العدد : ١٤٨٧٢ - الثلاثاء ١١ ديسمبر ٢٠١٨ م، الموافق ٠٤ ربيع الآخر ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٨٧٢ - الثلاثاء ١١ ديسمبر ٢٠١٨ م، الموافق ٠٤ ربيع الآخر ١٤٤٠هـ

بيئتنا

حماية التنوع البيولوجي في الأمازون

السبت ١٧ مارس ٢٠١٨ - 10:33

بين عامي 2011 و2015, خصص لإقليم الأمازون 44 منطقة محمية جديدة، ويسعى المشروع لضمان أن يتم تنسيق هذه المناطق وإدارتها بشكل سليم باتباع نهج إقليمي. وحتى هذا التاريخ، فإن أكثر من 170 مليون هكتار في منطقة الأمازون هي مناطق محمية وتسعى الرؤية إلى تحري المزيد من أولويات الحفظ من أجل فائدة السكان المحليين. فقد كانت منطقة الأمازون، ولقرون عديدة، موطنا لملايين الناس الذين يعيشون في وئام مع الطبيعة، وقد طورت هذه المجتمعات سبل العيش وأساليب الزراعة التي تحمي الأرض ومواردها، ولكن بسبب تغير المناخ لا يهدد موارد الأمازون الطبيعية وحسب، بل ويهدد حياة وسبل عيش السكان الذين يعتبرون الأمازون موطنهم.

ومن خلال الدورات التدريبية وحلقات العمل المشتركة التي تساعد على تنسيق خطط العمل والخبرات من مختلف البلدان في مجمّع الأمازون الحيوي، فإن هذه مجتمعات تتعلم الاستخدام المسؤول لموارد الأمازون. ومن خلال العمل مع مؤسسات من المناطق المحمية في البرازيل وبيرو، تتعلم هذه المجتمعات من بعضها البعض وتعتمد أفضل الممارسات للحفاظ على المنطقة. وقد أثرى هذا التعلم وتبادل الأفكار والخبرات مشروع التكامل بين المناطق المحمية في الأمازون، ويوفر هذا المشروع منظورا أوسع لبلدان الأمازون للعمل معا والتفكير خارج الحدود.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news