العدد : ١٤٧٢٣ - الأحد ١٥ يوليو ٢٠١٨ م، الموافق ٠٢ ذو القعدة ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٧٢٣ - الأحد ١٥ يوليو ٢٠١٨ م، الموافق ٠٢ ذو القعدة ١٤٣٩هـ

المجتمع

الجامعة الخليجية تبدأ دورتي اللغة الفرنسية والإسبانية

السبت ١٤ أبريل ٢٠١٨ - 01:20

انطلقت دورتي اللغة الفرنسية والإسبانية المجانيتين التي أقامتهما الجامعة الخليجية لكل فئات المجتمع البحريني في مقر الجامعة الخليجية بسند، ومن المقرر أن تستمر الدورتين حتى إنهاء 50 ساعةٍ تدريبية في يونيو المقبل.

وتهدف الدورتان إلى تعليم المشاركين أساسيات اللغتين الفرنسية والإسبانية وتزويدهم بالمهارات الأساسية للتحدث والكتابة والقراءة والاستماع، بالإضافة إلى تعريفهم على ثقافة البلدان الأخرى، وتأتي هذه الدورات التدريبية ضمن سياسة الجامعة الخليجية وتركيزها على خدمة المجتمع وتقديم الفائدة لكل من يرغب بتعلم ما هو جديد لرفع كفاءة المجتمع البحريني وزيادة الثقافة بالشكل الذي يسهم في تنمية الموارد البشرية في مملكة البحرين.

وشهدت الدورتان اللتان قدمتهما عضوات الهيئة الأكاديمية بالجامعة الخليجية د. مريم فاتي وأ. دولسينمير مدريد حضورًا مميزًا ولافتًا من قبل المُسجلين في الدورتين، حيث ركزت الدورتان في يوم انطلاقهما على التعارف بين المشاركين والأساتذة وتعريفهم على الجوانب التي سيتم التطرق إليها، والتي تعتبر أساسيات تعلم اللغتين بأسلوبٍ حديثٍ ويسير وبطرقٍ مختلفة خلال 50 ساعة تدريبية تتوزع على ساعتين كل أسبوع. 

وصرح رئيس الجامعة الخليجية الدكتور مهند المشهداني: «تفخر الجامعة الخليجية بتقديم هذه الدورات التدريبية التي تسهم في خلق مجتمعٍ مثقفٍ وواعٍ لكل ما يدور حوله ومتعرفٍ على لغات الشعوب الأخرى، كما أننا سنعقد العديد من الدورات التدريبية المجانية في سبيل تشجيع أبناء المجتمع للارتقاء بأنفسهم وبالتالي الارتقاء والنهوض بمملكة البحرين».

وبين مدير وحدة البحث العلمي وخدمة المجتمع الدكتور مؤيد عزيز الطائي: «إن حرصنا على خدمة المجتمع ونشر الفائدة فيها سعيًا لتطوير الأداء البشري في مملكة البحرين هو ما يدعونا الى تقديم هذه الدورات العلمية المدعومة بشكلٍ كامل من وحدة البحث العلمي وخدمة المجتمع في الجامعة الخليجية، ونحن على أتم الاستعداد لتقديم أي دورة تدريبية تعود بالفائدة على المجتمع».

وقالت الدكتورة مريم فاتي: «لقد شهدت الدورتان إقبالاً كبيرًا أثناء فترة التسجيل فاق توقعاتنا، وكان من الصعب حينها الاختيار من بين آلاف المسجلين في هذه الدورات لاختلاف مستوياتهم العمرية والدراسية، كما أن الإقبال على الحضور منذ اليوم الدراسي الأول يشير إلى دوراتٍ مميزةٍ بكوكبة من الشباب البحريني المتألق الذي يسعى لتطوير قدراته وبذل قصارى ما يمكنه من أجل التعلم»

 

 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news