العدد : ١٤٧٥٤ - الأربعاء ١٥ أغسطس ٢٠١٨ م، الموافق ٠٤ ذو الحجة ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٧٥٤ - الأربعاء ١٥ أغسطس ٢٠١٨ م، الموافق ٠٤ ذو الحجة ١٤٣٩هـ

الثقافي

حدث في مثل هذا اليوم: ولادة الكاتب والخطيب الروماني شيشرون

السبت ٠٣ فبراير ٢٠١٨ - 10:29

إعداد - المحرر الثقافي

حدث في مثل هذا اليوم ولادة ماركوس توليوس سيسرو الكاتب الروماني وخطيب روما المميز، ولد (3 يناير 106)، صاحب إنتاج ضخم يعتبر نموذجا مرجعيا للتعبير اللاتيني الكلاسيكي وصلنا إلى حسن الحظ جانب كبير منه، لقد أثارت شخصية شيشرون الكثير من الجدل والتقويمات المتضاربة، وخاصة في الجانب السياسي من حياته، فهو تارة مثقف مضيع في وسط سيء، وتارة أخرى ثري إيطالي صاعد في روما، وثالثة انتهازي متقلب و«أداة طيعة في يد الملكية» و«متملق لبومبي ثم سيزار» بحسب ثيودور مومسين وجيروم كاركوبينو، ولكنه أيضا بحسب بيير كريمال الجسر الذي عبره وصلنا جانب من الفلسفة اليونانية.

في عام 63 قبل الميلاد، أصبح شيشرون أول رجل جديد لأكثر من ثلاثين عاما كان شيشرون طالباً شديد النباهة طبقاً لبلوتارش، وقد جذب تعليمه انتباه روما كلها وقد سنحت له الفرصة لدراسة القانون الروماني تحت يد كوينتس موسياس سكافولا بعد عدة أعوام، وبنفس الطريقة، قام شيشرون بتعليم الشاب ماركوس سالياس روفوس والعديد من المحامين الشبان الآخرين؛ وكان يعتبر هذا الاتحاد اتحادا مشرفاً بالنسبة إلى المدرس والتلميذ. 

حصل شيشرون على دعم رعاة العائلة، ماركوس إيميلوس سكاروس ولوسياس ليسينياس كراسس. كان الأخير نموذجاً للخطيب ورجل الدولة بالنسبة الى شيشرون.

وعلى الرغم من أنه كان خطيباً بارعاً ومحامياً ناجحاً اعتقد شيشرون أن حياته السياسية كانت أهم إنجاز له. خلال فترة خدمته كقنصل حاولت مؤامرة كاتلاين الإطاحة بالحكومة من خلال هجوم على المدينة بمساعدات من بعض القوى الخارجية، ولكن شيشرون قام بقمع التمرد بإعدام خمسة من المتآمرين من دون محاكمة عادلة. تميز النصف الأخير من القرن الأول الميلادي بالفوضى والحروب الأهلية وديكتاتورية جايوس يوليوس قيصر، ولكن شيشرون حارب ضده وقام بمناصرة الحكم الجمهوري التقليدي. وبعد وفاة يوليوس قيصر أصبح شيشرون عدواً لماركوس أنتونيو في الصراع على السلطة الذي أعقب ذلك، فقام شيشرون بالهجوم عليه بسلسلة من الخطب. وخلال حكم تريومفيراتوس الثاني أو الثلاثية الثانية وهو التحالف السياسي الرسمي إثر اغتيال يوليوس قيصر- أصبح شيشرون عدواً للدولة وتم اغتياله في 7 ديسمبر 43 ق.

يعتبر شيشرون هو أبو الفلسفة السياسية في روما والكاتب السياسي الأول فيها، روما هذه المدينة التي تحركها النزعة الألمية وطموحات العظمة والنفوذ، فقد كتب شيشرون كتابين مستوحيين من أفلاطون في الجمهورية وفي القوانين، كما ترك لنا بحثا في الواجبات، يكمن دوره أساسا في جعل بعض الأفكار اليونانية تتلاءم مع نمط التفكير الروماني، كما يرى الكثيرون أن عبر شيشرون تم نقل النزعة الإنسانية الأخلاقية والسياسة إلى أوروبا الغربية. طور شيشرون في منتصف القرن الأول قبل الميلاد موضوع القانون الطبيعي الذي يجد أصوله عند الرواقيين، يقول عنه شيشرون إنه القانون الحقيقي لأنه مطابق للطبيعة، إنه قانون واحد أبدي هو ذاته في أثينا وفي روما، اليوم وغدا، إن القانون الأسمى هو ذلك المنقوش في طبيعتنا، هذا القانون الطبيعي هو الذي يربط الإنسان بالألوهية، والبشر فيما بينهم، لا القوانين المكتوبة والدساتير، القانون الطبيعي يجعلهم ينتمون الى المدينة ذاتها، وهذه المدينة ما هي إلا الكون الذي يديره المبدأ الإلهي. يبرز هذا التعارض بين القانون الطبيعي الأبدي الثابت، المندمج مع العقل الإلهي وبين القانون المتغير، الأدنى مرتبة، الذي يطلق عليه الإنسان العادي اسم قانون فجميع الناس متساويين بحسب قوانين الطبيعة، جميعهم يمتلكون القدرة العقلية التي يمكن تغذيتها، وهذا ما يسمح للجميع بالتوصل إلى الأفضلية والمعرفة، والعدل أيضا هو شعور زرعته الطبيعة في كل إنسان، وهذا يعني أن الإنسان إذا لم يبتعد عن طبيعته، فإن العدل والمساواة سوف يسودان في الكون أجمع من دون حاجة الى سلطة أو عنف.

ينتمي إلى أسرة من طبقة الفرسان وتأثر بآراء أفلاطون وأرسطو وحاول اتباع أفلاطون في تخيله للمدينة الفاضلة يسود بها نظام الملكية الجمعية العامة، ولكن لم يضع تصميما لهذه المدينة، وكان يميل نحو آراء أرسطو القائل إن المجتمع يرجع إلى غريزة الإنسان الاجتماعية أكثر من ميله الى الرأي الذي قال إن قيام المجتمعات يقوم بسبب شعور الإنسان بالضعف إذا عاش في عزلة عن أقرانه من البشر، وقد عرف المجتمع بأنه جمع من الناس اتحدت مصالحهم ووافقوا أن يعيشوا سويا تحت قانون اجتماعي واحد، واعتنق أيضا فكرة أن حرفة الزراعة اسمى الحرف وأكثرها ربحا وإنتاجا ويتمتع القائم بها بلذة حرية لا نظير لها في أي حرفة أخرى، وأدان نظام الربا ووصفه بأنه نظام ظالم.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news