العدد : ١٤٨١٥ - الاثنين ١٥ أكتوبر ٢٠١٨ م، الموافق ٠٦ صفر ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٨١٥ - الاثنين ١٥ أكتوبر ٢٠١٨ م، الموافق ٠٦ صفر ١٤٤٠هـ

الخليج الطبي

أطعمة لرفع معدلات الحرق.. تعرّف عليها

الثلاثاء ١٣ مارس ٢٠١٨ - 01:20

يحتاج الإنسان لرفع معدل الحرق إلى خفض الوزن والتخلص من الدهون المتراكمة بالجسم، وهناك بعض الممارسات الصحية التي تساعد في رفع معدل الايض أو معدل الحرق بجسم الإنسان، من بينها تناول كميات جيدة من المياه فضلا عن النوم مبكرا ولساعات كافية في الليل. وبينت بعض الدراسات الحديثة أن هناك أطعمة تساعد على رفع معدل الحرق بجسم الإنسان من بينها:

الأفوكادو

تعد فاكهة الأفوكادو من أهم الثمار التي ينصح بتناولها، حيث ذكر بحث علمي أنها تسهم في تعويض العديد من العناصر الغذائية التي تفقدها النظم الغذائية الحديثة، بما في ذلك: الألياف والفيتامينات A، C وK، فضلاً عن المعادن والبوتاسيوم والمغنيسيوم، ومن المنظور الغذائي فسوف تساعد الأفوكادو على تنشيط الأيض على جميع الاتجاهات.

 فاصوليا

عندما يتعلق الأمر بفقدان الوزن، فإن الفاصوليا هي حقا الفاكهة السحرية حيث تحتوي الفاصوليا على كميات وفيرة من البروتين للحفاظ على نسبة السكر ثابتة في الدم، وهو عامل حاسم في فقدان الوزن. كما تحتوي الفاصوليا على كميات كبيرة من الألياف التي تعطي شعورا بالشبع لفترة أطول من غيرها من الأطعمة.

 التوت

توصي العديد من البرامج الغذائية بعدم تناول التوت وغيرها من الفواكه بسبب السكريات الطبيعية، ولكن تبيّن أن التوت يحتوي على مغذيات قوية تعزز الأيض. ويعتبر التوت، على وجه الخصوص، من بين أفضل الأطعمة التي يمكن تناولها لإنقاص الوزن.

 القرفة

أظهرت الأبحاث أن القرفة تحدث تحسنًا في جميع علامات الحالة المعروفة باسم «متلازمة التمثيل الغذائي»، والتي غالبًا ما تكون سببًا في زيادة الوزن والإصابة بالسمنة. إن متلازمة الأيض هي مجموعة من الأعراض التي تشمل: الدهون المفرطة في منطقة البطن، وارتفاع مستويات السكر في الدم، وارتفاع مستويات ضغط الدم، والكولسترول والدهون الثلاثية. وتكون في أغلب الأحوال مقدمة لمرض السكري وأمراض القلب والسكتة الدماغية.

 الفلفل الحار

تشتهر الأطعمة الحريفة والحارة بتقليل خطر الأنسولين الزائد في الجسم؛ لأنها تسهم في سرعة عملية التمثيل الغذائي. ويؤدي سرعة الأيض إلى خفض مستويات الجلوكوز (السكر) في الدم، قبل أن ينتج الأنسولين الزائد مخازن الدهون.

 الأطعمة المخمرة

تثبت مجموعة متزايدة من الأبحاث أن إضافة الأطعمة الغنية بالـ«بروبيوتيك» مثل اللبن الزبادي أو اللبن النباتي، أو المخللات المخمرة بشكل طبيعي إلى النظام الغذائي يؤدي إلى فقدان الوزن، والتخلص من دهون الظهر وانخفاض مستويات الأنسولين والدهون الثلاثية وغيرها من مؤشرات السمنة.

 الخضراوات

وذكرت الدراسات أن الخضراوات بها عناصر غذائية تساعد على الحفاظ على التمثيل الغذائي الصحي، إذا تم إضافة السبانخ واللفت أو نوع آخر من الخضراوات الورقية إلى النظام الغذائي، يكون الأمر مفيدًا، حيث إنها جميعًا مصادر ممتازة للفيتامينات ومضادات الأكسدة التي تخفف من الالتهاب، والتي تمّ ربطها بزيادة الوزن والسمنة.

 المكسرات

على من يرغب في حرق الدهون أن يتناول المكسرات مع الأطعمة التي تحمل نفس الاسم؛ وذلك لأن المكسرات الخام غير المملحة هي مصادر للدهون المفيدة والبروتين. وفي دراسة علمية وجد الباحثون أن إضافة كمية بسيطة تقدر بـ50 جرامًا من اللوز نجحت في إنقاص كبير في الوزن لنساء بدينات، شاركن في الدراسة، بالمقارنة باللاتي لم يتناولن اللوز.

 وجبة الشوفان

كشفت الأبحاث المنشورة أن تناول وجبة الشوفان يوميًا يجلب شعورًا بالشبع والامتلاء لفترات أطول، ويستهلك عدد أقل من السعرات الحرارية يوميًا. كما أن تناول وجبة الشوفان يوميًا يعطي تحفيزًا أكثر للتمسك بنظام لإنقاص الوزن، والقدرة على تحمل نظام غذائي بعدد أقل من السعرات الحرارية.

 

 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news