العدد : ١٤٥٨١ - الجمعة ٢٣ فبراير ٢٠١٨ م، الموافق ٠٧ جمادى الآخرة ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٥٨١ - الجمعة ٢٣ فبراير ٢٠١٨ م، الموافق ٠٧ جمادى الآخرة ١٤٣٩هـ

المجتمع

«روتانا» تفتتح 14 فندقا جديدا حول العالم بحلول 2020

الثلاثاء ١٣ فبراير ٢٠١٨ - 01:20

كتب: زينب إسماعيل وعلي عبدالخالق

تصوير: جوزيف

تعتزم روتانا، إحدى الشركات الرائدة في إدارة الفنادق في المنطقة، والتي تمتلك محفظة فندقية تمتد عبر الشرق الأوسط وإفريقيا وتركيا، افتتاح 14 فندقا إضافيا بحلول عام 2020 ليرتفع عدد فنادق التي تديرها المجموعة إلى 105 فنادق، تتوزع على 28 مدينة ضمن 13 بلدا.

وقال غاي هاتشينسون، الرئيس التنفيذي للعمليات في شركة روتانا خلال مؤتمر صحفي أقيم على هامش جولة شملت دول الخليج العربي إن المجموعة تستقطب سنويا 15 مليون زائر لكافة فنادقها حول العالم، ويصل إجمالي عدد الغرف التابعة للمجموعة إلى 15 ألف غرفة.

وذكر هاتشينسون أن المجموعة بصدد افتتاح فندقين في الإمارات وفندقين في الشق الأوروبي من تركيا وفندقين في تنزانيا خلال الفترة القريبة.

وأكد هاتشينسون أن البحرين تضم حاليا 3 فنادق للمجموعة تتوزع خلالها 680 غرفة، مشيرًا إلى أن نسب الإشغال لتلك الفنادق بلغت 50% خلال العام الماضي، وهي تختلف من فندق لآخر، ومشددا على «التركيز على البحرين كسوق استثماري سياحي مهم في المنطقة».

وأظهرت فنادق «ماجستيك أرجان من روتانا»، و«آرت روتانا في جزر أمواج»، و«داون تاون روتانا» منذ افتتاحها أداءً ثابتا في مؤشرات الأداء الرئيسية، مثل الإشغال، ومعدل المتوسط اليومي، ومعدل العائد على الغرف المتاحة.

وأكد هاتشينسون الدور المحوري الذي تلعبه كافة متفرعات القطاع السياحي الخاص مع هيئة البحرين للسياحة والمعارض وطيران الخليج لتعزيز جهودهم المشتركة للترويج لقطاع السياحة في المملكة عالميا.

وشهدت البحرين زيادة كبيرة في عدد السياح الذين زاروا المملكة في السنوات الأخيرة. وخلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2017، رحبت البحرين بـ 8.7 ملايين زائر، مسجلة قفزة كبيرة في عدد الزوار بلغت نسبتها 12.8% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق. وبلغ الاستثمار في البنية التحتية للسياحة أكثر من 13 مليار دولار أمريكي في نهاية الربع الثالث من العام الماضي.

وقال غاي هاتشينسون: «مع ازدهار قطاع السياحة والضيافة، والذي سجل متوسط نمو سنوي بلغ 3%، فإن البحرين تعد أحد أسواق النمو الرئيسية لدى روتانا. وقد كان لمساهماتنا في هذا القطاع دور ملموس في تطور المملكة لتصبح وجهة سياحية رائدة في المنطقة. وعلاوة على ذلك، نحن نقوم بالترويج للسياحة فيها من خلال مكاتب مبيعاتنا العالمية المنتشرة في أوروبا، وذلك بدعم من هيئة البحرين للسياحة والمعارض وطيران الخليج. ونحن عازمون على الاستمرار في العمل على توطيد تعاوننا مع شركائنا لمواصلة الترويج لقطاع السياحة المزدهر في المملكة».

تجدر الإشارة إلى أن المملكة العربية السعودية تعد أكبر الأسواق المغذية لقطاع السياحة والترفيه في البحرين. وفي عام 2016 مثل زوار الدولة المجارة ثلثي مجموع زوار البحرين. ولزيادة عدد الزوار من السعودية يخطط كل من البلدين لبناء طريق جديد للسكك الحديدية بكلفة تقدر بحوالي 4 إلى 5 مليارات دولار.

وأضاف «مع التطورات العملاقة التي تشهدها البنية التحتية في البلاد، مثل برنامج تحديث مطار البحرين الدولي الذي تبلغ قيمته 1.1 مليار دولار، ومشاريع الإنشاءات والتطوير الضخمة في المحفظة الفندقية التي تصل قيمتها إلى 32 مليار دولار كجزء من رؤية المملكة، والتي تتمثل في إضافة 15 فندقًا جديدًا إلى أماكن الإقامة والوجهات الترفيهية المتنوعة بحلول عام 2020، فإن قطاع السياحة والضيافة سيشهد نموًّا هائلا في السنوات المقبلة».

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news