العدد : ١٤٦٧٠ - الأربعاء ٢٣ مايو ٢٠١٨ م، الموافق ٠٧ رمضان ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٦٧٠ - الأربعاء ٢٣ مايو ٢٠١٨ م، الموافق ٠٧ رمضان ١٤٣٩هـ

مقالات

زرعوا فأكلنا.. ونزرع فيأكلون

الأربعاء ١٤ فبراير ٢٠١٨ - 01:20

إن مناسبة هذا العنوان هي رثاء لأحد أبناء أهل الخير, الذي نذر نفسه في طلبه والبحث عنه، إنه الوجيه العم الراحل مبارك بن جاسم كانو الذي رحل عن الدنيا وترك مآثر تشهد على سمو نفسه ودماثة خلقه وعطائه المستمر وتواضعه وسخائه، هذه الأمور يعرفها كل أبناء البحرين.

لقد كان اسم مبارك بن جاسم كانو يرن في مسمعي عندما كنت صغيرا من خلال الاستماع إلى أخبار البحرين من المذياع أو التلفزيون، حيث يأتي اسم الراحل عند مغادرة أو عودة صاحب السمو الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة حاكم البحرين سابقا طيب الله ثراه من السفر، حيث يرد اسم مبارك بن جاسم كانو من ضمن الوفد المرافق لسموه طيب الله ثراه، الأمر الذي يؤكد للجميع بالإضافة إلى ما قدمه مبارك بن جاسم كانو من أعمال جليلة زخرت بها سيرته الذاتية أنه كان ملازما ولصيقا للأمير الراحل في سفراته وفي مجالسه، ومرت السنون وإذا بالاسم الذي يرن في مسمعي أن ألتقي به شخصيا في احتفالات التخرج والأنشطة المدرسية لمدرسة عبدالرحمن كانو عندما كنت أحضر نيابة عن سعادة الوزير، حيث يقول لي عندما يراني: «أنت ولدنا، وفيك البركة».

وغالبا عندما يذكر اسم الأمير الراحل يروي لي شخصيا بعض المحطات أو المواقف التي مرت به مع الأمير الراحل ورجاله.

لقد كان مبارك بن جاسم كانو رحمه الله كما أسلفنا محبا للخير وساعيا له، هذه الصفة انتقلت إلى شخصه من كابر إلى كابر في عائلة كانو العريقة، إذ في أحد احتفالات مدرسة كانو رأيته متضايقا، الأمر الذي جعلني أتطفل لأسأله: «ما بك يا طويل العمر؟»، قال «لدينا مائة جهاز لغسل الكلى ولم نعرف التصرف بها لعدم وجود أمكنة في المستشفى تستوعب هذا العدد»، وأردف قائلا: «نحن نريد أن نقدم شيئا للناس المرضى في البحرين، لكي يخدمونا في النهاية كما عمل آباؤنا وأهلنا من قبل».

هذا الموضوع شدني لأن أفكر مليا فيما تقدمه هذه العائلة من أعمال جليلة نتمنى أن يحافظ عليها الأبناء، فهذا الإرث الإنساني نجده واقعا في كل مناطق البحرين وبصور مختلفة، لقد زرته رحمه الله في مستشفى كلايف لاند كلينيك في أبوظبي عندما عرفت من حفيدته التي كنت معها في الطائرة نفسها وهي ذاهبة إلى زيارته رحمه الله، حيث أعطتني عنوان المستشفى ولحظة وصولي لزيارته حاولت أن أتحدث معه إلا أنني لم أفلح لغيابه عن الوعي، الأمر الذي دعاني إلى أن أسجل رسالة لابنته داعيا من الله العلي القدير أن يخفف عنه وأن يرحمه برحمته.

رحمك الله يا عمنا العزيز مبارك بن جاسم كانو رحمة واسعة، فسوف تبقى بصماتك محفورة في سجلات أهل الخير في البحرين مهما طال الزمان.

الدكتور عبدالله بن يوسف المطوع

وكيل وزارة التربية والتعليم سابقا

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news