانت واضحة وصريحة وتؤكد أهمية عودة الروح والوعي إلى الدول العربية والشعوب العربية معًا.. ولو اتفقت جميع الدول العربية على هذه الثوابت لزال الخطر المحدق بنا قبل أن تبدأ المؤامرات الخارجية والإقليمية والأجنبية.. ولسقطت أحلامهم.

إقرأ أيضا لـ"عبدالمنعم ابراهيم"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news