العدد : ١٤٧٩٠ - الخميس ٢٠ سبتمبر ٢٠١٨ م، الموافق ١٠ محرّم ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٧٩٠ - الخميس ٢٠ سبتمبر ٢٠١٨ م، الموافق ١٠ محرّم ١٤٤٠هـ

الخليج الطبي

السمنة تؤثر على القدرة العقلية والتحصيل الدراسي لدى الأطفال

الثلاثاء ٠٦ مارس ٢٠١٨ - 01:20

يعاني بعض الأطفال من مشكلات في الوزن، ويمكن أن تتحول هذه الزيادة في الوزن إلى سمنة ينجم عنها أمراض يكون الطفل في غنى عنها. وتشكل السمنة أو البدانة عند الأطفال إحدى أهم وأخطر مشاكل العصر.

وأظهرت دراسات طبية حديثة أجراها متخصصون في مجال التغذية في ألمانيا أن زيادة الوزن عند الأطفال قد تؤثر كذلك على قدراتهم العقلية والتحصيل العلمي.

وفي دراسة حديثة أجرتها كلية لندن الملكية ومنظمة الصحة العالمية بينت أنه خلال العقود الأربعة الماضية زاد عدد الأطفال والمراهقين الذين يعانون من السمنة ممن تتراوح أعمارهم بين خمسة و19 عاما بنحو عشرة أضعاف في أرجاء العالم كافة، ووفقًا لما ذكرته الدراسة، فإن الوضع الحالي يشير إلى زيادة عدد الأطفال والمراهقين الذين يعانون من السمنة بالمقارنة بعدد ممن يعانون منهم من نقص الوزن بشكل معتدل أو شديد بحلول عام 2022.

وحلّلت الدراسة القياسات المأخوذة بشأن وزن وطول 130 مليون شخص تقريبًا تزيد أعمارهم على خمس سنوات و97.4 مليون شخص يبلغون من العمر 20 عامًا فما فوق، ما يجعلها في مصاف الدراسات الوبائية التي تضم أكبر عدد من المشاركين فيها على الإطلاق. وشارك أكثر من 1000 مساهم في الدراسة التي بحثت موضوع نسب كتلة الجسم، والكيفية التي تغيرت بها معدلات السمنة في جميع أنحاء العالم في الفترة بين عامي 1975 و2016.

وارتفعت نسبة السمنة لدى الأطفال والمراهقين في العالم من أقل من واحد في المائة (أي ما يعادل خمسة ملايين فتاة، وستة ملايين فتى) في عام 1975، إلى نسبة 6 في المائة تقريبًا لدى الفتيات (50 مليون فتاة)، ونحو 8 في المائة لدى الفتيان (74 مليون فتى) في عام 2016.

وإجمالاً، فقد ارتفع عدد الذين يعانون من السمنة ممّن تتراوح أعمارهم بين 5 و19 عامًا إلى أكثر من عشرة أمثالها على الصعيد العالمي، أي من 11 مليون شخص في عام 1975 إلى 124 مليون شخص في عام 2016. وكان هناك 213 مليون شخص آخرين في عام 2016 يعانون من زيادة الوزن ولكنهم لم يبلغوا عتبة السمنة.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news