العدد : ١٤٦٦٨ - الاثنين ٢١ مايو ٢٠١٨ م، الموافق ٠٥ رمضان ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٦٦٨ - الاثنين ٢١ مايو ٢٠١٨ م، الموافق ٠٥ رمضان ١٤٣٩هـ

الرأي الثالث

محميد المحميد

malmahmeed7@gmail.com

ديوان الخدمة.. أحد فهم شيئا؟؟

ليس دائما الكتاب يعرف من عنوانه، وليس من المعقول أن نفترض في الناس فهم الكلام العام، وخاصة في الشأن القانوني، وليس مطلوبا من القارئ أو الموظف أن يذهب ليبحث عن معاني ومقاصد ما يصدر من قرارات، ذلك أن الرسالة الإعلامية يجب أن تكون مبسطة وواضحة ومباشرة للمواطن، منعا للبس، ودفعا لأي مغالطات وتفسيرات خاطئة قد تقع.

القرار الصادر بالأمس بشأن تعديل بعض أحكام لائحة تحديد الرواتب والمزايا الوظيفية، كان من المفترض أن يعقبه ويصاحبه توضيح وتفسير من ديوان الخدمة المدنية، كي يفهم الناس والموظفون معنى ومقصد القرار، بدلا من أن يترك الأمر هكذا، بين من يفهم ويفسر القرار بأنه زيادة في رواتب والعلاوة الاجتماعية وعلاوة الاغتراب للجميع من دون استثناء، وبين من يفهم أن القرار موجه لفئة معينة ووزارة محددة، وفقا لطبيعة العمل فيها. 

جاء في المادة الأولى من القرار انه يستبدل بنص الفقرة الأولى من المادة (11) من لائحة تحديد الرواتب والمزايا الوظيفية وضوابط استحقاقها للموظفين الخاضعين لقانون الخدمة المدنية الصادرة بالقرار رقم (77) لسنة 2013، النص الآتي: «تمنح علاوة اجتماعية للموظف بفئتين بحسب الحالة الاجتماعية طبقاً للجدول الوارد بالملحق رقم (2) المرافق لهذه اللائحة».

وأتحدى ديوان الخدمة المدنية لو أنه سأل أي موظف في وزارة أو هيئة عن تفسير ومقصد المادة الأولى، وجاءه الجواب السليم والصحيح حول المادة المعدلة.

وجاء في المادة الثانية في القرار: أن «تلغى المادة (15) من لائحة تحديد الرواتب والمزايا الوظيفية وضوابط استحقاقها للموظفين الخاضعين لقانون الخدمة المدنية الصادرة بالقرار رقم (77) لسنة 2013 بشأن علاوة الاغتراب، والجداول الواردة بالملحق رقم (5) المرافق لهذه اللائحة».

وأكرر طلبي هنا لديوان الخدمة المدنية لو أنه سأل أي موظف عن هذه العلاوة ومن المستهدف منها، وكم نسبة الموظفين في الدولة الذين يعرفون عن شيء اسمه (علاوة اغتراب).. أثق تمام الثقة أن نسبة الإجابة الصحيحة ستكون صادمة..!!

ربما اللوم والعتب هنا لا يقع على ديوان الخدمة المدنية وحده، فهناك قطاعات الشؤون الإدارية والموارد البشرية والموظفون في مؤسسات الدولة، التي من الواجب أن تسهم في نشر الثقافة الوظيفية، والحقوق والواجبات، بشرط أن تكون التوعية فاعلة ومؤثرة، لا أن تكون مثل دورات التوعية في شأن ضوابط انفاق المال العام والعمل الإداري، ثم نكتشف في كل عام العديد من الملاحظات والتجاوزات التي يكشفها تقرير ديوان الرقابة المالية والإدارية..!!

الإنجاز إذا لم يخرج للناس ويتم تسويقه وإبرازه بشكل متميز فهو ليس بإنجاز.. والتعديل والتطوير والإصلاح إذا لم يفهمه ويستوعبه الناس ويرون فائدته عليهم وعلى حياتهم، فهو ليس بتعديل ولا تطوير ولا إصلاح.. حتى في مباريات كرة القدم ما فائدة اللعب الجميل والمهارات من دون أهداف وتسجيل وانتصار وفوز.. لذلك فإن القرار الجيد الذي صدر بالأمس حول العلاوة الاجتماعية وعلاوة الاغتراب، والذي يعكس جهود وتحركات الحكومة الموقرة، وتلبية لتطورات العمل في مؤسسات الدولة وميزانيتها، هو تحرك صائب بمهارات إدارية ووظيفية متطورة وجميلة، ولكن من دون (أجوال وأهداف).. أعزائي في ديوان الخدمة المدنية.. أتمنى أن يتم توضيح القرار الصادر، لأن الكثيرين منا لم يفهموا منه شيئا..!!

إقرأ أيضا لـ"محميد المحميد"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news