العدد : ١٤٨٧٢ - الثلاثاء ١١ ديسمبر ٢٠١٨ م، الموافق ٠٤ ربيع الآخر ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٨٧٢ - الثلاثاء ١١ ديسمبر ٢٠١٨ م، الموافق ٠٤ ربيع الآخر ١٤٤٠هـ

بيئتنا

العطور والسيارات تتقاسمان مسؤولية تلوث هواء المدن

السبت ١٧ مارس ٢٠١٨ - 10:32

أظهرت دراسة أمريكية جديدة أن المركبات العاملة بالوقود والمصانع ليست وحدها المسؤولة عن تلوث الهواء المساهم الأكبر في التغير المناخي، بل تتحمل المنتجات الكيميائية المشتقة من المواد النفطية نفس المسؤولية في إفساد جو المدن.

الدراسة التي نشرت في دورية «العلوم» بقيادة علماء من الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي في الولايات المتحدة الأمريكية ترى أن انبعاثات العطور والمواد المنظفة والمبيدات الحشرية والطلاء تفاقم أزمة تلوث الهواء وتسارع في آثار التغير المناخي الكارثية في العالم. وأفاد الباحثون، وفقا لموقع مرصد المستقبل بأن مشتقات المواد النفطية تطلق كمية التلوث الهوائي ذاتها التي يخلفها قطاع النقل بأكمله، على الرغم من أن استهلاك البشر للوقود يفوق كثيرًا استهلاكهم للمشتقات النفطية بنحو 15 مرة وزنًا. وتفسر الدراسة سبب تنافس وسائل النقل والمشتقات النفطية في تلويث الهواء، بأن الأخيرة تنتج جزيئات صغيرة تضر بالرئتين بمعدل يفوق ضرر انبعاثات وسائل النقل بمرتين، إذ يؤدي اختلاف طبيعة الملوثين وكيفية استخدامهما إلى اختلاف تأثيرهما. فمثلا، يُخزن الجازولين في أوعية مغلقة ويحترق لإنتاج الطاقة، لكن المشتقات صُنعت لتتبخر، فنحن نرشها على أجسامنا أو نستخدمها في منازلنا بدلاً من تخزينها، ما يسبب انتشارها في الهواء.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news