العدد : ١٤٧٢٩ - السبت ٢١ يوليو ٢٠١٨ م، الموافق ٠٨ ذو القعدة ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٧٢٩ - السبت ٢١ يوليو ٢٠١٨ م، الموافق ٠٨ ذو القعدة ١٤٣٩هـ

الثقافي

الشعراني تجسد روح الغربة والحب في إصدارها الثاني

كتب: محمد أبو حسن

السبت ١٤ أبريل ٢٠١٨ - 10:24

تمضي تجربة الشاعرة السورية الألمانية أشجان شعراني نحو فضاءات رحبة من الجمال والإبداع.. هذا تماما ما تقدمه للقارئ العربي في ديوانها الجديد «طبول عارية.. لأفروديت» والصادر عن دار الدراويش في بلغاريا. يتألف الديوان من 95 صفحة ويتوزع على مساحة واسعة من القصائد الشعرية المختلفة في لغتها، والمتوقع تدشينه الشهر الجاري وهو من إصدارات عام 2018م.

 شاعرتنا أشجان في جديدها تراهن على ثيمة الغربة والحنين والحب وحرية الإنسان في البحث عن ذاته وسط صعوبة العيش في هذا العالم، وخفايا الزمن، هذا الديوان وما يحويه من نظم شعري ينتمي إلى مدرستي شعر التفعيلة والعمودي اللتين يسير وفقهما الديوان، فالشاعرة تعرف ماذا تريد وإلى أين يتوجه قلقها الإبداعي معبرا عن مأزق الذات التي تبحث عن كينونة الأشياء في صيرورتها الأولى. 

لذلك جاءت قصائدها في ترنيمة وجع الأنثى الحالمة التي تحتفل بالذات. 

ومن ترانيم هذا الديوان: 

مقطع من قصيدة 

«ورد القواميس» 

لبنتِ شامٍ وَصَمْتُ الجرحِ بَعْثَرَها 

رسالةُ النبضِ من عُمْقِ الأحاسيسِ

ما ضرّهم في سوادٍ نبتني مُدُنًا

للبوحِ، والهمسُ زيتٌ للفوانيسِ

نحوكُ من رجفةِ المخيالِ قُبْلَتَنا

ونطبعُ العشقَ وردًا في القواميسِ

قصيدة أخرى: 

«خلاصة شامية»

دَعنا نُدَوِّنُ بالشفاهِ خُلاصةً شاميةً،

فَيسافرُ الهمسُ احتفالاً

في دفاترِ اشتعالْ

وَضفيرتي،

ستصيرُ أوتارًا وتعزِفُها أصابِعُكَ.. 

النديَّةُ بالشموسِ،

أطيرُ فوقَ العُشْبِ كالورقِ المُلَوَّنِ

أقتفي شغفي وعيناكَ الحبالْ

يا كم أريدُكَ في الخيالْ

وَكَم اشتهيتُ جزيرةً،

لا شيءَ فيها.. 

غيرُ أغنيةٍ 

وصدرِكَ حيثُ أغفو،

أقطفُ الدفءَ المحالْ

يذكر أيضا أن الديوان سيتم الاحتفاء به في حفل يقام أواخر الشهر الجاري في العاصمة الألمانية، بحضور عدد من الشعراء والإعلاميين والمثقفين، وسيتم ترجمة عدد من قصائده إلى عدة لغات بنفس الاسم بهدف توزيعها على اكبر نطاق ممكن. 

جدير بالذكر أن الشاعرة أشجان بدأت كتابة الشعر في المرحلة الثانوية من دراستها وتم نشر عدة قصائد لها في الصحف السورية آنذاك.. كما تم تكريمها في عدة مهرجانات شعرية منها مهرجان سقراط في مصر، كما شاركت في برنامج أمير الشعراء «الموسم السادس» في أبوظبي وفي عدة مهرجانات شعرية بالدول العربية وفي المغترب.

أما باكورة إصداراتها الشعرية فكان بعنوان «منمنمات على كف دمشقية» والذي صدر قبل عامين، حيث تتواصل تجربتها الإبداعية متجاوزة المكرر من الخطاب الشعري العربي ولتكون جسرا بين ثقافتين: العربية والألمانية.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news