العدد : ١٤٨٧٤ - الخميس ١٣ ديسمبر ٢٠١٨ م، الموافق ٠٦ ربيع الآخر ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٨٧٤ - الخميس ١٣ ديسمبر ٢٠١٨ م، الموافق ٠٦ ربيع الآخر ١٤٤٠هـ

الثقافي

حدث في مثل هذا اليوم: ولادة فرناندو كولنج

السبت ٠٣ مارس ٢٠١٨ - 01:20

إعداد - المحرر الثقافي: 

حدث في مثل هذا اليوم ولادة الممثل المكسيكي فرناندو كولونجا في الثالث من مارس 1966 في مكسيكو وهو الممثل المكسيكي المعروف بأدائه في المسلسلات المكسيكية.

ولد النجم فرناندو كولونجا يوم 3 مارس سنة 1966 وقد كان وحيد والديه، والده هو دون فرناندو كولونج الذي كان يعمل مهندسا أما والدته فهي السيدة دونا مارغريتا أوليفارز وهي ربة منزل، وفي حديث عن طفولته أكد أنه لم يكن طفلا مشاغبا بل على العكس لطالما كان هادئا وذلك نتيجة تربية والديه الصارمة والذكية فهما كانا يعاملانه بعقلانية وربّياه على أنه حر، لكن هذه الحرية تنتهي عندما تمس حرية الآخرين، ما جعله يعي الاحترام الذي يستحقه غيره ومؤمن بأن الصدق والبساطة هما الأفضل. وخلال طفولته قام بأمرين أو ثلاثة أمور خاطئة تلقى بسببها عقوبات قاسية جعلته طفلا متحملا للمسؤولية ومنضبطا، وعلى الرغم من أنه كان وحيد والديه، فإنه لم يكن مدللهم بل كان هناك توازن في منزله، وعن هذا الأمر قال: والدي شكل دائما داعما لي، ولكن أيضا وبّخني عندما كنت بحاجة إلى «التوبيخ».

وقد قام بأول حفل تواصل له عندما بلغ 10 سنوات، وقد كان هذا اليوم مميزا له، أما الأطفال الذين حضروا هذا الحفل فهم الآن أصدقاء العمر بحسب ما قاله الإمبراطور في أحد اللقاءات. أما بخصوص الدراسة فقد أمضى فرناندو كولونجا سنوات الحضانة في بارتينون، أما الإعدادي والثانوي فقد درسه في لاسالي ودراسته الجامعية فقد كانت في إبروميرسانان، وهناك درس الهندسة المدنية حيث تخرج كمهندس مدني. فرناندو كولونجا يرى في أمه الإنسانة المخلصة والأم الحنون التي يتمنى أن يقترن بها، ويرى في والده القدوة والسند والمحب لزوجته، وهو يتمنى لو يحيا حياة زوجية كتلك التي يعيشها والديه من الحب والتفاهم.

في سنة 1995 منحت لفرناندو كولونجا Fernando Colunga الفرصة للعمل لأول مرة في بطولة المسلسلات التلفزيونية، حيث تمكن من لعب دور الشاب الغني المستهتر والسكير Luis Fernando De La Vega، وللمرة الثالثة مع الممثلة والمغنية وسيدة الأعمال Thalia  وذلك في المسلسل الشهير والناجح Mara la del barrio، مما لا شك فيه كان واحدا من أبرز المسلسلات التلفزيونية الرائعة التي قدمها فرناندو كولونجا Fernando Colunga، حيث كان يملك الشجاعة والكاريزما لهذا الدور.

سنة 1997 كانت سنة المجد والشهرة العالمية لهذا الممثل، وذلك بعد أخذه بطولة المسلسل الناجح Esmeralda حيث لعب دور الشاب José Armando Pearreal إلى جانب النجمة Leticia Caldern، هذا المسلسل بيع إلى أكثر من 170 دولة عبر العالم وحقق فيها نجاحا باهرا، ما جعله نجما عالميا موهوبا يطارده ملايين المعجبين ليس هذا كل شيء، بل ان هذا المسلسل جعله يفوز للمرة الأولى بجائزة «أفضل ممثل» في حفل توزيع جوائز.

سنة 2003 تعرف الجمهور اللاتيني على قصة تاريخية ناجحة من خلال مسلسل Amor real، من جديد فرناندو كولونجا Fernando Colunga يعمل مع المنتجة Carla Estrada حيث قدم لنا الدور الذي لا ينسى Manuel Fuentes Guerra مع الممثلة الناجحة Adela Noriega  هذا الدور جعله يحصل جائزة «أفضل ممثل» من TVyNovelas و«أفضل ممثل» من حفلACE، المسلسل حقق نجاحا دوليا كبيرا وحصد «Fernando Colunga» كولونجا اغلب الجوائز ويعتبر من أهم كنوز الفن اللاتني. من جديد يقرر فرناندوCésar Evora العودة الى المسرح من خلال مسرحية «Trampa de Muerte» بجانب النجم الكبي.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news