العدد : ١٤٧٠٠ - الجمعة ٢٢ يونيو ٢٠١٨ م، الموافق ٠٨ شوّال ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٧٠٠ - الجمعة ٢٢ يونيو ٢٠١٨ م، الموافق ٠٨ شوّال ١٤٣٩هـ

قضـايــا وحـــوادث

الثقافة الامنية: شبابنا ومخاطر قيادة الدراجات النارية

السبت ١٠ مارس ٢٠١٨ - 01:30

تعتبر الحوادث المرورية التي تتورط فيها الدراجات النارية من أخطر الحوادث التي تتسبب في وقوع الإصابات البليغة والعاهات وقد تصل الى الوفاة، ما يستوجب التأكيد على شبابنا الذين تستهويهم هواية قيادة الدراجات النارية الرياضية أهمية أخذ الحيطة والحذر أثناء القيادة، حتى لا يقع ما لا يحمد عقباه.

وبما ان الدراجة النارية الرياضية تتميز بقوة محركها وسرعة قيادتها إذ تصل سرعتها الى حوالي 300 كيلومتر في الساعة، فإن ذلك يمثل خطورة بالغة على قائدها ومن معه، وبالطبع فان هيكل الدراجة النارية ليس مثل السيارة التي تتوافر فيها العديد من وسائل الأمان، كحزام الأمان، والوسادات الهوائية، وميزة الوقوف الاوتوماتيكي، ووجود الكاميرات، سوى ارتداء سائق الدراجة النارية خوذة السلامة والملابس الخاصة بذلك.

ومن المؤسف القول إن أي حادث مروري يكون أحد طرفيه دراجة نارية سوف يكون سائقها عرضة للخطورة والإصابة حتى لو كان ليس هو المخطئ أو المتسبب في الحادث، وذلك بعكس السيارة التي تتمتع بهيكل أكبر وأقوى وبها كل وسائل السلامة والأمان.

وتضطلع الإدارة العامة للمرور بدور بارز في مجال حماية وتأمين سلامة أبنائنا من سواق الدراجات النارية، فالجانب الأول يتمثل في تأهيل وتدريب قائدي الدراجات النارية، والثاني التوعية بالقواعد المرورية المنظمة لقيادة الدراجات النارية على الطريق، والثالث اتخاذ الإجراءات الأمنية والقانونية ضد المخالفين لقوانين وقواعد المرور.

وفيما يتعلق بتدريب سائقي الدراجات النارية، فإن مدرسة تدريب السياقة تنفذ برنامجا متكاملا باعتبارها الخطوة الأولى والأهم لتأهيل مستخدمي الدراجة النارية، وذلك بتزويدهم بحصص نظرية وعملية سواء داخل مدرسة التدريب او خارجها والتي يوجد فيها كل نماذج الشوارع والعلامات المرورية حتى يتم التأكد من اجتياز المتدرب لكل متطلبات الحصول على رخصة قيادة الدراجة النارية.

كما يبرز دور الثقافة المرورية في مجال التوعية بأهمية اتخاذ الحيطة والحذر عند قيادة الدراجات النارية وعدم قيادتها بسرعة تفوق سرعة الشارع وعدم القيام بالحركات البهلوانية كقيادة الدراجة على عجلة واحدة، إذ تستغل الإدارة كل وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي. وبالطبع فإننا لا ننسى الدور المهام للأسرة في الاستمرار بتوعية أبنائهم بمخاطر الاستهانة بعدم تنفيذ الأنظمة والقواعد المرورية وتنفذ الدوريات المرورية التابعة لإدارة المراقبة المرورية حملات ضد سواق الدراجات النارية الذين يخالفون القواعد والقوانين المرورية وخاصة الذين يرتكبون مخالفات القيادة بسرعة عالية والقيام بحركات بهلوانية وإصدار الأصوات المزعجة منها وإجراء السباقات وعدم ارتداء خوذة السلامة وكذلك عدم تسجيل وفحص الدراجة النارية .

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news