العدد : ١٤٨٧٨ - الاثنين ١٧ ديسمبر ٢٠١٨ م، الموافق ١٠ ربيع الآخر ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٨٧٨ - الاثنين ١٧ ديسمبر ٢٠١٨ م، الموافق ١٠ ربيع الآخر ١٤٤٠هـ

الثقافي

الفنانة اللبنانية مريم زعيتر لـ«أخبار الخليج» الثقافي: الفن هو قدرة الذات لدى الفنان على التعبير عن نفسه أو محيطه بشكل بصري أو صوتي أو حركي

حاورها: علي الستراوي

السبت ١٤ أبريل ٢٠١٨ - 10:15

منذ كانت طفلة، تتأمل الأشياء وتنشغل بالخطوط والألوان، تسكن روحها العاشقة للضوء، تلك الخطوط التي كثيرًا ما جرتها نحو عالم الخيال والتأمل ضمن ما حوته الطبيعة من اشياء حباها الله بالجمال، وبإبداع خالق ليس مثله إبداع يضاهيه. 

مريم زعيتر الفنانة التشكيلية اللبنانية والشاعرة المشتغلة بحلمها في ظل ريشة لها في الأبجدية حكاية احالتها مريم الى لوحة تستنطق البوح وتنشغل بالجمال.

إنها مهندسة الديكور الشاعرة والفنانة التشكيلية اللبنانية، ضاحية (جبيل).

تقول في سيرتها مع الفن: «بدأت الرسم وأنا من العمر أقل من ثماني سنوات درست الهندسة الداخلية التي هي من نفس أسرة الفن التشكيلي، لأن الاثنان معًا يعبران عن الذوق والإحساس والألوان المتناسقة وحبي للرسم منذ صغري جعلني أتوجه إلى اختيار الهندسة الداخلية والفن التشكيلي معًا.

وبين ما رأته حلما، تراه اليوم واقعًا ينشغل فيها وتنشغل فيه، بين رسم وحرف، واقربها الى نفسها تلاقح الاثنين ضمن حكاية جمعت انشغالاتها فلم تغادر صومعتها حتى تلد من بين الوانها لوحة تضاهي واقعا ملموسا لفراشة تداعب الورد وتحكي للبرعم بوح الألف.

طرحت عليها الحوار فلم تمانع، فكان هذا الحوار محطة أخرى لحكاية مريم زعيتر الفانة والشاعرة آنًا.

*- قبل الحديث عن انشغالات الريشة في حلم الفنانة مريم زعيتر ما الشيء الذي يسكنك قبل الفن؟

- الشيء الذي يسكن داخلي قبل الفن هو التفكير الدائم في حياتي المستقبلية وتحقيق كل احلامي التي أصبحت هاجسًا في بلد يحكمه الجنون، ويصعب الوصول اليه بسبب معترك الحياة والخوف من الأوضاع السياسية التي تنفذ مبتغاها على دم الضحية ورائحة الفقراء واللعب بأرواحهم وأجسادهم.

*- اعرف انك مهندسة ديكور فما العلاقة بين الفن والعمل الاختصاصي؟

- الفن هو قدرة الذات لدى الفنان في التعبير عن نفسه أو محيطه بشكل بصري أو صوتي أو حركي، وترجمة الأحاسيس والصراعات التي تنتابه، وهي موهبة وإبداع وهبها الله الخالق لكل انسان.

والفن بنظري ضرورة حياتية للإنسان كالماء والطعام، لأن كل فرد بعيدا عن الفن هو بعيد عن جمالية الحياة.

 والعلاقة بين الفن وهندسة الديكور هما لغتان متصلتان لنقل الافكار الداخلية للفرد وتجسيدها في لوحة أو في تصميم داخلي أو خارجي لرؤيتها على الواقع وأهمها في تنسيق الألوان والخطوط الهندسية الممتازة.

* - ماذا يعني لك الحلم، وما الأجمل في ذاكرة مريم من الأحلام؟

- حلمي أن احقق ما اطمح إليه ضمن رؤيتي كفنانة، لأنني لم أحقق منها شيئا الا جزءا بسيطا حتى الآن، والأجمل في ذاكرتي من الاحلام هو الوصول إلى العالمية والشهرة أكثر.

 وللمستقبل عنوان راشد، لأنه ينظر إلى الأمام ويحدق في الأفق البعيد، ويستكشف ما وراء الأكمة، ويسعى للبناء.

