العدد : ١٤٦٩٦ - الاثنين ١٨ يونيو ٢٠١٨ م، الموافق ٠٤ شوّال ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٦٩٦ - الاثنين ١٨ يونيو ٢٠١٨ م، الموافق ٠٤ شوّال ١٤٣٩هـ

مصارحات

إبـــراهيـــم الشيــــــــخ

eb.alshaikh@gmail.com

انتفاضة بيت التجار

ربما لم يشهد الشارع البحريني تفاعلا وحراكا انتخابيا واضحا للغرفة التجارية، شبيها بأجواء الانتخابات النيابية، كما تابعها الجميع هذه المرة.

كان النزول ككتل تجارية انتخابية واضحا وصريحا، وحتى الشباب والمستقلون منهم كانت لهم حملات نشيطة جدا.

انتخابات قلبت كثيرا من التوقعات، لكنها أخيرا أوصلت برنامجا انتخابيا واضحا، وكتلة انتخابية حازت الأغلبية، في ظل مشاركة جيدة مقارنة بالدورات السابقة.

نعم البعض اشتكى من الفوضى والازدحام وعدم التنظيم وخلل الأجهزة، وآخرون تمنوا وجود مراكز أخرى للتصويت لتخفيف الضغط، لكن يبقى أن بإمكان تلك التجربة أن تؤسس لمرحلة جديدة لبيت التجار، تقودها فئة ارتأى غالبية التجار أنها الأنسب لهذه المرحلة، ولعلاج تراكمات سيئة كثيرة، عانى منها هذا الكيان الاقتصادي والتجاري المؤثر.

استقلالية بيت التجار في القرار الاقتصادي والتجاري كانت مطلوبة، لأن هدفها السعي لتحقيق مصالح التجار وجميع أصحاب الأعمال الصغيرة والمتوسطة والكبيرة.

تجربة نجاح أسماء مدعومة تجاريا، وتجاوز أسماء ارتبطت أسماؤها بمحاولات لرشا الناخبين، يؤكد أن الجمهور أيا كان -تجاريا أو غير ذلك- بإمكانه أن يغيّر الواقع إلى الأفضل.

نقول ذلك ونحن على بعد أشهر من استحقاق نيابي وبلدي، وما يفترض أن يكون محاسبة عسيرة لأسوأ طاقم نيابي (في المجمل)، مر على حياتنا النيابية الجديدة.

من يراقب الخالق ويضع خدمات ومصالح الناس نصب عينيه، يستحق أن يمثّل الناس، في الحياة السياسية أو التجارية.

ومن يلهث خلف مصالحه، وقيمة الناس لديه بقيمة مكيف أو ثلاجة أو ما دونهما، لا يجوز أن يصل وأن يمارس خداعه على البسطاء والمحتاجين.

برودكاست: بدل أن نلعن التجربة النيابية التي أوصلت إلينا الأسوأ والأضعف، علينا بمحاسبة اختياراتنا كناخبين.

علينا محاسبة جميع الفاشلين وإسقاطهم.

علينا وضع حد لمن احترف الكذب وبيع الوعود، ومن اشترى الذمم والأصوات.

علينا إبعاد من حوّل التجربة النيابية إلى بلطجة ومعارك جانبية ليشغل الجميع عن الأهم.

لنقل لهم جميعا كفى عبثا فقد دمرتم الوطن.

تجربة بيت التجار تفتح أفقا جديدا لأهمية الوعي، نتمنى أن يتواصل، وأن ينجح من انتُخبوا في تحقيق تطلعات المجتمع التجاري والبحريني عموما.

إقرأ أيضا لـ"إبـــراهيـــم الشيــــــــخ"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news