العدد : ١٤٧٢٩ - السبت ٢١ يوليو ٢٠١٨ م، الموافق ٠٨ ذو القعدة ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٧٢٩ - السبت ٢١ يوليو ٢٠١٨ م، الموافق ٠٨ ذو القعدة ١٤٣٩هـ

أخبار الخليج السياحي

جائزة البحرين الكبرى للفورمولا «1».. حدث سياحي بامتياز

الأحد ٠٨ أبريل ٢٠١٨ - 01:20

  اليوم، هو اليوم الثالث والأخير لجائزة البحرين الكبرى للفورمولا ون، والتي انطلقت الجمعة الماضية (6 أبريل 2018)، وتحتضن حلبة البحرين الدولية سباقها الليلي لهذا الموسم وثاني جولة من جولات بطولة العالم لسباقات السيارات الفورمولا ون هذا العام.

يستقطب هذا السباق العديد من السياح على مستوى العالم، والذين يرفدون إلى البحرين لمتابعة أحداثه ونتائجه وتفاصيل مغامرات السائقين على أرض الصحراء المذهلة. يزداد أعداد السياح خلال شهر مارس، إذ عادة ما ينظم السباق في أول أسبوع من أبريل كل عام.

الفنادق خلال الأيام الثلاثة للسباق وما قبلها وما بعدها تحجز بالكامل بنسب إشغال قد تصل إلى 100% لبعضها، وخصوصا الفنادق القريبة من منطقة السباق وفنادق الخمس نجوم والأربع نجوم.

السياح خلال تلك الأيام ينتقلون من معلم سياحي إلى آخر للبحث عن كثب عن حضارة البحرين وتاريخها ومقوماتها الطبيعية ومناظرها الخلابة ومبانيها الساحرة سواء العصرية منها أو التراثية، وما أكثر المباني القديمة المنتشرة في كافة مناطقها.

وقبل كل ذلك، لا بد أن يزوروا حلبة البحرين الدولية الوجهة السياحية الأولى وموقع انطلاق وختام السابق. بنيت تلك الحلبة في منطقة الصخير بعد أن أصبحت بطولة العالم للفورمولا ون محبوبة من عدد كبير من الأشخاص ولا سيما أولئك الذين يعيشون في بلدان الخليج العربي.

صممت من قبل المهندس الألماني الشهير هيرمان تيلك، حيث تم تصميم الحلبة لتتماشى مع التراث البحريني العريق. وأنشأتها شركتا تيلكي العالمية وسيباركو البحرين. بدأ إنشاء الحلبة عن طريق صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي عهد البحرين وذلك بعد الاتفاق مع بيرني إيكلستون، مدير الفورمولا واحد.

بكلفة قاربت الـ150 مليون دولار وبعد 18 شهرًا (485 يوما بدءًا من عام 2002 حتى عام 2004) من العمل المتواصل الدؤوب خرجت حلبة البحرين الدولية بحلتها والتي تعد فخرًا للؤلؤة الخليج. شهدت أول جائزة كبرى في عام 2004، حيث تمكن السائق الأسطورة الألماني مايكل شوماخر من الفوز بالسباق بينما كان يقود حينها لصالح فريق فيراري.

تضم حلبة البحرين 5 حلبات مرخصة من قبل الاتحاد العالمي لرياضة السيارات FIA حيث تعد أكثر من أي حلبة في العالم تضم هذا الكم من الحلبات. وهذا يسمح للحلبة باستضافة مجموعة من فعاليات سباقات السيارات. حلبة الجائزة الكبرى والتي تغطي مساحة 5.412 كيلومترا هي الحلبة الرئيسية لاستضافة الجائزة الكبرى، وبطولة العالم لسباق التحمل، وسلسلة GP2. وبورشه موبيل 1 سوبر كاب.

ومضامير الحلبة بشكلٍ عام، هي: المضمار الداخلي بطول 2.55 كم، والمضمار الخارجي بطول 3.664 كم، ومضمار الجائزة الكبرى بطول 5.411 كم، ومضمار دراغستر بطول 1.2 كم وحلبة التجارب البيضاوية بطول 2.5 كم.

السباق الليلي

في عام 2014، احتفلت حلبة البحرين بالذكرى العاشرة على تأسيسها حيث تم إدخال عنصر الإنارة لسباق الجائزة الكبرى. وعلى ذلك تم إقامة أول سباق ليلي للفورمولا ون في مملكة البحرين تحت الأنوار الكاشفة معلنة عهدا جديدا لموطن رياضة السيارات في الشرق الأوسط.

لعبت الأنوار الكاشفة دورًا رئيسيًا في حلبة البحرين الدولية لتفتح المجال لتقديم عنصر جديد لعشاق رياضة السيارات، حيث تم إقامة العديد من السباقات في الفترة المسائية مثل سباق تحدي الحلبة 2000 سي سي، وبطولة البحرين للدراجات النارية BMR.

وتعتبر الحلبة المكان المفضل لإقامة فعاليات خارج مضمار السباق. بعض هذه الفعاليات تكمن في مشاهدة معرض البحرين الدولي للطيران، معرض البحرين الدولي للسيارات، تحدي البحرين للترايثلون والعديد من الفعاليات العالمية. وهي تستضيف على مدار العام العديد من الشركات والمؤسسات في أجنحة الضيافة والصالات الحصرية لكونها المكان المناسب لإقامة فعاليات مثل إطلاق المنتجات، حفلات الاستقبال والمؤتمرات، بالإضافة إلى الفعاليات الاجتماعية مثل حفلات الزفاف، الحفلات الموسيقية والفعاليات الخيرية.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news