العدد : ١٤٨١٧ - الأربعاء ١٧ أكتوبر ٢٠١٨ م، الموافق ٠٨ صفر ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٨١٧ - الأربعاء ١٧ أكتوبر ٢٠١٨ م، الموافق ٠٨ صفر ١٤٤٠هـ

المال و الاقتصاد

«وقفي» تطلق منصتها الرقمية من الجيل الجديد لتعزيز كسب المصارف للعملاء

الشيخ خالد بن محمد آل خليفة.

الاثنين ١٦ أبريل ٢٠١٨ - 01:20

أعلنت «وقفي»، إحدى أبرز الشركات المزودة لخدمات التقنية المالية (فينتيك) في مملكة البحرين، إطلاق منصتها المطورة للخدمة المصرفية الإلكترونية لحلول الإيداع الرقمي، بمزيج من التقنيات المبتكرة التي تمتاز بالعمل في أي مكان وباستخدام البيانات والذكاء الاصطناعي، وتسهم منصة وقفي في جذب العملاء وضمان رضاهم، ما ينتج عنه جعلهم عملاءً دائمين للمصرف.

تقدم منصة وقفي أفضل تجربة مصرفية للعملاء في المنطقة، حيث تساعد في تعزيز العلاقة بين المصرف والعملاء وذلك عبر خدمتهم وفقًا لتفضيلاتهم الشخصية، إضافة إلى منحهم فرصة المساهمة ودعم المجتمع من خلال أنشطتهم المصرفية. وقد تم تصميم المنصة عبر استخدام واجهة برمجة التطبيقات (API)، ما يجعل استخدامها أكثر بساطة، كما تمتاز المنصة بكلفتها الاقتصادية، ما يسهل للمصارف إدراجها ضمن مجموعة خدماتها وتطوير منتجاتهم الرقمية.

وحازت منصة وقفي إشادة عدد من الهيئات التنظيمية في دول مجلس التعاون الخليجي، وهي مدعومة من قبل شركة Finocracy المختصة بالاستثمار في مجال حلول التقنية المالية والمصارف في دول مجلس التعاون الخليجي.

وبهذه المناسبة، قال رئيس مجلس إدارة شركة (وقفي) الشيخ خالد بن محمد آل خليفة: «يسعدني جدًّا أن أعلن إطلاق منصة التقنية المالية للإيداع الرقمي، التي تعتمد مفهومًا جديدًا للخدمات المصرفية الإلكترونية في دول مجلس التعاون. تهدف المنصة إلى تقديم تجربة استثنائية للعملاء الكرام عبر الاستفادة من التقنيات الحديثة، وتوفير وسائل أكثر سهولة لإنجاز المعاملات المصرفية. وسيتمكن جميع شركاء «وقفي» من المصارف والبنوك من اعتماد المنصة الجديدة ومزاياها للصيرفة الرقمية في دول الخليج العربي، وجذب شريحة واسعة من الأفراد الذين يفضلون استخدام التكنولوجيا والاعتماد عليها لتأمين راحة وسهولة أكبر».

وأضاف الشيخ خالد: «تهدف منصة وقفي إلى مساعدة شركائنا من المصارف والبنوك لكسب مليون عميل وما يقارب 10 مليارات دولار أمريكي من ودائع التجزئة خلال السنوات الخمس المقبلة، الأمر الذي من شأنه إحداث تغيير جذري في عمل القطاع المصرفي. ولذا؛ فإننا مسرورون جدًّا بتقديم هذه المنصة المطورة ونؤمن بالإمكانيات العديدة والقيمة التي ستضيفها إلى القطاع المصرفي بمملكة البحرين ودول مجلس التعاون».

من جانبه، قال المدير التنفيذي لشركة وقفي عشار ناظم: «تتيح منصة وقفي لمستخدميها تجربة مصرفية شاملة ومرنة، كما تساعد المنصة على كسب استحسان العملاء الذين يتطلعون إلى تنفيذ معاملاتهم المصرفية بطرق سهلة وسريعة. وباستطاعة العملاء فتح حساب مصرفي باستخدام المنصة خلال 7 دقائق فقط من أي مكان في دول مجلس التعاون، باستخدام الهاتف الذكي أو الجهاز اللوحي أو الحاسب المحمول، من دون الحاجة إلى زيارة أي من الفروع. ومن المؤمل أن تسهم هذه المنصة في تغيير النموذج المعتمد لدى المصارف والبنوك، حيث سيتركز الاهتمام حول الزبائن بشكل أكبر».

تحتوي منصة وقفي الرقمية على مجموعة من الميزات والخدمات الأساسية المخصصة للعملاء في دول مجلس التعاون، وتشمل ميزة التعرف الإلكتروني على العميل (eKYC)، وتحليل البيانات، وعرض الخدمات والمنتجات المتوافرة، وترقية الحساب، إضافة إلى خدمة إدارة الهوية الرقمية.

تقدم شركة وقفي أرقى الخدمات والحلول المصرفية لعملائها من المصارف في جميع أنحاء المنطقة. وتعمل منصة وقفي حاليًّا في مملكة البحرين وتقدم خدماتها لإحدى المؤسسات المالية الإسلامية الرائدة، كما أبدى عدد من المؤسسات المالية من مملكة البحرين وسلطنة عُمان والإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية اهتمامًا كبيرًا بالمنصة، حيث تجري حاليا محادثات لدمج المنصة ضمن استراتيجياتهم الخاصة بالصيرفة الرقمية.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news