العدد : ١٤٧٢٩ - السبت ٢١ يوليو ٢٠١٨ م، الموافق ٠٨ ذو القعدة ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٧٢٩ - السبت ٢١ يوليو ٢٠١٨ م، الموافق ٠٨ ذو القعدة ١٤٣٩هـ

الثقافي

نـــبــــــض .. «المحرق» بيتُ ذاكرة وحياة!

بقلم: علي الستراوي

السبت ٣١ مارس ٢٠١٨ - 10:28

عندما تكبر المدن، تعتلي سُفننا صواري لا تلين، هكذا عرفتك ايتها الحب الذي انشغلتُ به طفلا، ورفقة لأحبة في صباي ومنتصف عمري، إنها مدينة «المحرق» تلك التي حفظتُ جغرافيتها من أسواقها ومن طرقها المتلاصقة بأحيائها، مدينة مر العمر سريعا وأنا أقف على أسوارها من الماء الذي نِيطت به حكايات الجدود.

بحرٌ كلما أوغلنا في حبه قادنا للوطن الأم «البحرين» التي في انشغالها، أحببنا كل مفاصل جسدها حيث تسكن مرابع انشغالاتنا بالجزر وبالقرى والمدن، عروسة كلما أعددتُ لها قلادة من عمق لؤلؤها، قادني حنينها نحو كتاب معرفةٍ لا ينغلقُ ولا تستطيع كل رياح الجنون غلقه، لأنه العشق الأول لحروفِ المعرفة العالقة بالذاكرة.

وتمرُ السنون ويظل الشراع يعبر بالسفينة نحو الحياة، نحو بيت أحببنا فيه الكثير من الحكايات، فكانت النساء لا تفارق فيء البيت وكان الرجال منشغلين بلقمة يومهم، يجوبون طرق المحرق، ويجلسون في مقاهيها، يحتسون الشاي ويلعبون «الدمونو»، يتحدثون عن انشغالاتهم وتعبهم اليومي وأسرار لها في كل قلب بذرة.

ومن بين هذه الانشغالات (الشغف الثقافي) الذي يُعدُّ ظاهرة كبرى في الوطن الكبير وخصوصية في هذه الجزيرة التي أنجبت الكثير من الأدباء والتاريخ شهد مواقف عشاقها على مدى تاريخها العريق.

وفي اختيار «المحرق» عاصمة للثقافة الإسلامية لعام 2018، تكون المحرق قد استحقت هذا التكريم.

ولك في الحكايات سرٌّ..

أيتها «المحرق» الساهمةُ في الضوء..

ينحدرُ من بحركِ لؤلؤ الحكايات..

وأحلام صحاب، هم على باطنِ القلب يغفون..

أحتسي نهاركِ بلعبةٍ وانشغالات سفُن راسية..

هم.. وليل لا يغيب عنه الضوء..

في غفلةٍ من الظلام، انشغلتُ بكِ..

احتضنتكِ.. 

وعن شهبٍ لا ترى في عينيك ما أرى! 

التقيتُ بالصحابْ.. 

أحبة يحلمون بساحرةٍ من أزرق الجدود..

وعندما ترسو سُفنهم...

ينفتحُ على الأزرق بابٌ..

أول عتباته: لغةٌ أعرفها..

كما أعرفكِ في الكتاب الكبير.

نعم إنها المحرق ذلك الكتاب الكبير الذي لا يعرفُ أن ينشغل عن محبيه، كتاب معرفة وحياة.

a.astrawi@gmail.com

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news