* -أنت تكتبين القصيدة بجانب الرسم فما العلاقة التي تجمع ريشتك بملكة الشعر؟

- الريشة والقلم هما قطبان اساسيان في منظومة التفاعل الحسي والفني بالنسبة إليّ.

 ومع اندماج الفنين التشكيلي والشعر، ارى أنني في عالم من الجمال، عالم اللحظات الساكنة الموجودة في أعماقي. 

*- من اين تستلهمين مواضيع اعمالك الفنية؟

- أستلهم مواضيعي الفنية من حياتي ومجتمعي وأحلامي التي أعيش فيها وتعيش فيَ.

*-هل تؤمنين بالفلسفة وما هي أقرب الأبواب المتصلة بريشتك من خلال عالم التكوين؟

- الفلسفة تتطلب أفكارًا مجنونة وعلمية ومتوائمة مع الحقائق الثابتة للعلم والتكوين الفكري، وأيضا اللوحة يجب أن تكون فكرتها متصلة مع حياتنا الاجتماعية والفلسفة الفكرية لأنه - لا يمكن ان تكون اللوحة مهمة ومعبرة ولا ننظر إلى فلسفتها وقصتها، بمعنى أن نعيش داخلها بالشكل الحسي والملموس عبر فضاءات ذات اتصال تكويني فلسفي عميق.

*- السديم عالم ليس متناهيا في عالم الروح وليس له حدود، أنت كفنانة ماذا يعني لك هذا السديم؟

- السديم هي حياة ثانية وأهمها هو (سديم الجبار) لانه يعكس ضوء النجوم القريبة على ذراته فنراها على الأرض بتنوع فيضها الساحر ذي العظمة وهي دلائل قدرة الباري وبعد عطائه الذي لاينضب. 

وما اروع أن تعيش في عالم الروح بعيدا عن الأقنعة والقوانين التي تلاحقنا كل يوم ونكون نجمة مضيئة للكون بأسره. 

*- لكل امرئ حكاية ولكل حكاية واقع متصل بما هو صدق ذو علاقات امرئ ينشغل بالملموس وغير الملموس في واقع مؤلم في الحكاية، فمن اين تبدأ زعيتر سرد حكايتها؟ 

- للحكاية اشكال وألوان ومميزات رائعة، وقصة الفرد تميز، عن سائر البشر وتسمح له بالانتصار في القضية التي يدافع عنها، فإن سر البطل المقهور تبدأ سيرته في الحياة منذ الصغر ليستخدم الفراشة والريشة ويجذب الناس إلى الضوء.

*- كونك امرأة تعيش واقعها وتبني حياتها في ظل قوانين قد تحد بعضها من توهج مريم وبعضها يكون دافعا فهل فصلتِ لنا كيف تتأقلمين مع واقعك في ظل متغير وثابت؟

- لكل متغير يلامسني هاجس لا ارى نفسي من دون الآخرين، وما القوانين التي تحد احيانًا من قدرتي كفنانة لا انظر اليها من جهة مظلمة بل اتعامل معها على انها واقع على اقتحامه في ظل احترام القانون.

واما الثابت فلا اراه كفنانة بمثل ما يراه الآخرون لأني ارى في الثابت ما يثير داخلي الكسل والتبلد، على اجتيازه والتعامل معه بما يخدمني كفنانة.

*- العلم سيد في تعاطيه كلما ذهبنا نحوه لم يخذلنا فما هي الرسالة المرجوة من العلم في ظل قذى غير حميد شوه العلم واستنسخ البغيض الكاره للمعرفة؟

- لا تبنى الأمم بغير العلم، وكل علم لا يحسن من اخلاقنا وتصرفاتنا فهو ليس من العلم المعرفي.

فالمعرفة أن نعيش حياتنا بشكل علمي متجاوزين اي قذى يفسد ما هية العالم الحميدة. 

* - الحب في لغة مريم الفنية والإنسانية ماذا يعني لك؟ 

- الحب مهم جدًا في الحياة الفنية والإنسانية ولكن ان يعطي الحب إلى من يستحقها، فلا يمكن ان احب لوحة فنية إذا لم تكن معبرة عن موضوع معين أو قصة جسدها الفنان في لوحة لها بعد يقودني نحو الحب.

وأيضا لا يمكن ان أحب إنسانا لا يوجد بداخله انسانية وحب العطاء واخلاقية الفكر والقلب الجميل الذي يشدني إليه بحب. 

