العدد : ١٤٧٩٠ - الخميس ٢٠ سبتمبر ٢٠١٨ م، الموافق ١٠ محرّم ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٧٩٠ - الخميس ٢٠ سبتمبر ٢٠١٨ م، الموافق ١٠ محرّم ١٤٤٠هـ

الخليج الطبي

بالتزامن مع اليوم العالمي للكلى الدكتورة رابعة الهاجري:

بقلم: الدكتورة رابعة الهاجري

الثلاثاء ٠٦ مارس ٢٠١٨ - 01:20

40% من مرضى السكري يعـانون من قصور بالكلى 

 يحتفل العالم في التاسع من مارس باليوم العالمي للكلى وتعد أمراض الكلى المزمنة، أو ما يطلق عليها الفشل الكلوي هي عبارة عن تراجع في وظائف الكلى بالتدريج.

     وتزداد معدلات الإصابة بالفشل الكلوي نتيجة اتباع العديد من العادات الغذائية الخاطئة ومن جانبها توضح الدكتورة رابعة الهاجري استشارية طب العائلة- اختصاصية لطب السكري والحاصلة علي البورد العربي والأيرلندي في اختصاص طب الأسرة ودبلوم عالي وماجستير في الطب السكري، أن وظيفة الكلى هي فلترة وتنقية السموم والسوائل الزائدة في الدم التي يتم عملية إخراجها عن طريق البول. وعندما يصل قصور الكلى إلى آخر المراحل تتجمع السوائل، السموم والأملاح في الجسم.

وفي المراحل الأولى من أمراض الكلى المزمنة قد تظهر بعض الأعراض على المريض أمراض الكلى المزمنة يقتصر علاجها على علاج المسببات والسيطرة عليها مثل ارتفاع السكري والضغط والكولسترول.

ويعد قصور الكلى لمريض سكري النوع الأول وسكري النوع الثاني هو أحد مضاعفات مرض السكري، حيث 40% من مرضى السكري قد يعانون من قصور الكلى.

وقد يعيق قصور الكلى نشاط الكلى ووظيفتها في التخلص من سموم الجسم وفضلاته والسوائل الزائدة.

ومن أفضل الطرق في المحافظة على نشاط الكلى وتجنب الإصابة بقصور الكلى هي في التقيد بالنظام الغذائي، الرياضة والسيطرة على سكري الدم، ضغط الدم والكولسترول.

مع مرور الوقت ومع عدم التزام المريض بتعليمات طبيبه وعدم الاكتراث بأمراضه المزمنة مثل السكري،الضغط والكولسترول سوف تحدث عملية تدمير للكلى عملية تدريجية تبدأ بالقصور في وظائف الكلى والفلترة وتنتهي بفشل الكلى الذي يكون في حد ذاته مهددا لحياة المريض. 

أعراض الإصابة بقصور الكلى: 

في المراحل الأولى من الإصابة بقصور الكلى المريض لن يلاحظ ولن يشعر بأي أعراض ومع تقدم المرحلة تظهر على المريض الأعراض التالية: 

1- عدم انتظام ضغط الدم. 

2- وجود الزلال والبروتين في البول. 

3- تورم في اليدين، القدمين، الوجه وحول العينين. 

4- كثرة التبول. 

5- يقل الاحتياج لأدوية السكري (الأنسولين أو الأدوية الفموية)،

6- قلة التركيز. 

7- فقدان الشهية.

8- الغثيان والترجيع.

9- هرش في الجلد.

10- الخمول والكسل. 

أسباب قصور الكلى: 

1- عدم انتظام وارتفاع سكري الدم وعدم السيطرة عليه. 

2- ارتفاع ضغط الدم وعدم السيطرة عليه. 

3- ارتفاع الكولسترول وعدم السيطرة عليه. 

4- التدخين. 

5- العامل الوراثي. 

مضاعفات قصور الكلى: 

مضاعفات قصور الكلى ممكن أن تحدث تدريجيا أو خلال أشهر أو سنوات وقد يصاحب هذه المضاعفات تورم في الأطراف اليدين، القدمين والوجه وارتفاع أملاح البوتاسيوم، ارتفاع ضغط الدم، وجود سوائل في الرئتين، حدوث جلطات في الأوعية الدموية في شرايين القلب، حدوث نزيف في شبكية العين، تقرحات جلدية، الضعف الجنسي، فقر الدم.

في هذه المرحلة قد يكون علاج المريض هو غسيل الكلى أو زراعة كلى إذا توافر المتبرع.

الفحوصات الطبية: 

يمكنك التأكد من سلامة الكلى بالمتابعة وعمل الفحوصات اللازمة: 

1- فحص وظائف الكلى.

2- فحص الأملاح.

3- فحص نسبة البروتين والزلال في البول. 

4- فحص السكري التراكمي.

5- فحص ضغط الدم.

6/ فحص الكولسترول.

7- سونار الكلى.

8- الأشعة المقطعية للكلى.

9- عينة (خزعة) من خلايا الكلى. 

العلاج: 

الخطوة الأولى في علاج قصور الكلى. 

هو تنظيم سكري الدم والسيطرة عليه. 

تنظيم ارتفاع ضغط الدم والسيطرة عليه. 

وتنظيم ارتفاع كولسترول الدم والالتزام بالأدوية الخافضة لكولسترول الدم.

المحافظة على صحة العظام ومتابعة نسبة الكالسيوم وفيتامين د 

الالتزام بالأدوية الخافضة لنسبة البروتين بالبول.

خطوات يتبعها المريض: 

تقليل الملح من الطعام وتجنب الأطعمة المالحة والمعلبات والوجبات السريعة والأجبان المالحة. اختيار الأطعمة القليلة من البوتاسيوم التفاح، الملفوف، الجزر، الفراولة.

الامتناع عن الأغذية التي تحوي نسبة عالية من البوتاسيوم ويجب الامتناع عنها: 

الموز 

البطاطس 

البرتقال 

السبانخ

تناول المواد الغذائية الغنية بالبروتين باعتدال مثل البيض، الحليب، الأجبان، والتركيز على الخضراوات والفواكه المسموحة. 

الرياضة اليومية: المشي نصف ساعة كل يوم.

عند استمرارية المرض وتدهور وظائف الكلى حيث يطلق على هذه المرحلة (آخر مراحل مرض الكلى) يكون العلاج هو غسيل الكلى هو الحل الوحيد لتخليص الجسم من السموم والفضلات والسوائل الزائدة هناك نوعان من غسيل الكلى بالدم والآخر البروتونيل الطريقة الأولى تتم عن طريق تصفية الدم من خلال توصيل دم المريض بجهاز (الكلى الصناعية) يقوم بعمل الكلى الطبيعية وهذا يتطلب زيارة المريض 3 مرات بالأسبوع لمركز غسيل الكلى وكل جلسة تستغرق 3 -5 ساعات في اليوم الطريقة الأخرى البروتينيل ممكن القيام بها والمريض في منزله.

العلاج الآخر هو زراعة الكلى.

هناك التجارب قائمة في المختبرات الحديثة العالمية للاستدلال على علاج لمرض السكري ومضاعفاته باستخدام الطب الحديث في زراعة وتجديد الخلايا باستخدام الخلايا الجذعية.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news