العدد : ١٤٥٨١ - الجمعة ٢٣ فبراير ٢٠١٨ م، الموافق ٠٧ جمادى الآخرة ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٥٨١ - الجمعة ٢٣ فبراير ٢٠١٨ م، الموافق ٠٧ جمادى الآخرة ١٤٣٩هـ

المال و الاقتصاد

10.1 ملايين دينار أرباح بنك البحرين الإسلامي لعام 2017

الثلاثاء ١٣ فبراير ٢٠١٨ - 01:20

  أعلن بنك البحرين الإسلامي(BisB) تحقيقه نتائج مالية قوية أثرت بشكل إيجابي على مختلف أصعدة العمل بالبنك، حيث سجل البنك ربحًا قدره 10.1 ملايين دينار للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2017م، مقارنة بربح قدره 8.4 ملايين دينار للعام الماضي، أي بزيادة قدرها 20%. كما حقق البنك خلال الربع الأخير من عام 2017م ربحًا بلغ 4.7 ملايين دينار مقارنة بربح قدره 4.1 ملايين دينار لنفس الفترة من العام الماضي، أي بزيادة قدرها 15%.

وقال رئيس مجلس الإدارة الدكتور عصام عبدالله فخرو: «حقق البنك في السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2017، دخلاً تشغيليا بلغ 42.9 مليون دينار مقارنة ب41.7 مليون دينار في العام الماضي، أي بزيادة قدرها 2.9%، مضيفًا أن مجلس الإدارة قد قرر أخذ صافي مخصصات انخفاض القيمة خلال السنة بمبلغ وقدره 6.2 ملايين دينار مقارنة ب9.7 ملايين دينار في العام الماضي».

وأضاف فخرو أن مجموع الدخل التشغيلي للربع الأخير من عام 2017 قد بلغ 10.3 ملايين دينار مقارنة ب13.1 مليون دينار لنفس الفترة من العام الماضي، وبلغ صافي مخصصات انتفت الحاجة لها 1.3 مليون دينار للربع الأخير من عام 2017، مقارنة بصافي مخصصات انخفاض قيمة الموجودات 3.8 ملايين دينار لنفس الفترة من العام الماضي.

ومن خلال النشرة الصحفية الصادرة من البنك يوم أمس الاثنين، أعلن رئيس مجلس الإدارة عن تصديق المجلس على البيانات المالية للبنك للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2017م، حيث أعرب المجلس عن رضاه بالنتائج التي تعكس تحسن مستوى الأداء المالي للبنك ونجاح سير خطة العمل نحو الاتجاه الصحيح خلال العام.

وقال رئيس مجلس الإدارة إنه على الرغم من التحديات الاقتصادية الصعبة التي تتعرض لها المنطقة والمنافسة الحادة في السوق، إلا أن البنك استطاع الحفاظ على ميزانية ومعدلات سيولة جيدة خلال العام، مؤكدا أن إدارة البنك حريصة على الاستمرار في تطبيق سياسة عملها الحذرة والمحافظة في مختلف المعاملات والتمويلات التي يقدمها البنك.

وأوضح فخرو أن البنك قد شهد في عام 2017م العديد من التطورات الإيجابية على مختلف مجالات العمل، حيث مازالت استراتيجية عمل البنك (إشراق – العودة إلى الأساسيات) ماضية في تحقيق نتائجها عبر تطبيق ركائزها الخمسة على أرض الواقع، إضافة إلى ما تتضمنه من خطط وبرامج عمل تسهم في ارتقاء الخدمات وتلبية احتياجات زبائن البنك وتطلعات مساهميه. 

وقال الرئيس التنفيذي للبنك حسان أمين جرار إن «البنك يعتمد على الإيرادات والرسوم من التمويلات والأنشطة الرئيسية والتي تمثل 100% من مجموع الدخل، بالإضافة إلى الجهود المستمرة في توسعة قاعدة زبائن البنك ضمن إطار سياسة البنك الجديدة، وذلك من خلال طرح منتجات وتقديم خدمات تلبي متطلبات مختلف فئات الزبائن التي يتعامل معها البنك».

وأضاف أن «التمويلات الإسلامية في البنك قد زادت بنسبة 11%، بالإضافة إلى زيادة حسابات الزبائن بنسبة 18% عن عام 2016م، كما زادت كلفة الودائع عن العام الماضي بنسبة 72%، مشيرًا إلى أن البنك يتمتع بمؤشر سيولة جيد يقف عند 12.2% ومعدل كفاية رأس المال عند 19.43%، ويأتي ذلك كنتيجة إيجابية للسياسة الحكيمة التي ينتهجها البنك، وما وصلت إليه مراحل تطبيق استراتيجية عمل البنك «إشراق – العودة إلى الأساسيات» من تقدم ملحوظ وملموس».

وقال جرار إن «البنك مازال مستمرا في عملية التخلص من أصوله غير المنتجة وتخفيض التسهيلات المتعثرة، حيث يتطلب ذلك مزيدًا من الوقت والجهد في سبيل تعزيز عمليات إدارة أصول البنك وبأفضل السبل المتاحة». 

وأكد أنه على الرغم من التحديات الاقتصادية الصعبة والظروف السياسية الراهنة التي واجهتها المنطقة في عام 2017، إضافة إلى حدة المنافسة في السوق، إلا أن البنك استمر في تعزيز باقته من المنتجات والخدمات التي يقدمها للزبائن بالحملات والعروض الترويجية المختلفة التي تشجع الزبائن على الاستثمار ونيل الجوائز التشجيعية. 

إضافة إلى قيام البنك بتوقيع عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم مع شركاء استراتيجيين داخل وخارج المنطقة، مثل تدشينه لبرنامج (تمويل بلاس) بالتعاون مع تمكين وبمحفظة مالية بلغت 20 مليون دينار لدعم المؤسسات المتوسطة والكبيرة في المملكة، وتوقيعه لمذكرة تفاهم ثلاثية الأطراف بين البنك والتكافل الدولية وترست ري لتقديم خدمات التأمين على سندات ضمان تنفيذ المشاريع، وتوقيعه لاتفاقية تفاهم مع شركة Flat6 Labs لتقديم برامج التسريع لجذب الشركات الناشئة المهتمة بالابتكار في قطاع الخدمات المالية.

وأضاف جرار أن «البنك سيفتتح قريبًا ثاني فرع رقمي له في البحرين، والذي سيقدم مختلف أنواع الخدمات المصرفية للزبائن وباستخدام أحدث التقنيات الرقمية، بهدف إنجاز جميع المعاملات المصرفية ذاتيًا وإلكترونيًا وفي أقل فترة زمنية ممكنة، علمًا بأنه سيتوافر في الفرع الرقمي موظفون متخصصون لمساعدة الزبائن وإرشادهم بكيفية استخدام التسهيلات والتقنيات المتوافرة في الفرع الرقمي».

وضمن إطار حرص البنك على استقطاب الكوادر البشرية المؤهلة الجديدة، ومنح الفرص للكوادر الحالية المتميزة، فقد أعلن جرار عن قيام البنك خلال العام الماضي بتعزيز فريق الإدارة التنفيذية بكوادر بحرينية مؤهلة، وذلك عبر ترقية عدد من الطاقات البحرينية الشبابية الطموحة بالبنك، وتعيين كفاءات بحرينية جديدة أخرى ذات خبرة واسعة، من ضمنها أول امرأة بحرينية لشغر منصب مدير عام الخدمات المصرفية للأفراد خلال مسيرة عمل البنك.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news