*- الرجل في الصورة السيكولوجية، رجل يحمل مشكاته ويذهب نحو البحث عن النور ما يعني لك؟

- سؤالك يدعني أن اقف أمام مفهوم معنى «السيكولوجية» حتى يصل بعد ما اقول نحو هدفه، بمعنى أن السيكولوجية هي المفهوم النفسي «سلوك الإنسان والحيوان والخبرات المبكرة، والغرائز والدوافع والتعلم البسيط والسلوك الاجتماعي» وهي فرع من فروع علم النفس.

فالرجل السيكولوجي هو من العلوم والافكار المهمة والمبتكرة والذي أخذ المجتمعات المتطورة للأهتمام به اكثر من السابق لكونه يسهم مساهمة فعالة فى تتبع مشاكل الافراد والمجتمع وقد يعرض حلوله وبرامجه في نفس الوقت. والأهم هو رجل باحث عن النور رغم مصاعب الحياة فهو من يسكن قلبي وعقلي، اراه فيضا يدفعني نحو الإبداع.

* - امرأة كثيرة الهواجس والقلق كيف لك احتضانها؟

- هاجس كل امرأة هو جدل روحي إذا صح التعبير، وتوتر في العلاقة الإنسانية ومتشابك ومتداخل ومعقد وعندما تكون هكذا امرأة يجب احتضانها في الفن وحب الحياة رغم صعابها لأن الفن يبعدك عن التوتر والاشتباكات الداخلية.

* - لمن تقرأ مريم؟

- اقرأ دائما إلى الشاعر محمود درويش، وألتجئ ايضا إلى المعلومات المحجوبة عن الرؤية ويجب ملاحقتها وأخذ العبر منها مثل عالم الفضاء وعالم البحار والأرض. 

*- هل تؤمنين بالعمل في ظل قانون لا يخدم العامل؟ 

- بالتأكيد لا اؤمن بذلك لأنه يجب على القانون احترام الحقوق للعامل الذي يتعب من اجل الطرف الآخر.

* - تحدثي عن علاقتك باللوحة، ومتى تبدأ حكايتها معك؟

- تبدأ حكايتي في اللوحة عند البدء في التفكير فيها حتى لو لم تكن موجودة أو لم ابدأ بالرسم بها بعد، فأنا ارسمها أولاً في داخلي ثم ابدأ في تجسيدها على اللوحة.

- المدارس الفنية ماذا تعني لك؟* 

- تعني لي ضمن تعددها وتنوعها وكثرتها عبر المذاهب والأشكال الفنية انها مدارس جاءت بعد تجارب تداخلت وتجاورت وتصارعت وكل ذهب نحو ما يحب.

وعبر تلك المدارس الفنية رأيت ما رآه من سبقوني أن اضع نصب عيني لونًا واحدًا يعبر عن ذاتي وتوجهي الفني.

وأن كل فنان يجب عليه أن يصنع مدرسته التي ينتمي إليها لأنها اكثر تعبيرًا مما اشيع من تعدد مدارس الفن.

وان يتمتع في مدرسة فنية خاصة به وذلك لاعتزاز وتفاخر الفنان بتفرده وموهبته بدلاً من أن يكون ذائبا في مجتمع كبير لا يمثل خطواته كفنان.

- النقد الفني ماذا يضيف للفنان؟* 

- يضيف للفنان الكثير، فيتعلم من خلال مرايا الناقد الصورة الجلية والثابتة مما يعطيه قدرة على مراقبة ابداعاته، لأن النقد يبين اخطاءه ويصححها. 

*- بإيجاز تحدثي عن العمل في بناء اللوحة في ريشة تجمع كل الاضداد؟ 

- الفنان الذي يستشرف كل الجهات لا بد له أن يدرك أن كل الأضداد هي الملهم الأول له، فبدون صراعها الإنسان لا يستطيع الفنان أن يجسد حالاتها بشكل دقيق، فالريشة تجمع كل هذا التنوع وتضيف إليه ما يقوي رسالة الضد بالضد.

* - سيرتك الفنية والعملية من أين بدأت؟ 

- بدأت سيرتي الفنية مع اهتمامي منذ صغري بالفن والتجائي دائما اللى المعارض الفنية، عبر تشجيع اسرتي التي ادين لها بكل الحب، فهي المعلم والداعم الأول لسيرتي كفنانة عشقت اللوحة وتجاورت مع الكلمة التي جعلت مني فنانة آمنت برسالتها، فلولا اسرتي لم تكن مريم الفنانة المنشغلة بالبوح واللون وحكاية الظل.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news