العدد : ١٤٦٦٩ - الثلاثاء ٢٢ مايو ٢٠١٨ م، الموافق ٠٦ رمضان ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٦٦٩ - الثلاثاء ٢٢ مايو ٢٠١٨ م، الموافق ٠٦ رمضان ١٤٣٩هـ

بريد القراء

فيصل بن فقيه.. رجل العمل الخيري والتطوعي

السبت ٢٧ يناير ٢٠١٨ - 12:25

نفخر نحن في فريق عطاء التطوعي الشبابي بالدعم المتواصل والسخي من رجل سخَّر كل إمكانياته وقدراته لدعم الأعمال التطوعية والخيرية في البحرين، حيث كان ولا يزال الداعم الأول لكل الفعاليات الشبابية التي تُعنى بالأعمال التطوعية والإنسانية.

  هذا الرجل لا يتردد أبدا في تقديم الدعم للأعمال الشبابية التي تُثري فكرة العمل التطوعي في البحرين، والتي من شأنها نشر ثقافة مد يد العون إلى المحتاجين وعكس الصورة المثالية للمجتمع البحريني التي ترتكز بالأساس على ثقافة التعاون والمحبة.

 فدعمه الحالات الإنسانية من مرضى ومحتاجين، ومساهماته الجليلة في ترميم المنازل الآيلة للسقوط، وتقديمه المنح الدراسية للطلبة وغيرها من الأعمال الخيرية، كان يحرص بن فقيه من خلالها على أن تكون في سرية تامة، ولا يرغب في نشرها في الإعلام والصحافة ومواقع التواصل الاجتماعي، معتبرا أن الهدف الرئيسي منها كسب الأجر من رب العالمين وتدعيم التكامل بين المجتمع البحريني ونشر رسالة أن الإنسان أخ للإنسان من دون عرق أو مذهب أو لون.

وكان يحرص في دعمه للفعاليات التطوعية على نشر رسالة أن الخير لغة البذل والعطاء ونشرها بين الشباب على أنها ظاهرة إيجابية ونشاط إنساني مهم يُسهم في ازدهار الأوطان والمساهمة في تنمية المجتمع.

وما نريد إيصاله من خلال هذه الرسالة هو أنه لا بد من تقديم جزيل الشكر والتقدير لكل شخصية بحرينية تدعم بكل إمكانياتها الجهود الشبابية لمواصلة الأعمال التطوعية والخيرية في البحرين في ظل شح الإمكانيات التي يعاني منها الشباب البحريني في مواصلة فعالياته على مدار العام، فيما نحن نرى أنفسنا محظوظين بدعم فيصل بن فقيه المتواصل منذ سنتين، وهذا ما يجعلنا فخورين بأن شخصية شبابية بحرينية تحمل هذه النوعية من الأفكار النيرة تدعم أعمالنا وجهودنا التي تعطينا دافعا معنويا كبيرا للمواصلة في مد يد العون إلى الآخرين.

فاضل منسي

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news