العدد : ١٤٧٥٤ - الأربعاء ١٥ أغسطس ٢٠١٨ م، الموافق ٠٤ ذو الحجة ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٧٥٤ - الأربعاء ١٥ أغسطس ٢٠١٨ م، الموافق ٠٤ ذو الحجة ١٤٣٩هـ

أخبار البحرين

الملك وقرينة جلالته يتبادلان التهنئة في ذكرى الميثاق

الأربعاء ١٤ فبراير ٢٠١٨ - 01:20

تلقى حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى برقية تهنئة من صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة جلالة الملك المفدى رئيسة المجلس الأعلى للمرأة بمناسبة الذكرى السابعة عشرة لميثاق العمل الوطني هذا نصها:

حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة حفظكم الله ورعاكم

ملك مملكة البحرين المفدى

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

يشرفنا يا صاحب الجلالة أن نرفع إلى مقامكم السامي أخلص التهاني والتبريكات بمناسبة الذكرى السابعة عشرة لميثاق العمل الوطني، الذي اختزل ضمن بنوده رؤيتكم الشاملة وتطلعاتكم الرحبة لرفعة ورخاء مملكتكم الشامخة، ليكون مرجعًا وطنيًّا ودليل عمل تستند إليه أركان نهضتنا التنموية المليئة بالإنجاز، والثرية بعطاء شعبكم الوفي.

وإنها لمناسبة عزيزة، نؤكد من خلالها ما يشكله ميثاق العمل الوطني من أهمية تاريخية كبرى بالنسبة إلى دور ومكانة المرأة البحرينية كشريك جدير في مسيرة التقدم والنماء. ونستذكر بهذا الشأن مساهماتها الواضحة في المراحل الأولى لإعداد وتنفيذ بنود ميثاق العمل الوطني، وما نتج عن هذه الوثيقة الوطنية من مكتسبات نوعية للمرأة البحرينية التي جاءت مستكملة لحقوقها كمواطن كامل الأهلية والمسؤولية، ولتستمر بذلك مسيرة عملها بكل قوة وثبات.

وفي الختام، نكرر تهانينا الخالصة لجلالتكم حفظكم الله، داعين المولى عز وجل أن يديم على مملكة البحرين تقدمها وأمنها ورفعتها في ظل قيادتكم الرشيدة، وأن يمدكم بموفور الصحة والعافية وطول العمر.

وقد بعث حضرة صاحب الجلالة عاهل البلاد المفدى برقية شكر جوابية إلى صاحبة السمو الملكي قرينة جلالة الملك المفدى رئيسة المجلس الأعلى للمرأة هذا نصها:

صاحبة السمو الملكي قرينتنا الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة حفظها الله

رئيسة المجلس الأعلى للمرأة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،

بكل الاعتزاز والتقدير تلقينا برقية سموكم لنا المهنئة بالذكرى السابعة عشرة لميثاق العمل الوطني، هذه الذكرى التي نستحضرها وقد حملت لنا ذلك الإنجاز الوطني العميق، وقد أجمعت إرادة شعب البحرين على وضع الأسس التالية للعمل الوطني في كل الحقول مستلهمًا روح الحرية والديمقراطية والتنمية الاقتصادية.

وقد كان لسموكم الدور الكبير في هذا الإنجاز التاريخي من خلال قيادة سموكم للمرأة البحرينية وما تنهض به في كل الحقول وتسهم بشكل فعال في تقدم الوطن وازدهاره.

حفظ الله سموكم ورعاكم وأدام عليكم نعمة الصحة والعافية، ودمتم سالمين.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news