العدد : ١٤٦٣٨ - السبت ٢١ أبريل ٢٠١٨ م، الموافق ٠٥ شعبان ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٦٣٨ - السبت ٢١ أبريل ٢٠١٨ م، الموافق ٠٥ شعبان ١٤٣٩هـ

الثقافي

البيئة في بيان الشعر

بقلم: الدكتور شبر إبراهيم الوداعي *

السبت ١٤ أبريل ٢٠١٨ - 10:20

الشوق في الاستمتاع بجمال الشعر دفعنا مساء الثلاثاء 3 ابريل 2018 في التوجه إلى قلعة عراد التاريخية حيث يقام معرض البحرين الدولي للكتاب لحضور الأمسية الشعرية التي حملت عنوان «شاطئ المعاني» للشاعر الإماراتي حبيب الصايغ وإدارة الشاعر والأديب البحريني علي الستراوي.

الشاعر الصايغ قدم باقة ممتعة من قصائده الشعرية جعلنا ننصت ونتمعن في أبعاد معانيها الإنسانية، ولم يفوت الشاعر المعروف بحسه الإنساني المرهف الفرصة في ان يكرمنا في هذه الأمسية تقديرا للعلاقة التاريخية التي تربطنا، إذ خصنا بقصيدة تحاكي الشأن البيئي، وقال وهو ينظر إلينا لا يفوتنا أن نلقي قصيدة تلامس قضايا البيئة كون يحضر الأمسية الدكتور شبر الوداعي.

القصيدة بعنوان «رسم بياني لأسراب الزرافات» من ديوانه الذي يحمل العنوان ذاته، كلمات القصيدة تحمل رسائل بعيدة المعاني التحذيرية للسلوك غير الرشيد، والأنشطة البشرية التي تصاعدت وتائرها التدميرية وصارت تشكل خطرا فعليا على حياة البيئة والإنسان، وتسببت في صناعة المآسي الإنسانية، والإخلال بالنظام البيئي لكوكب الأرض، وإحداث المخاطر البيئية الشاملة الأضرار الكونية، والبعيدة الآثار السلبية على الأمن البيئي للمجتمع البشري.

الشاعر يعالج في القصيدة الخطر البيئي الذي صار يهدد بفناء الطبيعة، ويجسد ذلك في استخدامه لفظ الموت الذي يطال معالم الطبيعة للإيحاء ببعد الخطر الذي يحيط بواقع النظام البيئي للكوكب، ويشير إلى مراحل موتها بتدرج بدءا من موت الأشجار والنخيل والنباتات التي تمثل المصدر الغذائي والمعيشي للإنسان، ولم يغفل الإشارة إلى الهواء كعنصر مهم للحياة، إذ يشير «وحين يموت الهواء تصبح حياة الناس مملة نوعا ما».

ويستدرك في نهاية القصيدة الحالة الحزينة والمأساوية التي يمكن ان يصير عليها واقع الإنسان وكيف تبدو مواقف الناس بعد موت الهواء، ويبين بالقول (فيمضون إلى الأشجار الميتة بفؤوسهم، ويصنعون من أخشابها، ورق كتابة لإثارة الأحزان، وورق «كللينكس لتجفيف الدموع»).

الإحساس الإنساني الذي يتميز به الشاعر جعله يتوقف في القصيدة عند الخطر البيئي الذي يعيش واقعه، ويتلمس بعد المعاناة التي تنتظر البشرية، إذا لا يجري وضع حد للجشع البشري في العلاقة مع الموارد الطبيعية، والجرم البيئي الذي تصنعه الصراعات الدولية والسياسات غير الموزونة في تنظيم العلاقة مع معالم النظام البيئي والمحيط البيئي للإنسان. 

* باحث في الحقل البيئي

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news