العدد : ١٤٧٥٦ - الجمعة ١٧ أغسطس ٢٠١٨ م، الموافق ٠٦ ذو الحجة ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٧٥٦ - الجمعة ١٧ أغسطس ٢٠١٨ م، الموافق ٠٦ ذو الحجة ١٤٣٩هـ

أبيض وأسود

هشام الزياني

riffa3al3z@gmail.com

الإمارات تسبح في فلك آخر..!

كثيرا ما استوقفتني هذه العبارة «الذي يقف في مكانه ولا يتقدم، هو في الحقيقة يعود إلى الخلف من دون أن يشعر».

هذه العبارة تنطبق على الأشخاص، وإذا شئت فإنها تنطبق على الدول، فإذا لم تتطور وتسير نحو أهداف محددة فإنك تبقى في ذات الدائرة، وهو أشبه بالتقوقع والانغلاق على الذات.

في كل مرة أزور فيها الإمارات الحبيبة من بعد فترة غياب أشعر أني لم أزرها منذ فترة طويلة، حتى إن كانت فترة الغياب عاما واحدا.

حركة التطور والنماء والبناء في هذه الدولة سريعة جدا، عجلة التطور لا تتوقف، والطموح دائما إلى الأفضل للدولة وللشعب وللاقتصاد الوطني الذي هو العمود الفقري لتطور الدولة.

حضرت بدعوة كريمة القمة العالمية للحكومات بمدينة دبي، كانت عناوين الجلسات لافتة، والمتحدثون شخصيات عالمية لديها الإنجازات والأفكار والخيال.

كانت جلسة سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية بدولة الإمارات مميزة، واستقطبت هذه الجلسة مع جلسة الأميرة هيا بنت الحسين الاهتمام والحضور اللافت، كما أن هناك جلسات مهمة تحدثت عن التجربة الهندية في النهضة وهي تجربة جديرة بالاهتمام.

سمو الشيخ سيف بن زايد تحدث عن الاهتمام بالعنصر البشري أولا واقتناص الفرص، وتحويل التحديات التي تواجه الدولة إلى فرص، وتذليل كل العقبات من أجل الوصول إلى الأهداف المحددة بشكل مستمر ومتطور.

الشيخ سيف بن زايد قال أيضا: «إن 80%‏ من الخدمات الحكومية تقدم اليوم عبر الهاتف».

وأضاف أن طموحات سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الوصول إلى 100%‏ من الخدمات تقدم بالهاتف.

ما تفعله دولة الإمارات العربية المتحدة من إنجازات على الصعيد الاقتصادي، وهو أهم محور للتنمية، أمر يجعلك تقول إن هذا البلد أصبح يسير في فلك آخر.

التجربة الاقتصادية الإماراتية هي تجربة الاستغناء عن النفط وإيجاد محركات للاقتصاد ومداخيل للدولة خارج إطار الاقتصاد النفطي.

حفظ الله الإمارات حكاما وحكومة وشعبا من كل مكروه، وأدام الله عليهم نعمة الأمن والأمان في ظل حكامهم الكرام. 

إقرأ أيضا لـ"هشام الزياني"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news