العدد : ١٤٦٦٩ - الثلاثاء ٢٢ مايو ٢٠١٨ م، الموافق ٠٦ رمضان ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٦٦٩ - الثلاثاء ٢٢ مايو ٢٠١٨ م، الموافق ٠٦ رمضان ١٤٣٩هـ

بريد القراء

هل الزومبي على أعتاب الدخول إلى الدول العربية؟

السبت ٢٧ يناير ٢٠١٨ - 11:32

في عام 1968 م تم عرض أول فيلم سينمائي عن الزومبي بعنوان (night of the living dead) التي ظهر فيها مخلوق الزومبي وتحدث عن احتياجاتهم ومدى خطورتهم على العالم، بعد تداول حادث قيام شاب نيجيري بعضّ طفل بمنطقة التجمع الخامس في مصر، ما أسفر عن إصابة الطفل بجرح غائر في الرقبة، وأتضح أنه تعاطى مخدر الفلاكا أو مخدر الزومبي. قد يُطرح سؤال، هل الزومبي على أعتاب الدخول إلى الدول العربية؟

في الثلاثينيات ظهر جدال بخصوص مخدر الكوكايين ويليه في التسعينيات ظهر مخدر يسمي LSD، فالمخدرات دائما في تطور وصور مختلفة، وأخيرا جاء الدور على مخدر فلاكا الذي يحول متعاطيه إلى زومبي.

مخدر الفلاكا هو عبارة عن مخدر صناعي يتم تصنيعه على الأخص في الصين، ويباع على شكل حبات بيضاء اللون يمكن استعمالها عبر طرق مختلفة، منها البلع أو الاستنشاق أو الحقن.، وهو مادة مصنعة تشبه الملح، مكونة من خليط من عدة مواد كيميائية، ويمكن تعاطيه بعدة طرق مختلفة مثل التدخين سواء بالطرق التقليدية أو من خلال السجائر الإلكترونية أو الشم أو وضعها مباشرة تحت اللسان أو الحقن كمحلول، وجميع هذه الطرق تؤدي إلى نفس أعراض المادة الأصلية، والمادة التي تم اكتشافها في أجساد المدمنين مركبة من مادة الكاثينون أو ما تعرف باسم أملاح الاستحمام، وهي مادة معروفة بأنها أقوى 3 مرات من الكوكايين.

تكمُن خطورة الفلاكا مقارنة بكل عقاقير الهلوسة، في أنها لا تعطي الشعور بالنشوة فقط، ولكن تعطي إحساسًا كاذبًا للمتعاطي بأن لديه قدرات خارقة، فيتحول خلال لحظات من التعاطي إلى ما يشبه بالشخصيات المرعبة بالأفلام، مثل الزومبى، ومصاصي الدماء.

ونحن دائما في البلاد العربية قد نلجأ دائما إلى تقليد الغرب في عاداتهم السيئة، فقد يكون مخدر الزومبي على أعتاب الدخول إلى الدول العربية.

عمرو أبوالعطا 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news