العدد : ١٤٥٧٨ - الثلاثاء ٢٠ فبراير ٢٠١٨ م، الموافق ٠٤ جمادى الآخرة ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٥٧٨ - الثلاثاء ٢٠ فبراير ٢٠١٨ م، الموافق ٠٤ جمادى الآخرة ١٤٣٩هـ

عربية ودولية

تيلرسون يدعو من الكويت إلى مواصلة الحرب على داعش

الأربعاء ١٤ فبراير ٢٠١٨ - 01:20

الكويت – الوكالات: دعا وزير الخارجية الامريكي ريكس تيلرسون في الكويت امس التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) الى مواصلة الحرب على الجماعة المتطرفة بعد الانتصارات الاخيرة في العراق وسوريا في حين تحاول بغداد طمأنة المستثمرين في معركة اعادة اعمار البلاد. 

وكان تيلرسون يتحدث امام وزراء وممثلين عن الدول والمنظمات المنضوية ضمن التحالف وعددها 74 المجتمعة في الكويت حيث يُنظَّم ايضا منذ الاثنين مؤتمر لاعادة اعمار العراق بعد الحرب المدمرة مع التنظيم الارهابي. 

وقال تيلرسون في كلمة امام ممثلي دول ومنظمات التحالف «عندما أطلقنا حملتنا في 2014، كان تنظيم الدولة الاسلامية يتوسع، لكنه اليوم اصبح منهزما». إلا انه حذر من ان انتهاء العمليات العسكرية الكبرى ضد التنظيم «لا تعني اننا هزمناه نهائيا». 

وقال «علينا ان نواصل عملنا في محاربة تنظيم الدولة الاسلامية كونه يسعى بشكل متواصل الى التجنيد والى ادارة العمليات عبر الانترنت»، داعيا الى «تعزيز قوة تحالفنا من اجل مواجهة شبكات المقاتلين الاجانب التابعين» للتنظيم. 

وأعلنت بغداد أنها «انتصرت» على تنظيم الدولة الإسلامية في ديسمبر بعدما استعادت القوات العراقية، مدعومة بالتحالف الدولي الذي تقوده واشنطن، اجزاء واسعة من البلاد كانت المجموعة المتطرفة سيطرت عليها في منتصف العام 2014، كما خسر التنظيم غالبية المناطق التي كان يسيطر عليها في سوريا. 

لكن رغم ان «98 بالمائة من الاراضي التي كان يسيطر عليها تنظيم الدولة الاسلامية في العراق وفي سوريا تحررت»، اعتبر وزير الخارجية الامريكي ان التنظيم لا يزال يمثل «تهديدا جديا». 

وأصدر التحالف بيانا ختاميا يعتبر ان «النصر النهائي» سيتحقق عندما «يخسر تنظيم الدولة الاسلامية كل ملاذاته الآمنة، وبعد ان ينتهي تهديده لاراضينا ويعجز عن نشر افكار الكراهية». وتابع «علينا ان نبقي تركيزنا على العراق وسوريا حتى نحافظ على مكاسبنا». 

وتدعم واشنطن في سوريا «وحدات حماية الشعب الكردية» التي تحارب تنظيم الدولة الاسلامية، وفي 20 يناير بدأت تركيا عملية «غصن الزيتون» في شمال سوريا ضد هذه المجموعة التي تصنفها على انها «ارهابية». 

وفي شرق سوريا، تقاتل قوات سوريا الديمقراطية المدعومة ايضا من واشنطن تنظيم الدولة الاسلامية في اخر الجيوب التي يسيطر عليها في محافظة دير الزور. 

وحذر تيلرسون في مؤتمر صحفي في ختام اجتماع دول التحالف من ان العملية التركية «حرفت مسار معركتنا ضد تنظيم الدول الاسلامية في شرق سوريا بعدما انتقلت قوات من هناك باتجاه عفرين». 

وتابع الوزير الذي يزور تركيا هذا الاسبوع «نعتقد انه من المهم ان تعي (انقرة) آثار (العملية العسكرية) على مهمتنا وهي الانتصار على تنظيم الدولة الاسلامية».  

في غضون ذلك سعت بغداد في اليوم الثاني من مؤتمر اعادة الاعمار الى جذب المستثمرين الذين يخشون الاوضاع الامنية في هذا البلد الغني بالنفط. 

وقال رئيس الهيئة الوطنية للاستثمار في العراق سامي الاعرجي أمام ممثلين عن شركات في القطاع الخاص «العراق مفتوح امام المستثمرين». 

وذكر ان العراق يعرض على القطاع الخاص الاستثمار في اغلب القطاعات، فيما دعا وزير النفط جبار لعيبي الى الاستثمار في النفط بعدما اعلن مشاريع عديدة في هذا القطاع. 

وتتركز جهود «مؤتمر الكويت الدولي لإعادة إعمار العراق» على جمع الالتزامات والتعهدات من المانحين والمستثمرين. وكانت بغداد اعلنت في اليوم الاول من المؤتمر ان العراق بحاجة الى 88.2 مليار دولار، بينها 20 مليار دولار بشكل مستعجل والبقية على المدى المتوسط.  

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news